العدد رقم : 1163

الخميس - الحادي عشر من - يوليو - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || عشرة بحوث في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬الزيارة‭ ‬الطلابية‭ ‬الخارجية‭ ‬الثامنة‭ ‬لأذربيجان || العطاءات‭ ‬الدفينة‭ ‬وآلية‭ ‬تفعيلها || د‭. ‬الركيبي‭ ‬مديراً‭ ‬لمركز‭ ‬التدريب‭ ‬الهندسي والخريجين‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول || براءة‭ ‬اختراع‭ ‬من‭ ‬معهد‭ (‬MIT‭) ‬تسجل‭ ‬لـ‭ ‬د‭. ‬بدر‭ ‬شفاقة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت || ‭ ‬عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬بحثت‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬مع‭ ‬السفير‭ ‬الأوكراني || ‮«‬الأنشطة‭ ‬التطوعية‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬رحلة‭ ‬ميدانية‭ ‬لطلبة‭ ‬فريق‭ ‬ || “الشريعة”‭ ‬احتفلت‭ ‬باختتام‭ ‬أنشطة‭ ‬أكاديميتها || “‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬لقاءً‭ ‬تنويرياً‭ ‬للطلبة‭ ‬المقبولين || الطراح‭ ‬قدمت‭ ‬ورشة‭ ‬تغذية‭ ‬صحية‭ ‬للأطفال || “‭ ‬العلوم‭ ‬“‭ ‬افتتحت‭ ‬“ترولي”‭ ‬بمبنى‭ ‬23خ || “‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية”‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬“لغة‭ ‬الإشارة” || مشروع‭ ‬‮«‬smarket‮»‬‭ ‬يفوز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬بجائزة‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬الآداب‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬بالأنشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬والعلمية‭ ‬ || ‮«‬إرشاد‮»‬‭ ‬الآداب‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المستجدين || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬كرمت‭ ‬أستاذين‭ ‬لانتهاء‭ ‬فترة‭ ‬عملهما‭ ‬ || عميد‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬استقبل‭ ‬وفداً‭ ‬دبلوماسياً‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬هولندا || اختتام‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬office365‭ ‬بمركز‭ ‬الخوارزمي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬تقنية& || الباحثة‭ ‬العنزي‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيئية || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬دورة‭ ‬‮«‬مساري‭ ‬إلى‭ ‬المهنية‮»‬‭ ‬ || ‭ ‬د‭.‬القشعان‭: ‬الجامعة‭ ‬تكافح‭ ‬المخدرات‭ ‬بزرع‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإيجابية‭ ‬ || قبول‭ ‬5212‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬للفصل‭ ‬الأول‭ ‬و827‭ ‬للفصل‭ ‬الثاني‭ ‬2019‭/‬2020‭ ‬ || الحقوق‭ ‬أقامت‭ ‬لقاء‭ ‬تنويرياً || الجامعة‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬بحثي‭ ‬مع‭ ‬نفط‭ ‬الكويت‭ ‬KOC‭ ‬ || الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬عقدت‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الكلية‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭/‬2020 || الجامعة‭ ‬كرمت‭ ‬أساتذتها‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ||
 

د‭.‬الشعيبي‭: ‬أنجزنا‭ ‬توصيفا‭ ‬علميا‭ ‬لصدفة‭ ‬سكارليولا‭ ‬سي‭ ‬اف‭ ‬غلاري‭ ‬يوسا‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬ال


 خلال‭ ‬محاضرة‭ ‬علمية‭ ‬بمركز‭ ‬علوم‭ ‬البحار

أقام‭ ‬مركز‭ ‬علوم‭ ‬البحار‭ ‬بالفنطاس‭ ‬التابع‭ ‬لكلية‭ ‬العلوم‭ ‬محاضرة‭ ‬علمية‭ ‬ألقاها‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بقسم‭ ‬علوم‭ ‬الأرض‭ ‬والبيئة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬بالجامعة‭ ‬د‭.‬عرفات‭ ‬الشعيبي‭ ‬حول‭ ‬دراسة‭ ‬مرفلوجية‭ ‬والبكتيريا‭ ‬المغلفة‭ ‬للحبيبات‭ ‬على‭ ‬صدفة‭ ‬سكارليولا‭ ‬سي‭ ‬اف‭ ‬غلاري‭ ‬يوسا‭ ‬من‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭.‬

 ‭ ‬وقال‭ ‬د‭.‬الشعيبي‭ ‬إن‭ ‬دراسته‭ ‬تضمنت‭ ‬عدة‭ ‬محاور‭ ‬لأصداف‭ ‬من‭ ‬الجاسبودا‭ ‬وهي‭ ‬القواقع‭ ‬وتتميز‭ ‬هذه‭ ‬القواقع‭ ‬لهذا‭ ‬النوع‭ ‬بصغر‭ ‬حجمها‭ ‬المتناهي‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يتعدى‭ ‬2‭ ‬مللي‭ ‬متر‭.‬

وأوضح‭ ‬أنه‭ ‬جمع‭ ‬العينات‭ ‬من‭ ‬شاطئ‭ ‬النويصيب‭ ‬بالحدود‭ ‬الجنوبية‭ ‬للكويت‭ ‬والبحيرات‭ ‬الجنوبية‭ ‬كبحيرة‭ ‬النهم‭ ‬وسكندر‭ ‬والاخوار‭ ‬كخور‭ ‬العمي‭ ‬وخور‭ ‬المفتح‭ ‬وخور‭ ‬المملحه،‭ ‬وبشمال‭ ‬الكويت‭ ‬بمنطقة‭ ‬الدوحة‭ ‬وجون‭ ‬الكويت‭ ‬وعينات‭ ‬من‭ ‬شواطئ‭ ‬جزيرة‭ ‬بوبيان‭ ‬وبذلك‭ ‬غطت‭ ‬الدراسة‭ ‬على‭ ‬معظم‭ ‬سواحل‭ ‬وشواطئ‭ ‬دولة‭ ‬الكويت،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الصدفة‭ ‬تعيش‭ ‬في‭ ‬البيئات‭ ‬الطينية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وتتراوح‭ ‬أحجام‭ ‬الحبيبات‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬فيها‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الطين‭ ‬والغرين‭.‬
وأوضح‭ ‬أن‭ ‬الصدفة‭ ‬الصغيرة‭ ‬تتميز‭ ‬بأنها‭ ‬تستخدم‭ ‬حبيبات‭ ‬دقيقة‭ ‬جدا‭ ‬بالحجم‭ ‬من‭ ‬الكورس‭ ‬وتزداد‭ ‬حجم‭ ‬الحبيبات‭ ‬بإزدياد‭ ‬اللفة‭ ‬بهذه‭ ‬الصدفة‭ ‬فكلما‭ ‬زادت‭ ‬لفة‭ ‬الصدفة‭ ‬أثناء‭ ‬نمو‭ ‬الحيوان‭ ‬يتناسب‭ ‬ذلك‭ ‬طرديا‭ ‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬أحجام‭ ‬الحبيبات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬اللفة‭ ‬الثامنة‭ ‬التي‭ ‬يكون‭ ‬فيها‭ ‬أكبر‭ ‬حجم‭ ‬من‭ ‬الحبيبات‭ ‬وبذلك‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬الانتقاء‭ ‬ليس‭ ‬بالانتقاء‭ ‬العشوائي‭ ‬ولكن‭ ‬انتقاء‭ ‬منظم‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬هذا‭ ‬الحيوان‭ ‬حيث‭ ‬أنه‭ ‬يأخذ‭ ‬هذه‭ ‬الحبيبات‭ ‬المفلطحة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬ويلصقها‭ ‬على‭ ‬الصدفة،‭ ‬مبينا‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬عمل‭ ‬دراسة‭ ‬إحصائية‭ ‬تفصيلية‭ ‬وحساب‭ ‬نسب‭ ‬بكيفية‭ ‬الزيادة‭ ‬من‭ ‬الأحجام‭ ‬الصغيرة‭ ‬إلى‭ ‬الأحجام‭ ‬الكبيرة‭ ‬بكل‭ ‬لفة‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬عامل‭ ‬مساعد‭ ‬تم‭ ‬اكتشافه‭ ‬وهو‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬بعملية‭ ‬لصق‭ ‬الحبيبات‭ ‬على‭ ‬الصدفة‭ ‬من‭ ‬الخارج‭.‬
وأضاف‭ ‬د‭.‬الشعيبي‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬استنتاج‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحبيبات‭ ‬تساهم‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭ ‬ومباشر‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬الصدفة‭ ‬وألوان‭ ‬الحبيبات‭ ‬تعطيها‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬التخفي‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تعرضها‭ ‬للخطر‭ ‬والافتراس‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحيوانات‭ ‬الأخرى‭ ‬وبذلك‭ ‬تم‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬وهذا‭ ‬النوع‭ ‬ليس‭ ‬منقرضا‭ ‬ولكن‭ ‬تم‭ ‬اكتشافة‭ ‬في‭ ‬العصر‭ ‬الطباشيري‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬مقابل‭ ‬مائة‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬وأيضا‭ ‬تم‭ ‬اكتشافه‭ ‬وتسجيله‭ ‬كأحفورة‭ ‬من‭ ‬أربعين‭ ‬إلى‭ ‬عشرين‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬في‭ ‬طبقات‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وفي‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬عصرنا‭ ‬الحالي‭.‬
وأكد‭ ‬د‭.‬الشعيبي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬وضعه‭ ‬عملية‭ ‬توصيف‭ ‬علمي‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬التصنيف‭  ‬لهذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأصداف‭ ‬وهي‭ ‬صدفة‭ ‬سكارليولا‭ ‬سي‭ ‬اف‭ ‬غلاري‭ ‬يوسا‭ ‬لأنها‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬موصوفة‭ ‬في‭ ‬السابق،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الباحثين‭ ‬دائما‭ ‬يواجهون‭ ‬صعوبات‭ ‬كثيرة‭ ‬في‭ ‬دراساتهم‭ ‬البحثية‭ ‬لهذه‭ ‬النوعية‭ ‬من‭ ‬الأصداف‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬تم‭ ‬تعديل‭ ‬أو‭ ‬تقديم‭ ‬اقتراح‭ ‬بتعديل‭ ‬الوصف‭ ‬لهذا‭ ‬النوع‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬التصنيف‭.‬
 

 


الكاتب : محمد اكروف  ||  عدد الزوار : (146)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

124

United States

69

unknown

 المتواجدون الان:(193) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (22300607) مشاهد