العدد رقم : 1159

الأحد - الحادي والعشرين من - أبريل - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || آراء وأفكار طلابية || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || خدمة المجتمع || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || “الأمن‭ ‬والسلامة”‭ ‬تنظم‭ ‬حملة‭ ‬للتبرع‭ ‬بالدم‭ ‬الأربعاء‭ ‬ || أستاذان‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركا‭ ‬في‭ ‬ندوة‭ ‬‘‭ ‬إعادة‭ ‬صياغة‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬الثقافية‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون̷ || سبعة‭ ‬مشاريع‭ ‬فازت‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي‭ ‬الـ‭ ‬35 || “العلوم‭ ‬“‭ ‬اختتمت‭ ‬معرض‭ ‬الفرص‭ ‬الوظيفية‭ ‬وScience Fair 4‭ ‬ || “الخوارزمي”‭ ‬قدم‭ ‬الدورة‭ ‬الثالثة‭ ‬لمهارات‭ ‬استخدام‭ ‬office 365‭ ‬لموظفي‭ ‬الجامعة‭ ‬ || الاسكان‭ ‬الطلابي‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الحالات‭ ‬السلوكية || “الهندسة”‭ ‬تختتم‭ ‬ورش‭ ‬العمل‭ ‬للمسابقة‭ ‬الهندسية‭ ‬السادسة || خبيران‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬أوكسنشيا‭ ‬زارا‭ ‬الجامعة || آفاق‭ ‬تحكم‭ ‬مسابقة‭ ‬الصحافة ‭ ‬في‭ ‬“الأحمدي‭ ‬التعليمية”‭ ‬للسنة‭ ‬السابعة || د‭.‬بوشهري‭ : ‬احرص‭ ‬على‭ ‬معرفة‭ ‬محتويات‭ ‬ما‭ ‬تاكل‭ ‬وعدد‭ ‬سعراته‭ ‬الحرارية‭ || “الإدارية”‭ ‬ونور‭ ‬“كابيتال‭ ‬ماركتس”‭ ‬تكرمان‭ ‬ || عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬استقبلت‭ ‬الطالب‭ ‬المجلهم‭ ‬عضو‭ ‬فريق‭ ‬الجامعة‭ ‬الفائز‭ ‬بدوري‭ ‬مناظرات‭ ‬الانجليزية || بستكي‭: ‬تشجيع‭ ‬الطلبة‭ ‬على‭ ‬الانضمام‭ ‬للمسرح‭ ‬الجامعي‭ ‬ في‭ ‬معرض‭ ‬مسرحي‭ ‬للطالب‭ ‬یوسف‭ ‬عب || د‭.‬الطبطبائي‭: ‬المواطنة‭ ‬الصحيحة‭ ‬تجلب‭ ‬الأمن‭ ‬والأمان‭ ‬للمجتمعات || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬تنادي‭ ‬بدمج‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬ومراكز‭ ‬التعليم || تكامل‭ ‬الأيدولوجيات || الانشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬الطب‭ ‬اللوني‭ ‬في‭ ‬الطب || العلاقات‭ ‬العامة‭ : ‬إصدار‭ ‬توثيقي‭ ‬لأهم‭ ‬أحداث‭ ‬وإنجازات‭ ‬الجامعة‭ ‬لعام‭ ‬2018 || د‭.‬الربيعان‭: ‬تطوير‭ ‬العملية‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والتدريسية‭ ‬وخدمة‭ ‬المجتمع || إطلاق‭ ‬النظام‭ ‬الآلي‭ ‬‮«‬لإدارة‭ ‬أداء‭ ‬الجامعة‮»‬ || الإدارية‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬الرسم‭ ‬بقلم‭ ‬الرصاص‮»‬ || فريق‭ ‬طلبة‭ ‬جيولوجيا‭ ‬البترول‭ ‬قدم‭ ‬‮«‬سيمنار‮»‬‭ ‬علميا || الأمن‭ ‬و‭ ‬السلامة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬الأول‭ ‬للرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليجي || مدير‭ ‬بنتا‭ ‬للأثاث‭: ‬لا‭ ‬منافسة‭ ‬للمنتج‭ ‬نفسه‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬العميل || ‭ ‬الفلسفة‭ ‬استعرضت‭ ‬“‭ ‬الحداثة‭ ‬وما‭ ‬بعد‭ ‬الحداثة‭ ‬في‭ ‬الفكر‭ ‬المعاصر”‭ ‬ || ورشة‭ ‬“‭ ‬فنيات‭ ‬الترجمة‭ ‬من‭ ‬و‭ ‬إلى‭ ‬اللغة‭ ‬الفرنسية‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬استشارات‭ ‬الآداب || ‏د‭.‬الهاجري‭ ‬بحث‭ ‬مع‭ ‬سفير‭ ‬بنين‭ ‬التعاون‭ ‬الثقافي || الشريعة‭ ‬استضافت‭ ‬محاضرة‭ ‬“قضية‭ ‬التنوير‭ ‬بين‭ ‬الفكر‭ ‬الغربي‭ ‬والفكر‭ ‬العربي” || “إبداع‭ ‬العلوم”‭ ‬أقامت‭ ‬ورشة‭ ‬The Secrets of A Students‭ ‬ || “الانشطة‭ ‬الثقافية”‭ ‬كرمت‭ ‬الطلبة‭ ‬الفائزين‭ ‬بمسابقات‭ ‬الشعر‭ ‬والمقالة‭ ‬والقصة‭ ‬ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬زار‭ ‬‮«‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬واجاب‭ ‬على‭ ‬الاستفسارات‭ ‬حول‭ ‬المنح || الأمين‭ ‬العام‭ ‬للاتحاد‭ ‬الخليجي‭ ‬لتكرير‭ ‬النفط‭ ‬زار‭ ‬الجامعة‭ ‬وقدم‭ ‬محاضرة‭ ‬فيها || د‭.‬الأنصاري‭: ‬فرق‭ ‬بحثية‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬وباحثي‭ ‬‮«‬التقدم‭ ‬العلمي‮»‬‭ ‬لدعم& ||
 

د‭.‬الأنصاري‭: ‬مناقشة‭ ‬تطورات‭ ‬الجغرافيا‭ ‬والتغيير‭ ‬المناخي‭ ‬لإدارة‭ ‬الأزمات


 افتتح‭ ‬ملتقى‭ ‬“‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬وإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬في‭ ‬الكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬“‭ ‬في‭ ‬الاجتماعية

تحت‭ ‬رعاية‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬العالي‭ ‬د‭.‬حامد‭ ‬العازمي‭ ‬وبحضور‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة‭ ‬أ‭.‬د‭.‬حسين‭ ‬الأنصاري‭ ‬افتتح‭ ‬قسم‭ ‬الجغرافيا‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الملتقى‭ ‬الجغرافي‭ ‬العاشر‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬“التغير‭ ‬المناخي‭ ‬وإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬في‭ ‬الكوارث‭ ‬الطبيعية”،‭ ‬الثلاثاء‭ ‬الماضي‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬يومين،‭ ‬بمشاركة‭ ‬‮١٨‬‭ ‬جهة‭ ‬حكومية‭ ‬وخاصة‭ ‬وبحضور‭ ‬وعدد‭ ‬مميز‭ ‬من‭ ‬الأساتذة‭ ‬والباحثين‭ ‬والخبراء‭ ‬والمتخصصين‭ ‬وممثلي‭ ‬الوزارات‭ ‬والهيئات‭.‬

‭   ‬وبهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬قال‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة‭ ‬أ‭.‬د‭.‬حسين‭ ‬الأنصاري‭ ‬إن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الملتقى‭ ‬هو‭ ‬عرض‭ ‬ومناقشة‭ ‬الأبحاث‭ ‬والتطبيقات‭ ‬الحديثة‭ ‬وتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬والتجارب‭ ‬ومناقشة‭ ‬آخر‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الجغرافيا‭ ‬والتغيير‭ ‬المناخي،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الحضور‭ ‬المميز‭ ‬ينعكس‭ ‬على‭ ‬فعاليات‭ ‬الملتقى‭ ‬ويشكل‭ ‬عاملاً‭ ‬لإثرائه‭ ‬ويتيح‭ ‬الفرصة‭ ‬للمشاركين‭ ‬للمزيد‭ ‬من‭ ‬الاستفادة‭.‬
وأشار‭ ‬إلى‭ ‬المواضيع‭ ‬الهامة‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬مناقشتها‭ ‬في‭ ‬الملتقى‭ ‬والتي‭ ‬تلامس‭ ‬اهتماماً‭ ‬كبير‭ ‬منها‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬والتكيف‭ ‬معه‭ ‬والكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬وإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المواضيع‭ ‬الهامة‭.‬
‭ ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬لفت‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬الجغرافيا‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬عبيد‭ ‬العتيبي‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬هذا‭ ‬الملتقى‭ ‬لجلب‭ ‬الإنتباه‭ ‬وإظهار‭ ‬تخصص‭ ‬الجغرافيا‭ ‬كأحد‭ ‬التخصصات‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬عصرنا‭ ‬هذا،‭ ‬مضيفاً‭ ‬تنوع‭ ‬وتغير‭ ‬اهتمامات‭ ‬الجغرافيين‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬تتداخل‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التخصصات‭ ‬سواء‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أو‭ ‬العلمية‭ ‬أو‭ ‬الهندسية‭.‬
وأضاف‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬العتيبي‭ ‬أن‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬هو‭ ‬القضية‭ ‬الحاسمة‭ ‬التي‭ ‬تهدد‭ ‬إنتاج‭ ‬الغذاء‭ ‬وارتفاع‭ ‬مستويات‭ ‬سطح‭ ‬البحر‭ ‬مما‭ ‬يزيد‭ ‬خطر‭ ‬الفيضانات‭ ‬والسيول‭ ‬الكارثية‭ ‬وغيرها،‭ ‬منوهاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬اتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬صارمة‭ ‬اليوم‭ ‬سيكون‭ ‬التكييف‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الآثار‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬أكثر‭ ‬صعوبة‭ ‬ومكلفة‭. ‬
وفي‭ ‬الختام‭ ‬كرم‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬الجغرافيا‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬عبيد‭ ‬العتيبي‭ ‬الجهات‭ ‬المشاركة‭ ‬تقديراً‭ ‬لجهودهم‭ ‬ومشاركتهم‭ ‬بهذا‭ ‬الملتقى‭ ‬متوجهاً‭ ‬بالشكر‭ ‬الوافر‭ ‬للجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬للملتقى‭ ‬الجغرافي‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملتقى‭. ‬
 
الملتقى‭ ‬يوصي‭ ‬بدراسة‭ ‬احتمالات‭ ‬التغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬وأثرها‭ ‬على‭ ‬البيئة
أوصى‭ ‬الملتقى‭ ‬الجغرافي‭ ‬العاشر‭ (‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬وإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬والكوارث‭ ‬الطبيعية‭) ‬الاربعاء‭ ‬الماضي‭ ‬بضرورة‭ ‬الاهتمام‭ ‬بدراسة‭ ‬احتمالات‭ ‬التغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬وأثرها‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬الحضرية‭ ‬والطبيعية‭ ‬لدولة‭ ‬الكويت‭.‬
جاء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬الجلسة‭ ‬الختامية‭ ‬للملتقى‭ ‬الذي‭ ‬تنظمه‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬وزير‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬الدكتور‭ ‬حامد‭ ‬العازمي‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬9‭ - ‬10‭ ‬ابريل‭. ‬وأكد‭ ‬العميد‭ ‬المساعد‭ ‬للشؤون‭ ‬الطلابية‭ ‬واستاذ‭ ‬الجغرافيا‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬د‭.‬جاسم‭ ‬العلي‭ ‬خلال‭ ‬الجلسة‭ ‬ان‭ ‬التوصيات‭ ‬وضعت‭ ‬تضامنا‭ ‬مع‭ ‬سياسات‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬التي‭ ‬تسعى‭ ‬لإرساء‭ ‬قواعد‭ ‬قوية‭ ‬تقوم‭ ‬عليها‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬المنشودة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬
وقال‭ ‬العلي‭ ‬ان‭ ‬التوصيات‭ ‬أكدت‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬الاهتمام‭ ‬ببرامج‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬والاستدامة‭ ‬البيئية‭ ‬والتغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬البيئة‭ ‬الحضرية‭ ‬وصيانة‭ ‬الموارد‭ ‬الطبيعية‭ ‬لدولة‭ ‬الكويت‭.‬
واضاف‭ ‬ان‭ ‬النظم‭ ‬المعلوماتية‭ ‬ترصد‭ ‬كافة‭ ‬أبعاد‭ ‬البيئة‭ ‬الحضرية‭ ‬والطبيعية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يقف‭ ‬عند‭ ‬حدود‭ ‬إدارية‭ ‬أو‭ ‬سياسية‭ ‬لذا‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬العناية‭ ‬بهذا‭ ‬التخصص‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬تأهيل‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬المتخصصة‭ ‬فيه‭ ‬للمشاركة‭ ‬الفعالة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭.‬
‭ ‬وبين‭ ‬مدى‭ ‬أهمية‭ ‬المسح‭ ‬الميداني‭ ‬الدوري‭ ‬القبلي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجهة‭ ‬صاحبة‭ ‬العلاقة‭ ‬لتأمين‭ ‬المسالك‭ ‬الطبيعية‭ ‬للأودية‭ ‬والمجاري‭ ‬المائية‭ ‬وإزالة‭ ‬التعديات‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬اعتراضات‭ ‬تعيق‭ ‬التصريف‭ ‬الطبيعي‭ ‬وتنظيفها‭ ‬من‭ ‬أية‭ ‬مخلفات‭ ‬تمثل‭ ‬عوائق‭ ‬غير‭ ‬طبيعية‭. ‬واوضح‭ ‬بأن‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬لديها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬التجارب‭ ‬الرائدة‭ ‬كمشروع‭ ‬البلاغ‭ ‬الوطني‭ ‬وخطة‭ ‬التكيف‭ ‬لتغير‭ ‬المناخ‭ ‬مضيفا‭ ‬بان‭ ‬لقسم‭ ‬الجغرافيا‭ ‬مساهمة‭ ‬فعالة‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬التنموية‭.‬
وأكد‭ ‬العلي‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تسخير‭ ‬أدوات‭ ‬البحث‭ ‬الجغرافي‭ ‬في‭ ‬خطط‭ ‬التنمية‭ ‬المستقبلية‭ ‬خصوصا‭ ‬خطة‭ ‬الكويت‭ ‬2035‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الأوراق‭ ‬العلمية‭ ‬المقدمة‭ ‬بالملتقى‭ ‬طرحت‭ ‬حلولا‭ ‬علمية‭ ‬تطبيقية‭ ‬للآثار‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬وكيفية‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬النتائج‭ ‬وتجنب‭ ‬الأزمات‭ ‬مستقبلا‭.‬
وأعرب‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬بأن‭ ‬يتم‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬نتائج‭ ‬وتوصيات‭ ‬الملتقى‭ ‬وتطبيقها‭ ‬في‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬وأن‭ ‬يساهم‭ ‬الاختصاصيون‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬بلدهم‭ ‬تنمية‭ ‬مستدامة‭.‬
 

الكاتب : حصه النصر الله وهيا العميم  ||  عدد الزوار : (24)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
خدمة المجتمع
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
آراء وأفكار طلابية
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

131

United States

76

unknown

 المتواجدون الان:(207) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (21331344) مشاهد