العدد رقم : 1164

الخميس - الثاني عشر من - سبتمبر - لسنة - 2019

آراء وأفكار طلابية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء جامعية || اللجنة العليا أنهت‭ ‬استعداداتها‮ ‬للقطار الانتخابي || ‬مشروع‭ (‬Down Payment Inventory Model-DPIM‭) ‬فاز‭ ‬بجائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي || ‬مشروعCorn to bio‭ ‬–‭ ‬plastics‭ ‬يفوز‭ ‬بجائزة‭ ‬شركة‭ ‬بوينج‭ ‬ || مهندسات‭ ‬يحولن‭ ‬زيت‭ ‬السيارة‭ ‬المستعمل‭ ‬إلى‭ ‬وقود || مشروع‭ ‬“‭ ‬نقالة‭ ‬طبية”‭ ‬فاز‭ ‬بجائزة‭ ‬“التقدم‭ ‬العلمي”‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصميم‭ ‬الهندسي‭ ‬36 || مهندسون‭ ‬ينجزون‭ ‬“دائرة‭ ‬تبريد‭ ‬بالامتصاص”‭ ‬بديلا‭ ‬للثلاجة || حضور‭ ‬كثيف‭ ‬بالشويخ‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والحقوق‭ ‬ || ستة‭ ‬بحوث‭ ‬في‭ ‬العدد‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬المـجلة‭ ‬الـعـربية‭ ‬للـعـلوم‭ ‬الإنـسـانـية || الباحثة‭ ‬آمنة‭ ‬حمزة‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬ || د‭.‬الجارالله‭ ‬بحثت‭ ‬مع‭ ‬الشارخ‭ ‬في‭ ‬التعاون || 10‭ ‬باحثين‭ ‬فازوا‭ ‬بجوائز‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬للعام‭ ‬الأكاديمي‭ ‬2018‭ /‬2019‭ ‬ || “الخوارزمي”‭ ‬يطرح‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬المتميزة‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬‮٢٠١٩‬‭-‬‮٢٠٢&# || الصحة‭ ‬العامة‭ ‬كرمت‭ ‬طلبة‭ ‬قائمة‭ ‬العميد‭ ‬الشرفية || عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬استقبلت‭ ‬السفير‭ ‬المصري || اتفاقية‭ ‬بين‭ ‬“الإدارية‭ ‬“‭ ‬و”بيت‭ ‬التمويل‭ ‬“‭ ‬لبرنامج‭ ‬“إعداد‭ ‬الطلبة‭ ‬الكويتيين‭ ‬لاختبارات‭ ‬الأي || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬للطلبة‭ ‬المستجدين‭ ‬في‭ ‬‮«‬‭ ‬التربية‮»‬‭ ‬ || ‮«‬الآداب‮»‬‭ ‬كرمت‭ ‬الفائزين‭ ‬بمسابقة‭ ‬‮«‬صَحِبَ‭ ‬الناسُ‮»‬ || د‭.‬المشعان‭ ‬قدمت‭ ‬دراسة‭ ‬تأثير‭ ‬قوى‭ ‬أمواج‭ ‬البحر‭ ‬على‭ ‬المنصات‭ ‬البحرية‭ ‬النفطية‭ ‬ || قبول‭ ‬187‭ ‬طالباً‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬الكويتيين || طلبة‭ ‬ميداني‭ ‬جيولوجيا‭ ‬البترول‭ ‬عرضوا‭ ‬مشاريعهم‭ ‬لشركتي‭ ‬شلمبرجير‭ ‬وهاليبرتون || طلبة‭ ‬علوم‭ ‬الأرض‭ ‬والبيئة‭ ‬زاروا‭ ‬السلطنة‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬حقلية‭ ‬ميدانية || ‮«‬‭ ‬التربية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬معرض‭ ‬‮«‬واقعي‭ ‬تحت‭ ‬العدسة‮»‬ || المطيري‭: ‬قبول‭ ‬4850‭ ‬طالبا‭ ‬يرفع‭ ‬عدد‭ ‬طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬إلى‭ ‬34872 || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬تحسين‭ ‬حياة‭ ‬الأفراد‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة || جامعة‭ ‬تشينغوا‭ ‬الصينية‭ ‬تختار‭ ‬د‭.‬النجار‭ ‬لعضوية‭ ‬لجنة‭ ‬أكاديمية || 932‭ ‬طالبا‭ ‬مرشحون‭ ‬للقبول‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬ || قطاع‭ ‬الأبحاث‭ ‬يدشن‭ ‬موقعاً‭ ‬إلكترونياً‭ ‬جديداً || “‭ ‬الإدارية‭ ‬“‭ ‬زودت‭ ‬خريجيها‭ ‬الجدد‭ ‬بمفهوم‭ ‬السوق‭ ‬و‭ ‬كرمت‭ ‬منتسبي‭ ‬البرنامج‭ ‬ || د‭.‬البديوي‭: ‬89‭ ‬برنامجا‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا || ما‭ ‬أشبه‭ ‬اليوم‭ ‬بالبارحة || رئيسا‭ ‬وحدة‭ ‬الابتكار‭ ‬و”إنجاز”‭ ‬بحثا‭ ‬في‭ ‬تنسيق‭ ‬التعاون‭ ‬ || توريد‭ ‬أول‭ ‬دفعة‭ ‬من‭ ‬أجهزة‭ ‬الحاسب‭ ‬الآلي‭ ‬لكلية‭ ‬الآداب || ورش‭ ‬عمل‭ ‬عن‭ ‬استخدام‭ ‬القاعات‭ ‬الذكية‭ ‬بالشدادية‭ ‬ || الأنصاري‭: ‬انطلاق‭ ‬الدراسة‭ ‬في‭ ‬ست‭ ‬كليات‭ ‬وسط‭ ‬بيئة‭ ‬تعليمية‭ ‬خلاقة‭ ‬وخدمات‭ ‬متميزة || الجامعة‭ ‬استقبلت‭ ‬طلبتها‭ ‬في‭ ‬الحرم‭ ‬الجديد‭ ‬بالشدادية || كليات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬استقبلت‭ ‬العام‭ ‬الجامعي‭ ‬الجديد‭ ‬2019‭/‬2020 || كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬استقبلت ‬وفداً‭ ‬أمريكياً‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬الأنثروبولوجيا‭ ‬بالكلية || ‭(‬namopartical design for fines fixation‭ ) ‬مشروع ‭ ‬يفوز‭ ‬بجائزة‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التص || الحجي: آخر موعد لاستلام الطلبات 21/10/2019 || برنامج‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ (‬أساسيات‭ ‬التصميم‭ ‬الفعال‭ ‬للخبرات‭ ‬التعليمية‭)‬ || «‬التغذية‮»‬‭: ‬توفير‭ ‬مطاعم‭ ‬ومقاه‭ ‬في‭ ‬حرم‭ ‬الشدادية || ‮«‬النشر‭ ‬العلمي‮»‬‭: ‬أصدرنا‭ ‬71‭ ‬مطبوعا‭ ‬من‭ ‬المجلات‭ ‬والكتب‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الجامعي‭ ‬2017 ||
 

د‭. ‬المضاحكة‭: ‬الابتكار‭ ‬ضرورة‭ ‬وطنية‭ ‬ملحة‭ ‬للتطور‭ ‬والتنمية‭ ‬وليس‭ ‬خيارا


أكدت‭ ‬أن‭ ‬وحدة‭ ‬الابتكار‭ ‬والتعاون‭ ‬الخارجي‭ ‬في‭ ‬“العلوم”‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬إيجاد‭ ‬بيئة‭ ‬مميزة‭ ‬في‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال

برامج‭ ‬تدريبية‭ ‬خاصة‭ ‬بالإبداع‭ ‬الطلابي‭ ‬والتفوق‭ ‬الدراسي‭ ‬لتوفير‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬للتحديات‭ ‬المعاصرة
حرصاً‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬الارتقاء‭ ‬إلى‭ ‬مصاف‭ ‬الكليات‭ ‬المميزة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬والريادة‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬المؤثر‭ ‬دولياً‭ ‬وتحويل‭ ‬الأفكار‭ ‬المبتكرة‭ ‬والاختراعات‭ ‬إلى‭ ‬منتجات‭ ‬ذات‭ ‬قيمة‭ ‬اقتصادية،‭ ‬وتعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬الخارجي‭ ‬مع‭ ‬مختلف‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬والخاصة،‭ ‬أنشأت‭ ‬الكلية‭ ‬وحدة‭ ‬الابتكار‭ ‬والتعاون‭ ‬الخارجي‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬أحدث‭ ‬الوحدات‭ ‬والمراكز‭ ‬التي‭ ‬أنشأت‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬وأول‭ ‬وحدة‭ ‬للابتكار‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭. ‬

 

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬ذكرت‭ ‬رئيسة‭ ‬وحدة‭ ‬الابتكار‭ ‬والتعاون‭ ‬الخارجي‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬د‭.‬انتصار‭ ‬المضاحكة‭ ‬أن‭ ‬وحدة‭ ‬الابتكار‭ ‬والتعاون‭ ‬الخارجي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬إيجاد‭ ‬بيئة‭ ‬مميزة‭ ‬بكلية‭ ‬حيوية‭ ‬وهامة‭ ‬جدا‭ ‬ككلية‭ ‬العلوم‭ ‬لتحقيق‭ ‬الريادة‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬إبراز‭ ‬دور‭ ‬الكلية‭ ‬محليا‭ ‬ودوليا‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الإبداعي‭ ‬وتقديم‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬ومتميزة‭ ‬لحل‭ ‬التحديات‭ ‬ومشاكل‭ ‬المجتمع‭.‬
‭ ‬وأضافت‭ ‬أن‭ ‬الوحدة‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬البيئة‭ ‬الجامعية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬لجعلها‭ ‬بيئة‭ ‬ابتكارية‭ ‬جاذبة‭ ‬ومشجعة‭ ‬للإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬والريادة،‭ ‬والتي‭ ‬تؤدي‭ ‬بدورها‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬استراتيجية‭ ‬مع‭ ‬جهات‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الجامعة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬لدعم‭ ‬التمكين‭ ‬بالإبداع‭ ‬والابتكار،‭ ‬وبذلك‭ ‬تعمل‭ ‬الوحدة‭ ‬على‭ ‬التحول‭ ‬الفعلي‭ ‬لاقتصاد‭ ‬المعرفة‭ ‬متماشية‭ ‬مع‭ ‬خطة‭ ‬الدولة‭ ‬التنموية‭ ‬والمبادرة‭ ‬السامية‭ ‬الحديثة‭ ‬لأميرنا‭ ‬المفدى‭ ‬بإنشاء‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬للابتكار‭.‬
وأوضحت‭ ‬د‭. ‬المضاحكة‭ ‬أن‭ ‬المهام‭ ‬المنوطة‭ ‬بالوحدة‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬التنسيق‭ ‬والتعاون‭ ‬مع‭ ‬مختلف‭ ‬أقسام‭ ‬ومراكز‭ ‬العمل‭ ‬بالكلية‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬خطة‭ ‬الكلية‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬لمحور‭ ‬الابتكار،‭ ‬والتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الجامعة‭ ‬لتعزيز‭ ‬تنفيذ‭ ‬محور‭ ‬الابتكار‭ ‬والخطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬للكلية،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬رفعها‭ ‬للجهات‭ ‬المختصة‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الجامعة‭. ‬
وأضافت‭ ‬أنها‭ ‬تعنى‭ ‬بتنظيم‭ ‬البرامج‭ ‬التدريبية‭ ‬والحملات‭ ‬التوعوية‭ ‬والمسابقات‭ ‬بالابتكار‭ ‬المنوط‭ ‬بها‭ ‬بالخطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬لمحور‭ ‬الابتكار،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬عقد‭ ‬اتفاقيات‭ ‬تعاون‭ ‬استراتيجي‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬القطاعين‭ ‬الحكومي‭ ‬والخاص‭ ‬ومؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المحلي‭ ‬بهدف‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الأكاديمي‭ ‬والعلمي‭ ‬واللوجستي‭ ‬وبالابتكار‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال،‭ ‬مبينة‭ ‬أنه‭ ‬لدعم‭ ‬الوحدة‭ ‬وللتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الأقسام‭ ‬العلمية‭ ‬والوحدات‭ ‬داخل‭ ‬الكلية‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬خطط‭ ‬الابتكار‭ ‬لها‭ ‬فقد‭ ‬تشكلت‭ ‬حديثا‭ ‬لجنة‭ ‬للابتكار‭ ‬من‭ ‬أقسام‭ ‬الكلية‭ ‬ووحدة‭ ‬اللغة‭ ‬الإنجليزية‭ ‬ومن‭ ‬مكتب‭ ‬المدير‭ ‬الإداري‭ ‬ليكون‭ ‬أعضاؤها‭ ‬ذراع‭ ‬الوحدة‭ ‬بتلك‭ ‬المراكز‭. ‬
وبينت‭ ‬أن‭ ‬الوحدة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬استقطاب‭ ‬المبدعين‭ ‬والمبتكرين‭ ‬والتنسيق‭ ‬مع‭ ‬المؤسسات‭ ‬العامة‭ ‬والخاصة‭ ‬لتشجيعهم‭ ‬وتبني‭ ‬مواهبهم‭ ‬ومشاريعهم‭ ‬وتنفيذها،‭ ‬مما‭ ‬يجعل‭ ‬البيئة‭ ‬الجامعية‭ ‬بيئة‭ ‬حاضنة‭ ‬وداعمة‭ ‬للإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال،‭ ‬فتكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬للتحديات‭ ‬المعاصرة،‭ ‬واستكشاف‭ ‬تحويــل‭ ‬الأفــكار‭ ‬المبتكــرة‭ ‬والإختراعــات‭ ‬إلــى‭ ‬منتجــات‭ ‬ذات‭ ‬قيمــة‭ ‬اقتصاديــة‭ ‬ومجتمعية‭.‬
وعن‭ ‬إنجازات‭ ‬الوحدة‭ ‬قالت‭ ‬د‭. ‬المضاحكة‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تنظيم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬والبرامج‭ ‬التدريبية‭ ‬والحلقات‭ ‬النقاشية‭ ‬لرفع‭ ‬كفاءة‭ ‬الطلبة‭ ‬الحاليين‭ ‬والخريجين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإبداع‭ ‬التعليمي‭ ‬والمهني،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برامج‭ ‬تدريبية‭ ‬خاصة‭ ‬بالإبداع‭ ‬الطلابي‭ ‬والتفوق‭ ‬الدراسي،‭ ‬مضيفةً‭ ‬أيضاً‭ ‬تنظيم‭ ‬البرامج‭ ‬التدريبية‭ ‬والحلقات‭ ‬النقاشية‭ ‬لرفع‭ ‬كفاءة‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬التدريسي،‭ ‬وأخرى‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬المؤسسي‭ ‬لموظفي‭ ‬الكلية‭ ‬الإداريين‭ ‬بمختلف‭ ‬مستوياتهم‭ ‬الإدارية‭ ‬لرفع‭ ‬كفاءتهم‭ ‬بالإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬المهني‭. ‬
وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تحت‭ ‬استراتيجية‭ ‬التعاون‭ ‬فقد‭ ‬أثمرت‭ ‬جهود‭ ‬وحدة‭ ‬الإبتكار‭ ‬والتعاون‭ ‬الخارجي‭ ‬بعدة‭ ‬انجازات‭ ‬متميزة‭ ‬أهمها‭ ‬توقيع‭ ‬بنود‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬مشترك‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬ايكويت‭ ‬للبتروكيمياويات‭ ‬وشركة‭ ‬البترول‭ ‬الكويتية‭ ‬العالمية،‭ ‬وإن‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬تشمل‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬اللوجستي‭ ‬والأكاديمي‭ ‬والعلمي،‭ ‬حيث‭ ‬نتج‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬التعاون‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬للطرفان‭.‬
وأفادت‭ ‬د‭. ‬المضاحكه‭ ‬بأن‭ ‬الوحدة‭ ‬تتطلع‭ ‬للمزيد‭ ‬من‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬ومراكز‭ ‬العمل‭ ‬بالدولة‭ ‬بقطاعيها‭ ‬الخاص‭ ‬والعام‭ ‬وكذلك‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬للتعاون‭ ‬الإبداعي‭ ‬المثمر‭ ‬في‭ ‬ترسيخ‭ ‬الابتكار‭ ‬والاستغلال‭ ‬الأمثل‭ ‬للموارد‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬ابتكارية‭ ‬تحقق‭ ‬أهداف‭ ‬الكلية‭ ‬والجامعة‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬2035‭ ‬ورؤية‭ ‬الكويت‭ ‬2035‭.‬
وفي‭ ‬الختام‭ ‬ذكرت‭ ‬د‭. ‬المضاحكة‭ ‬بأن‭ ‬سبب‭ ‬شغفها‭ ‬الكبير‭ ‬وتسخير‭ ‬جهودها‭ ‬للابتكار‭ ‬ينطلق‭ ‬من‭ ‬إيمانها‭ ‬بأنه‭ ‬أصبح‭ ‬ضرورة‭ ‬وطنية‭ ‬ملحة‭ ‬وليس‭ ‬خيارا‭ ‬للتطور‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬ومواجهة‭ ‬التنافسية‭ ‬ولتحقيق‭ ‬رؤية‭ ‬الكويت‭ ‬2035،‭ ‬لذلك‭ ‬فإن‭ ‬أقل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬رد‭ ‬الجميل‭ ‬به‭ ‬لبلدنا‭ ‬الكويت‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬المساهمة‭ ‬بتمكين‭ ‬الابتكار‭ ‬فيه‭.‬
 

الكاتب : عهود اللوغاني  ||  عدد الزوار : (264)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
آراء وأفكار طلابية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

118

United States

62

unknown

33

Germany

 المتواجدون الان:(213) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (23013752) مشاهد