العدد رقم : 1163

الخميس - الحادي عشر من - يوليو - لسنة - 2019

الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || عشرة بحوث في العدد الجديد من مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية || مدينة صباح السالم الجامعية || آراء جامعية || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬الزيارة‭ ‬الطلابية‭ ‬الخارجية‭ ‬الثامنة‭ ‬لأذربيجان || العطاءات‭ ‬الدفينة‭ ‬وآلية‭ ‬تفعيلها || د‭. ‬الركيبي‭ ‬مديراً‭ ‬لمركز‭ ‬التدريب‭ ‬الهندسي والخريجين‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول || براءة‭ ‬اختراع‭ ‬من‭ ‬معهد‭ (‬MIT‭) ‬تسجل‭ ‬لـ‭ ‬د‭. ‬بدر‭ ‬شفاقة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت || ‭ ‬عميدة‭ ‬الآداب‭ ‬بحثت‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬مع‭ ‬السفير‭ ‬الأوكراني || ‮«‬الأنشطة‭ ‬التطوعية‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬رحلة‭ ‬ميدانية‭ ‬لطلبة‭ ‬فريق‭ ‬ || “الشريعة”‭ ‬احتفلت‭ ‬باختتام‭ ‬أنشطة‭ ‬أكاديميتها || “‭ ‬الهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬“‭ ‬نظمت‭ ‬لقاءً‭ ‬تنويرياً‭ ‬للطلبة‭ ‬المقبولين || الطراح‭ ‬قدمت‭ ‬ورشة‭ ‬تغذية‭ ‬صحية‭ ‬للأطفال || “‭ ‬العلوم‭ ‬“‭ ‬افتتحت‭ ‬“ترولي”‭ ‬بمبنى‭ ‬23خ || “‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية”‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬“لغة‭ ‬الإشارة” || مشروع‭ ‬‮«‬smarket‮»‬‭ ‬يفوز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬بجائزة‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬الآداب‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬بالأنشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬والعلمية‭ ‬ || ‮«‬إرشاد‮»‬‭ ‬الآداب‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المستجدين || ‮«‬الشريعة‮»‬‭ ‬كرمت‭ ‬أستاذين‭ ‬لانتهاء‭ ‬فترة‭ ‬عملهما‭ ‬ || عميد‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬استقبل‭ ‬وفداً‭ ‬دبلوماسياً‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬هولندا || اختتام‭ ‬دورة‭ ‬مهارات‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬نظام‭ ‬office365‭ ‬بمركز‭ ‬الخوارزمي‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬تقنية& || الباحثة‭ ‬العنزي‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيئية || ‮«‬التربية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬دورة‭ ‬‮«‬مساري‭ ‬إلى‭ ‬المهنية‮»‬‭ ‬ || ‭ ‬د‭.‬القشعان‭: ‬الجامعة‭ ‬تكافح‭ ‬المخدرات‭ ‬بزرع‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإيجابية‭ ‬ || قبول‭ ‬5212‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭ ‬للفصل‭ ‬الأول‭ ‬و827‭ ‬للفصل‭ ‬الثاني‭ ‬2019‭/‬2020‭ ‬ || الحقوق‭ ‬أقامت‭ ‬لقاء‭ ‬تنويرياً || الجامعة‭ ‬وقعت‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬بحثي‭ ‬مع‭ ‬نفط‭ ‬الكويت‭ ‬KOC‭ ‬ || الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬عقدت‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الكلية‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭/‬2020 || الجامعة‭ ‬كرمت‭ ‬أساتذتها‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ||
 

أبو‭ ‬عبيد‭: ‬إيجاد‭ ‬هوية‭ ‬معمارية‭ ‬محلية‭ ‬


 العمارة‭ ‬استضافته‭ ‬ودعا‭ ‬لأن‭ ‬تكون‭ ‬منصات‭ ‬للتواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الثقافي‭  ‬

استضافت‭ ‬كلية‭ ‬العمارة‭ ‬المعماري‭ ‬البروفسور‭ ‬المشرف‭ ‬الأكاديمي‭ ‬بجامعة‭ ‬الأصالة‭ ‬في‭ ‬الدمام‭ ‬نظير‭ ‬أبو‭ ‬عبيد‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الامتحان‭ ‬النهائي‭ ‬لمشاريع‭ ‬التخرج‭ ‬بالكلية‭ ‬ولإلقاء‭ ‬محاضرة‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬الشؤون‭ ‬المعمارية‭ ‬والتخطيط،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬الحرم‭ ‬الجامعي‭ - ‬العديلية،‭ ‬بحضور‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬العمارة‭ ‬د‭. ‬عمر‭ ‬خطاب،‭ ‬والعميد‭ ‬المساعد‭ ‬للشؤون‭ ‬الأكاديمية‭ ‬د‭.‬أسيل‭ ‬الرقم‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أساتذة‭ ‬الكلية‭ ‬ومعماريين‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬الجامعة‭ ‬وخارجها وطلبة‭ ‬الكلية‭.‬‎

 

وذكر‭ ‬البوفيسور‭ ‬أبو‭ ‬عبيد‭ ‬كيفية‭ ‬الاندماج‭ ‬الثقافي‭ ‬بين‭ ‬ثقافات‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام الفنون‭ ‬المعمارية‭ ‬والبصرية‭ ‬بحيث‭ ‬تكون‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬منصات‭ ‬للتواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الثقافي‭ ‬بين‭ ‬هؤلاء‭ ‬الناس‭ ‬ضمن‭ ‬بيئات‭ ‬حضارية‭ ‬في‭ ‬المدينة،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬العلاقة‭ ‬الوثيقة‭ ‬بين‭ ‬العمارة‭ ‬والثقافة‭ ‬مرادها‭ ‬أن‭ ‬العمارة‭ ‬هي‭ ‬المساهم‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬نمط‭ ‬الحياة‭ ‬الذي‭ ‬يميز‭ ‬مجتمع‭ ‬عن‭ ‬آخر‭.‬
وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الثقافة‭ ‬في‭ ‬أوسع‭ ‬معانيها‭ ‬تدمج‭ ‬الجوانب‭ ‬الأساسية‭ ‬للجنس‭ ‬البشري‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬الحياة‭ ‬التي‭ ‬تنعكس‭ ‬وتكوّن‭ ‬ثقافة‭ ‬المجتمع،‭ ‬فتجمع‭ ‬بين‭ ‬الوعي‭ ‬والحكمة‭ ‬والمعرفة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تصبح‭ ‬الثقافة‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تؤثر‭ ‬وتُشكل‭ ‬الشكل‭ ‬المعماري‭ ‬للمجتمع‭.‬
وأضاف‭ ‬أبو‭ ‬عبيد‭ ‬أن‭ ‬المعماري‭ ‬أثناء‭ ‬فترات‭ ‬النمو‭ ‬المجتمعي‭ ‬يسجل‭ ‬تأثيرات‭ ‬الثقافة‭ ‬في‭ ‬زمانه‭ ‬ومكانه‭ ‬فيتحول‭ ‬إلى‭ ‬وعاء‭ ‬تندمج‭ ‬فيه‭ ‬الجوانب‭ ‬البيئية‭ ‬والثقافية‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬تتفاعل‭ ‬معاً‭ ‬لإعطائنا‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬نتاج‭ ‬مادي‭ ‬معين‭ ‬له‭ ‬خواصه‭ ‬ومعالمه‭ ‬وهي‭ ‬المباني‭ ‬المعمارية‭ ‬نفسها،‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬فإن‭ ‬العمارة‭ ‬تعطينا‭ ‬مصدراً‭ ‬هاماً‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬ملامح‭ ‬ثقافة‭ ‬المجتمعات‭ ‬والشعوب‭ ‬المختلفة‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الحقبة‭ ‬فتصبح‭ ‬العمارة‭ ‬بذلك‭ ‬تعبيراً‭ ‬عن‭ ‬الثقافة‭.‬
‭ ‬وأكد‭ ‬أبو‭ ‬عبيد‭ ‬أن‭ ‬الهوية‭ ‬الثقافية‭ ‬المتغيرة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬كما‭ ‬يرسمها‭ ‬الفلاسفة‭ ‬والفنانون‭ ‬والمعماريون‭ ‬تتحمل‭ ‬المسؤولية‭ ‬في‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬توصيف‭ ‬تلك‭ ‬الصورة‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬التقدم‭ ‬والتي‭ ‬تُرسم‭ ‬من‭ ‬المجتمع،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الواجب‭ ‬الملقى‭ ‬على‭ ‬عاتق‭ ‬المعماريين‭ ‬والمخططين‭ ‬ليس‭ ‬سهلا‭ ‬حيث‭ ‬يجب‭ ‬إقناع الناس‭ ‬بالبدائل‭ ‬ومحاولة إيجاد‭ ‬هوية‭ ‬معمارية‭ ‬محلية‭ ‬ذات‭ ‬علاقة‭ ‬ثقافية‭ ‬مناخية‭ ‬بيئية‭ ‬لهذا‭ ‬المجتمع‭.‬
ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬أشاد‭ ‬أبو‭ ‬عبيد‭ ‬بالمستوى‭ ‬العالي‭ ‬الذي‭ ‬وصلت‭ ‬إليه كلية‭ ‬العمارة‭ ‬ومستوى‭ ‬الكفاءات‭ ‬من‭ ‬الهيئة‭ ‬التدريسية،‭ ‬والمستوى‭ ‬المتميز‭ ‬لطلبة‭ ‬الكلية‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنها‭ ‬تزخر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬بإنجازات‭ ‬جديدة‭ ‬وآفاق‭ ‬رحبة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمارة‭ ‬لسد‭ ‬حاجة‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬بالكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬الماهرة،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬قد‭ ‬توسعت‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬توجهها‭ ‬للعالمية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمراتها‭ ‬ومشاركاتها‭ ‬المختلفة،‭ ‬متمنيا‭ ‬للكلية‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬والرقي‭ ‬لرفع‭ ‬اسم‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المحافل‭ ‬العلمية‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية‭.‬
يذكر‭ ‬أن‭ ‬المعماري‭ ‬البروفسور‭ ‬نظير‭ ‬أبو‭ ‬عبيد‭ ‬كان‭ ‬رئيساً‭ ‬للجامعة‭ ‬الألمانية‭ ‬الأردنية‭ ‬في‭ ‬الأردن،‭ ‬وله‭ ‬أعمال‭ ‬معمارية‭ ‬متميزة‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬والأردن،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬قسم‭ ‬العمارة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭.‬
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (44)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
المدينة الجامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

190

United States

80

unknown

2

Germany

1

Russian Federation

 المتواجدون الان:(273) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (22292774) مشاهد