العدد رقم : 1163

الخميس - الحادي عشر من - يوليو - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || عشرة بحوث في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬الزيارة‭ ‬الطلابية‭ ‬الخارجية‭ ‬الثامنة‭ ‬لأذربيجان || العطاءات‭ ‬الدفينة‭ ‬وآلية‭ ‬تفعيلها || د‭. ‬الركيبي‭ ‬مديراً‭ ‬لمركز‭ ‬التدريب‭ ‬الهندسي والخريجين‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول || براءة‭ ‬اختراع‭ ‬من‭ ‬معهد‭ (‬MIT‭) ‬تسجل‭ ‬لـ‭ ‬د‭. ‬بدر‭ ‬شفاقة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت || ‭ ‬عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬بحثت‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬مع‭ ‬السفير‭ ‬الأوكراني || ‮«‬الأنشطة‭ ‬التطوعية‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬رحلة‭ ‬ميدانية‭ ‬لطلبة‭ ‬فريق‭ ‬ || “الشريعة”‭ ‬احتفلت‭ ‬باختتام‭ ‬أنشطة‭ ‬أكاديميتها || “‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬لقاءً‭ ‬تنويرياً‭ ‬للطلبة‭ ‬المقبولين || الطراح‭ ‬قدمت‭ ‬ورشة‭ ‬تغذية‭ ‬صحية‭ ‬للأطفال || “‭ ‬العلوم‭ ‬“‭ ‬افتتحت‭ ‬“ترولي”‭ ‬بمبنى‭ ‬23خ || “‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية”‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬“لغة‭ ‬الإشارة” || مشروع‭ ‬‮«‬smarket‮»‬‭ ‬يفوز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬بجائزة‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬الآداب‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬بالأنشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬والعلمية‭ ‬ || ‮«‬إرشاد‮»‬‭ ‬الآداب‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المستجدين || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬كرمت‭ ‬أستاذين‭ ‬لانتهاء‭ ‬فترة‭ ‬عملهما‭ ‬ || عميد‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬استقبل‭ ‬وفداً‭ ‬دبلوماسياً‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬هولندا || اختتام‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬office365‭ ‬بمركز‭ ‬الخوارزمي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬تقنية& || الباحثة‭ ‬العنزي‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيئية || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬دورة‭ ‬‮«‬مساري‭ ‬إلى‭ ‬المهنية‮»‬‭ ‬ || ‭ ‬د‭.‬القشعان‭: ‬الجامعة‭ ‬تكافح‭ ‬المخدرات‭ ‬بزرع‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإيجابية‭ ‬ || قبول‭ ‬5212‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬للفصل‭ ‬الأول‭ ‬و827‭ ‬للفصل‭ ‬الثاني‭ ‬2019‭/‬2020‭ ‬ || الحقوق‭ ‬أقامت‭ ‬لقاء‭ ‬تنويرياً || الجامعة‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬بحثي‭ ‬مع‭ ‬نفط‭ ‬الكويت‭ ‬KOC‭ ‬ || الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬عقدت‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الكلية‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭/‬2020 || الجامعة‭ ‬كرمت‭ ‬أساتذتها‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ||
 

مؤتمر‭ ‬الحقوق‭: ‬إيجاد‭ ‬آلية‭ ‬محاسبة‭ ‬فعالة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬متخذي‭ ‬القرار‭ ‬


 انعقد‭ ‬برعاية‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬تحت‭ ‬شعار‭ ‬“مكافحة‭ ‬الفساد‭: ‬تحديات‭ ‬وحلول‭ ‬استراتيجية”‭ ‬

ـ‭ ‬تجريم‭ ‬رشوة‭ ‬الموظفين‭ ‬العموميين‭ ‬الأجانب‭ ‬وموظفي‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدولية‭ ‬العمومية
ـ‭ ‬تفعيل‭ ‬قانون‭ ‬التشريع‭ ‬الضريبي‭ ‬كوسيلة‭ ‬لتتبع‭ ‬زيادة‭ ‬الدخل‭ ‬والمراقبة
اختتمت‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬بالجامعة‭ ‬مؤتمرها‭ ‬السنوي‭ ‬الذي‭ ‬أقيم‭ ‬تحت‭ ‬عنوان”‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭: ‬تحديات‭ ‬وحلول‭ ‬استراتيجية”،‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬سمو‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الشيخ‭ ‬جابر‭ ‬المبارك‭.‬
ودعا‭ ‬المؤتمر‭ ‬في‭ ‬توصياته‭ ‬إلى‭ ‬سن‭ ‬تشريع‭ ‬خاص‭ ‬للتعاون‭ ‬الدولي‭ ‬واسترداد‭ ‬الموجودات،‭ ‬وتجريم‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬وأحكام‭ ‬الرقابة‭ ‬في‭ ‬الشركات،‭ ‬وإيجاد‭ ‬آلية‭ ‬محاسبة‭ ‬فعالة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬متخذي‭ ‬القرار‭ .‬

كما‭ ‬أكد‭ ‬ضرورة‭ ‬تجريم‭ ‬رشوة‭ ‬الموظفين‭ ‬العموميين‭ ‬الأجانب‭ ‬وموظفي‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدولية‭ ‬العمومية،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬تفعيل‭ ‬الدور‭ ‬المؤسسي‭ ‬لمراقبة‭ ‬الفساد‭ ‬كالجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمناقصات‭ ‬والنظر‭ ‬في‭ ‬تفعيل‭ ‬قانون‭ ‬التشريع‭ ‬الضريبي‭ ‬كوسيلة‭ ‬لتتبع‭ ‬زيادة‭ ‬الدخل‭ ‬والمراقبة‭. ‬
وشدد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تطبيق‭ ‬العدالة‭ ‬والمساواة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يلجأ‭ ‬الفرد‭ ‬إلى‭ ‬الطائفية‭ ‬والفئة‭ ‬بديلا‭ ‬عن‭ ‬الدولة،‭ ‬وتفعيل‭ ‬رقابة‭ ‬الأداء‭ ‬مع‭ ‬ربط‭ ‬هذه‭ ‬الرقابة‭ ‬مع‭ ‬الخطة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭. ‬
‭ ‬يذكر‭ ‬أنه‭  ‬ترأس‭ ‬الجلسة‭ ‬الأولى‭ ‬للمؤتمر‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭  ‬سامي‭ ‬النصف‭ ‬الذي‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬السبيل‭ ‬لتحول‭ ‬الكويت‭ ‬إلى‭ ‬مركز‭ ‬مالي‭ ‬واقتصادي‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬إلا‭ ‬بمكافحة‭ ‬الفساد،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يحتذى‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬التجربة‭ ‬السنغافورية‭.‬
وتحدث‭ ‬بالجلسة‭ ‬الأولى‭ ‬للمؤتمر‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬المساعد‭ ‬لقطاع‭ ‬كشف‭ ‬الفساد‭ ‬والتحقيق‭ ‬في‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬بوزبر‭ ‬والتي‭ ‬استعرض‭ ‬بها‭ ‬طرق‭ ‬تطبيق‭ ‬أحكام‭ ‬اتفاقية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭.  ‬
وبدوره‭ ‬تحدث‭ ‬ممثل‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬ومدير‭ ‬نيابة‭ ‬التنفيذ‭ ‬الجنائي‭ ‬مشعل‭ ‬الغنام‭ ‬عن‭ ‬دور‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬بنود‭ ‬اتفاقية‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الانابات‭ ‬القضائية،‭ ‬والتي‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬المساعدة‭ ‬التلقائية‭ ‬والقانونية‭ ‬والمعاملة‭ ‬بالمثل‭. ‬
وأكد‭ ‬أ‭.‬د‭.‬إبراهيم‭ ‬الحمود‭ ‬رئيس‭ ‬القسم‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬مراجعة‭ ‬قانون‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬قصور‭ ‬تشريعي‭ ‬ويتعين‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬التشريع‭ ‬الضريبي‭ ‬باعتباره‭ ‬المدخل‭ ‬للمراقبة‭ ‬الحقيقة‭ ‬لكل‭ ‬الأفراد‭.‬
وتناولت‭ ‬أستاذ‭ ‬القانون‭ ‬المالي‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭.‬فاطمة‭ ‬دشتي‭ ‬تحليل‭ ‬الدور‭ ‬المبدئي‭ ‬للميزانية‭ ‬العامة‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬إعدادها‭ ‬وتقدير‭ ‬الإيرادات‭ ‬والمصروفات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يذهب‭ ‬كمشروع‭ ‬لأروقة‭ ‬البرلمان‭ ‬واللجنة‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬المجلس،‭ ‬وتمتد‭ ‬هذه‭ ‬المبادئ‭ ‬والتي‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬مكافحه‭ ‬الفساد‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬لاحقة‭ ‬في‭ ‬إقرار‭ ‬الميزانية‭ ‬وتنفيذها‭ ‬وضمان‭ ‬سلامتها‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحساب‭ ‬الختامي‭.‬
وأشار‭ ‬أستاذ‭ ‬القانون‭ ‬الجنائي‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭.‬حسين‭ ‬بوعركي‭ ‬إلى‭ ‬القصور‭ ‬التشريعي‭ ‬في‭ ‬القانون‭ ‬الكويتي‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬تجريم‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬كتجريم‭ ‬الرشوة‭ ‬واختلاس‭ ‬الممتلكات‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭.‬
كما‭ ‬عرض‭ ‬ممثل‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬د‭.‬محمد‭ ‬المسفر‭ ‬دور‭ ‬السلطة‭ ‬التنظيمية‭ ‬والتنفيذية‭ ‬والقضائية‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬المبلغين،‭ ‬والتدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬لحماية‭ ‬المبلغين‭ ‬والدور‭ ‬المجتمعي‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬المبلغين‭ ‬مستشهدا‭ ‬بذلك‭ ‬بالتشريع‭ ‬الأردني‭. ‬
وترأس‭ ‬الجلسة‭ ‬الثانية‭ ‬د‭.‬أحمد‭ ‬المليفي‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬ووزير‭ ‬التعليم‭ ‬السابق‭ ‬والنائب‭ ‬السابق‭ ‬بمجلس‭ ‬الأمة‭ ‬الكويتي‭ ‬وكان‭ ‬موضوع‭ ‬الجلسة‭ ‬حول‭ ‬الفساد‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المفهوم‭ ‬وأثره‭.‬
‭ ‬وبدوره‭ ‬عرض‭ ‬أستاذ‭ ‬الاجتماع‭ ‬والأنثروبولوجيا‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أ‭.‬د‭.‬يعقوب‭ ‬الكندري‭ ‬نتائج‭ ‬دراسة‭ ‬إحصائية‭ ‬عن‭ ‬أثر‭ ‬الفساد‭ ‬على‭ ‬الهوية‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي‭ ‬وثقافة‭ ‬المجتمع،‭ ‬والتي‭ ‬توضح‭ ‬مؤشراتها‭ ‬الأولية‭ ‬وجود‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬في‭ ‬انتشار‭ ‬وزيادة‭ ‬مؤشرات‭ ‬الفساد‭ ‬داخل‭ ‬المجتمع‭. ‬
وأشارت‭ ‬أستاذة‭ ‬قسم‭ ‬القانون‭ ‬العام‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬بجامعتي‭ ‬الكويت‭ ‬والإسكندرية‭ ‬د‭.‬زينب‭ ‬عوض‭ ‬الله‭ ‬إلى‭ ‬أثر‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬فساد‭ ‬سياسات‭ ‬الدول،‭ ‬وأثره‭ ‬على‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬والدور‭ ‬البارز‭ ‬للفساد‭ ‬في‭ ‬تشويه‭ ‬هياكل‭ ‬الدول‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية،‭ ‬كما‭ ‬عرضت‭ ‬د‭.‬عوض‭ ‬الله‭ ‬حجم‭ ‬الفساد‭ ‬وأليات‭ ‬مكافحته،‭ ‬وبينت‭ ‬العلاقة‭ ‬الجدلية‭ ‬بين‭ ‬اقتصاديات‭ ‬الفساد‭ ‬والفساد‭ ‬الاقتصادي‭. ‬ومن‭ ‬جانبها‭ ‬تحدثت‭ ‬أستاذة‭ ‬قسم‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭.‬بشاير‭ ‬الغانم‭ ‬عن‭ ‬أضرار‭ ‬الفساد‭ ‬والذي‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬القطاعات‭ ‬الإدارية‭ ‬للدولة،‭ ‬بل‭ ‬تمتد‭ ‬لتشمل‭ ‬كل‭ ‬مفاصلها،‭ ‬ولعلّ‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬والتجارة‭ ‬الدولية‭ ‬أهم‭ ‬المجالات‭ ‬التي‭ ‬يهددها‭ ‬الفساد‭. ‬
وأكدت‭ ‬د‭. ‬الغانم‭ ‬أن‭ ‬خطر‭ ‬الفساد‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬يأتي‭ ‬بكون‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬إحدى‭ ‬الركائز‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬عليها‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬وقناة‭ ‬رئيسية‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للدولة،‭ ‬ووسيلة‭ ‬لتدفق‭ ‬رؤوس‭ ‬الأموال‭ ‬والمعرفة‭ ‬الفنية‭ ‬إليها،‭ ‬وقد‭ ‬أقرّت‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الدولية‭ ‬بصورتيها‭ ‬متعدّدة‭ ‬الأطراف‭ ‬والثنائية‭ ‬بضرورة‭ ‬توفير‭ ‬الدول‭ ‬لجميع‭ ‬ضمانات‭ ‬الاستثمار‭ ‬الآمن‭ ‬للمستثمر،‭ ‬ويأتي‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬هذه‭ ‬الضمانات‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد،‭ ‬والالتزام‭ ‬بالنزاهة‭ ‬والشفافية،‭ ‬فوجود‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬المضيفة‭ ‬للاستثمار‭ ‬يهدد‭ ‬التجارة‭ ‬الدولية،‭ ‬ويعرقل‭ ‬حركة‭ ‬الاستثمارات،‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬إمكانية‭ ‬ارتكاب‭ ‬الرشوة‭ ‬ــ‭ ‬
الجلسة‭ ‬الثالثة
وتناولت‭ ‬الجلسة‭ ‬الثالثة‭ ‬والتي‭ ‬ترأسها‭ ‬د‭.‬محمد‭ ‬الفيلي‭ ‬موضوع‭ ‬الدور‭ ‬المؤسسي‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬الفساد،‭ ‬حيث‭ ‬تناول‭ ‬خلالها‭ ‬ماجد‭ ‬المطيري‭ ‬رئيس‭ ‬جمعية‭ ‬الشفافية‭ ‬الكويتي‭ ‬موضوع‭ ‬تقييم‭ ‬أجهزة‭ ‬الرقابة‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬كما‭ ‬تناول‭ ‬د‭.‬علي‭ ‬الدوسري‭ ‬من‭ ‬قسم‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬دور‭ ‬المنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭. ‬
وبدوره‭ ‬تناول‭ ‬أستاذ‭ ‬القانون‭ ‬الجنائي‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬القانون‭ ‬العالمية‭ ‬أ‭.‬د‭.‬هاني‭ ‬شلوف‭ ‬الفساد‭ ‬المرتبط‭ ‬بعقود‭ ‬شراء‭ ‬الأسلحة‭ ‬والتي‭ ‬تقدر‭ ‬بمليارات‭ ‬الدولارات‭ ‬وتودي‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأمر‭ ‬لارتكاب‭ ‬جرائم،‭ ‬كما‭ ‬استعرض‭ ‬الدكتور‭ ‬نتائج‭ ‬الفساد‭ ‬الوخيمة‭ ‬على‭ ‬مواطني‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تنفق‭ ‬المليارات‭ ‬وشدد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬معالجة‭ ‬الفساد‭ ‬بربطه‭ ‬بالقانون‭ ‬الجنائي‭ ‬الدولي‭. ‬
وفي‭ ‬ختام‭ ‬الجلسات‭ ‬النقاشية‭ ‬عرضت‭ ‬الباحثة‭ ‬بقسم‭ ‬القانون‭ ‬العام‭ ‬فرح‭ ‬ملا‭ ‬يوسف‭ ‬دور‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمناقصات‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬ومدى‭ ‬إسهامه‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬مبادئ‭ ‬النزاهة‭ ‬والشفافية‭ ‬التي‭ ‬نصت‭ ‬عليها‭ ‬اتفاقية‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬بشأن‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬واهداف‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭. ‬ووضعت‭ ‬الباحثة‭ ‬تساؤلات‭ ‬عدة‭ ‬عن‭ ‬دور‭ ‬الجهاز‭ ‬والمعوقات‭ ‬التي‭ ‬تقف‭ ‬أمام‭ ‬قيام‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمناقصات‭ ‬بمهامه‭. ‬
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (114)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

143

United States

72

unknown

 المتواجدون الان:(215) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (22300629) مشاهد