العدد رقم : 1163

الخميس - الحادي عشر من - يوليو - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || عشرة بحوث في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬الزيارة‭ ‬الطلابية‭ ‬الخارجية‭ ‬الثامنة‭ ‬لأذربيجان || العطاءات‭ ‬الدفينة‭ ‬وآلية‭ ‬تفعيلها || د‭. ‬الركيبي‭ ‬مديراً‭ ‬لمركز‭ ‬التدريب‭ ‬الهندسي والخريجين‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول || براءة‭ ‬اختراع‭ ‬من‭ ‬معهد‭ (‬MIT‭) ‬تسجل‭ ‬لـ‭ ‬د‭. ‬بدر‭ ‬شفاقة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت || ‭ ‬عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬بحثت‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬مع‭ ‬السفير‭ ‬الأوكراني || ‮«‬الأنشطة‭ ‬التطوعية‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬رحلة‭ ‬ميدانية‭ ‬لطلبة‭ ‬فريق‭ ‬ || “الشريعة”‭ ‬احتفلت‭ ‬باختتام‭ ‬أنشطة‭ ‬أكاديميتها || “‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬لقاءً‭ ‬تنويرياً‭ ‬للطلبة‭ ‬المقبولين || الطراح‭ ‬قدمت‭ ‬ورشة‭ ‬تغذية‭ ‬صحية‭ ‬للأطفال || “‭ ‬العلوم‭ ‬“‭ ‬افتتحت‭ ‬“ترولي”‭ ‬بمبنى‭ ‬23خ || “‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية”‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬“لغة‭ ‬الإشارة” || مشروع‭ ‬‮«‬smarket‮»‬‭ ‬يفوز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬بجائزة‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬الآداب‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬بالأنشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬والعلمية‭ ‬ || ‮«‬إرشاد‮»‬‭ ‬الآداب‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المستجدين || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬كرمت‭ ‬أستاذين‭ ‬لانتهاء‭ ‬فترة‭ ‬عملهما‭ ‬ || عميد‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬استقبل‭ ‬وفداً‭ ‬دبلوماسياً‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬هولندا || اختتام‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬office365‭ ‬بمركز‭ ‬الخوارزمي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬تقنية& || الباحثة‭ ‬العنزي‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيئية || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬دورة‭ ‬‮«‬مساري‭ ‬إلى‭ ‬المهنية‮»‬‭ ‬ || ‭ ‬د‭.‬القشعان‭: ‬الجامعة‭ ‬تكافح‭ ‬المخدرات‭ ‬بزرع‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإيجابية‭ ‬ || قبول‭ ‬5212‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬للفصل‭ ‬الأول‭ ‬و827‭ ‬للفصل‭ ‬الثاني‭ ‬2019‭/‬2020‭ ‬ || الحقوق‭ ‬أقامت‭ ‬لقاء‭ ‬تنويرياً || الجامعة‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬بحثي‭ ‬مع‭ ‬نفط‭ ‬الكويت‭ ‬KOC‭ ‬ || الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬عقدت‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الكلية‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭/‬2020 || الجامعة‭ ‬كرمت‭ ‬أساتذتها‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ||
 

السنان‭ ‬وآل‭ ‬هيد‭: ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬تتطلب‭ ‬خططا‭ ‬استراتيجية‭ ‬تحديد‭ ‬أهداف‭ ‬بعيدة‭ ‬المدى‭ ‬هو‭


 الإدارية‭ ‬نظمت‭ ‬“جلسة‭ ‬حوارية‭ ‬حول‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬والابتكار”‭ ‬

ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬والابتكار‭ ‬نظم‭ ‬أستاذ‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬د‭.‬مشاري‭ ‬الناهض‭ ‬جلسة‭ ‬حوارية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬الإدارة‭ ‬والتسويق‭ ‬وبرعاية‭ ‬إعلامية‭ ‬من‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للشباب،‭ ‬حاور‭ ‬فيها‭ ‬عبد‭ ‬الوهاب‭ ‬السنان‭ ‬و‭ ‬أحمد‭ ‬آل‭ ‬هيد،‭ ‬وهما‭ ‬من‭ ‬رواد‭ ‬أعمال‭ ‬والشركاء‭ ‬المؤسسين‭ ‬لعلامة‭ ‬العطور‭ ‬التجارية‭ ‬CZAR‭.‬

 
‮ ‬وتحدث‭ ‬الضيفان‭ ‬أحمد‭ ‬آل‭ ‬هيد‭ ‬وعبد‭ ‬الوهاب‭ ‬السنان‭ ‬عن قصتهما‭ ‬الشخصية‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬بعد‭ ‬تخرجهما‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬من‭ ‬قسم‭ ‬العلوم‭ ‬السياسة‭ ‬ومساند‭ ‬إدارة‭ ‬عامة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬فكروا‭ ‬حينها‭ ‬وتحديداً‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠٠٧‬‭ ‬بالأعمال‭ ‬الحرة‭.‬
‭ ‬وأشارا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بداية‭ ‬الانطلاقة‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬مشاريع‭ ‬مختلفة‭ ‬تستقطب‭ ‬وتركز‭ ‬على‭ ‬الجمهور‭ ‬المحلي‮ ‬كالمطاعم‭ ‬والحلويات‭ ‬والعطور‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬شراكتهم‭ ‬ابتكروا‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬مميزة‭ ‬وهي‭ ‬مشروع‭ ‬czar‮ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬بدأت‭ ‬رحلتهم‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬وصناعة‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭.‬
وقالا‭ ‬إن‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬يتأثر‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬ومباشر‭ ‬بمحيط‭ ‬المبادر‭ ‬نفسه‭ ‬سواء‭ ‬أكان‭ ‬محيطه‭ ‬سياسيا‭ ‬أم‭ ‬تجاريا‭ ‬فهو‭ ‬الداعم‭ ‬والمحرك‭ ‬لتأسيس‭ ‬الأفكار‭ ‬الريادية‭.‬
‭ ‬وذكر‭ ‬الضيفان‭ ‬أن‭ ‬المشاريع‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬عوامل مهمة‭ ‬وجوهرية ألا‭ ‬وهي‭ ‬الشغف‭ ‬والطموح‭ ‬واقتناص‭ ‬الفرص‭ ‬والتفكير‭ ‬المنطقي‭ ‬والعمل‭ ‬الجاد،‭ ‬فروح‭ ‬الريادة‭ ‬تتأثر‭ ‬بحب‭ ‬المرء‭ ‬للعمل‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬فهو‭ ‬المحرك‭ ‬للإلهام‭ ‬والإبداع‭ ‬في‭ ‬التصميم‭ ‬والابتكار،‭ ‬وبالتالي‭ ‬النجاح‭ ‬الباهر‭ ‬والمتقن‭ ‬في‭ ‬اي‭ ‬مشروع‭ ‬وكذلك‭ ‬ربط‮ ‬‭ ‬المادة‭ ‬العملية‭ ‬والدراسة‭ ‬النظرية‭ ‬بواقع‭ ‬الخبرة‭ ‬والتجربة‭ ‬العملية‭ ‬مطلب‭ ‬مهم‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬ريادة‭ ‬الابتكار‭.‬
وقال‭ ‬السنان‭ ‬وآل‭ ‬هيد‭ ‬“‭ ‬إن‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬تتطلب‭ ‬خطط‭ ‬استراتيجية‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬أهداف‭ ‬بعيدة‭ ‬المدى‭ ‬فالأهداف‭ ‬هي‭ ‬الوسيلة‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يفوق‭ ‬المحلية‭ ‬وهي‭ ‬منافسة‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية لذلك‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يجد‭ ‬المبادر‭ ‬لنفسه‭ ‬منافس‭ ‬وخصم‭ ‬قوي‭ ‬ليخلق‭ ‬التحدي‭ ‬الذي‭ ‬يميزه‭ ‬عن‭ ‬خصمه‭ ‬وعن‭ ‬مقلديه‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬ملما‭ ‬بالمعرفة‭ ‬التجارية‭ ‬لبيئة‭ ‬عمله‭ ‬وأن‭ ‬يقوم‭ ‬على‭ ‬جمع‭ ‬المعلومات‭ ‬والتجارب‭ ‬وأن‭ ‬يهتم‭ ‬بالتفاصيل‭ ‬حتى‭ ‬يعرف‭ ‬أماكن‭ ‬الخلل‭ ‬والنقص‭ ‬والعيوب‭ ‬ويحاول‭ ‬التغلب‭ ‬عليها‭ ‬ويصلحها‮  ‬‭ ‬فإقناع‭ ‬العملاء‭ ‬والأخذ‭ ‬بانتقاداتهم‭ ‬هي‭ ‬سبل‭ ‬نجاح‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬وفرض‭ ‬هيمنته‭ ‬في‭ ‬السوق”‭.‬
اختيار‭ ‬الشريك
وحول‭ ‬موضوع‭ ‬الشراكة‭ ‬ذكر‭ ‬الضيفان‭ ‬أن‭ ‬اختيار‭ ‬الشريك‭ ‬الصحيح‭ ‬والمناسب‭ ‬لا‭ ‬يفسد‭ ‬العمل‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬العكس‭ ‬فاختلاف‭ ‬الآراء‭ ‬يحث المبادر‭ ‬على‭ ‬تقسيم‭ ‬المهام‭ ‬والقرارات والأدوار‭ ‬والتي‭ ‬بدورها‭ ‬تطور‭ ‬إنتاجية‭ ‬المشروع‭ ‬وتضع‭ ‬خطة‭ ‬لسير‭ ‬العمل‭ ‬بشكل‭ ‬مميز‭ ‬وناجح،‭ ‬ولفتا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬هو‭ ‬الإنجاز‭ ‬وهو‭ ‬تحقيق‭ ‬شعور‭ ‬الشخص‭ ‬والمبادر‭ ‬بذاته‭ ‬وهو‭ ‬المحرك‭ ‬الأساسي‭ ‬للإنتاجية‭ ‬والابداع‭.‬
ونصح‭ ‬السنان‭ ‬وآل‭ ‬هيد‭ ‬الطلبة‭ ‬بعدم‭ ‬الاستماع‭ ‬للمحبطين‭ ‬والمحطمين‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬الأعمال‭ ‬والأفكار‭ ‬المفضلة‭ ‬لهم‭ ‬والإيمان‭ ‬بقدرتهم‭ ‬على‭ ‬الابتكار‭ ‬والاستطاعة‭ ‬في‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬مشاريعهم‭ ‬والاستمتاع‭ ‬برحلتهم‭ ‬العملية‭ ‬فالسوق‭ ‬المحلي‭ ‬مفتوح‭ ‬لجميع‭ ‬رواده‭ ‬وبيئة‭ ‬الكويت‭ ‬بيئة‭ ‬حاضنة‭ ‬للعمل‭ ‬الحر‭ ‬وللمشاريع‭ ‬المختلفة‭ ‬والتي‭ ‬بدورها‭ ‬تنهض‭ ‬بمستوى‭ ‬الوطن‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬المحلي‭ ‬والعالمي‭. ‬
 

الكاتب : خيرية رحال  ||  عدد الزوار : (130)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

153

United States

98

unknown

3

Italy

 المتواجدون الان:(254) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (22300977) مشاهد