العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

( الشيخ مبارك بن صباح وتفعيل إتفاقية 1899 م البريطانية )


بعد أن تولى الشيخ مبارك بن صباح الحكم في مايو 1866م ، ونتيجة للأخطار التي تحيط بالكويت وخاصة من الدولة العثمانية قرر عقد اتفاقية مع الحكومة البريطانية للحماية والتعاون مع بريطانيا في مجالات أخرى ، ونتيجة للوضع غير المستقر لإمارة الكويت سياسياً وعسكرياً بعد معركة الصريف 17 مارس 1901 م وتحركات الدولة العثمانية والقوى المحلية عسكرياً ضد الكويت بدأ الشيخ مبارك يحث الحكومة البريطانية للتحرك وتفعيل إتفاقية 1899 م ،


واتخاذ كافة الإجراءات لحماية الإمارة وفعلاً قامت بريطانيا بإرسال ثلاث سفن حربية إلى السواحل الكويتية كرسالة تهديد للدولة العثمانية والقوى المحلية وفي 24 أغسطس 1902م ، أصدر قائد السفينة العثمانية بعدم إنزال قوات عسكرية عثمانية على أرض الكويت ؛ مما جعلها تعود إلى ميناء البصرة والحكومة البريطانية تعمل دائماَ لحل المشاكل بين القوى المحلية في منطقة الخليج العربي فقد طلبت كيرزون نائب الملك البريطاني في الهند من العقيد كمبول المقيم السياسي البريطاني في منطفة الخليج العربي العمل على عقد هدنة أو معاهدة سلام بين أبن رشيد والشيخ مبارك بن صباح فقام كمبول بزيارة الشيخ مبارك في أغسطس 1901م وعرض عليه موضوع الهدنة مع أبن رشيد فوافق بشرط أن يقوم بالوساطة بينهم الشيخ خزعل بن مرداو حاكم إمارة المحمرة ( عربستان ) وفي نفس الوقت أصدر كمبول أمراً إلى القنصل البريطاني في البصرة بمقابلة وكيل الشيخ عبد العزيز بن رشيد لعرض الموضوع عليه ولكن المشاكل بين بريطانيا والدولة العثمانية أفسدت الدبلوماسية البريطانية لحل المشكلات بين القوى المحلية ، وفي 17 يناير 1903 م قام كمبول بزيارة رسمية للشيخ مبارك ودار النقاش بينهم حول الأخطار التي تحيط بالإمارة وخاصة خطر ابن رشيد وكيفية تفعيل الدور البريطاني لحماية الإمارة ، بالإضافة إلى تهديدات يوسف الإبراهيم الذي أعد قوة عسكرية من سفينتين وتحرك بالهجوم على إمارة الكويت في سبتمبر 1902م ، ولكن بريطانيا كانت له بالمرصاد حيث أرسلت السفينة البريطانية ( لابوينج ) Lapwing التي أخذت تراقب تحركات السفينتين المهاجمتين على إمارة الكويت حتى أجبرتهما على الفرار والتوجه نحو الساحل الإيراني وحدث تبادل إطلاق نار بين القوات البحرية المهاجمة على الكويت والقوات البريطانية البحرية أدى إلى قتل ضابط بريطاني وجرح أثنين ، ومع ذلك تمت السيطرة على السفينتين المهاجمتين وهما ملك يوسف الإبراهيم ورستا في ميناء البصرة للتحقيق معهما وانتهي الأمر بإحراق السفينتين المهاجمتين عقاباً لهما ولقد وافقت بريطانيا على ذلك الإجراء من قبل الدولة العثمانية بالإضافة إلى صدور قرار من الباب العالي في يناير 1903م بنفي يوسف الإبراهيم من ولاية البصرة حيث حرب إلى مدينة حائل ، وهكذا نلاحظ أن الحكومة البريطانية لها دوراً مهماً في تفعيل إتفاقية 1899م لحماية إمارة الكويت من الأخطار الخارجية في عهد الشيخ مبارك الصباح .
 


الكاتب : د.حمد القحطاني  ||  عدد الزوار : (1292)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

138

United States

87

unknown

3

United Kingdom

 المتواجدون الان:(228) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (26713767) مشاهد