العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

الباحثة‭ ‬آمنة‭ ‬حمزة‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬


حازت‭ ‬الباحثة‭ ‬آمنة‭ ‬حمزة‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬برنامج‭ ‬“علم‭ ‬النبات”‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت،‭ ‬بعد‭ ‬مناقشة‭ ‬رسالة‭ ‬مقدمة‭ ‬لكلية‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬بالجامعة‭ ‬لاستيفاء‭ ‬متطلبات‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير،‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬“دراسة‭ ‬كثافة‭ ‬الكائنات‭ ‬النباتية‭ ‬الدقيقة‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬البحريHalodule uninervis‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الساحلية‭ ‬في‭ ‬الجون‭ (‬الدوحة‭) ‬والخليج‭ ‬المفتوح‭ (‬الضباعية‭)‬”،‭ ‬وذلك‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬قسم‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬د‭. ‬ضياء‭ ‬البدر‭.‬


‭ 
و‭ ‬تكمن‭ ‬أهمية‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬العشب‭ ‬البحري‭ ‬Halodule uninervis‭ ‬الذي‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬قساوة‭ ‬العوامل‭ ‬البيئية‭ ‬وتشبع‭ ‬مياه‭ ‬البحر‭ ‬بالمغذيات،‭ ‬وأن‭ ‬كثافة‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬النباتية‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬عليه‭ ‬هي‭ ‬مقياس‭ ‬حيّ‭ ‬لصحة‭ ‬العشب‭. ‬
‭     ‬والجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬تهتم‭ ‬بتأثير‭ ‬التعرض‭ ‬للهواء‭ ‬وطبيعة‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬في‭ ‬الدوحة‭ ‬والضباعية‭ ‬أثناء‭ ‬الجزر‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬ووسط‭ ‬وأسفل‭ ‬الساحل‭ ‬على‭ ‬العشب‭ ‬والكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬عليه،‭ ‬وتم‭ ‬قياس‭ ‬كثافة‭ ‬الكائنات‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬ووسط‭ ‬وأسفل‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬وكتلتها‭ ‬الحيوية‭ ‬مع‭ ‬تركيز‭ ‬اليخضور‭ ‬أ‭ ‬فيها،‭ ‬وتم‭ ‬فحص‭ ‬عينات‭ ‬من‭ ‬ماء‭ ‬البحر‭ ‬وقياس‭ ‬أبعاد‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬أشكال‭ ‬لأوراقه‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الحجم‭ ‬الحيوي‭ ‬للكائن‭ ‬Cocconeis scutellum‭ ‬وربطت‭ ‬النتائج،‭ ‬والتي‭ ‬بينت‭ ‬وجود‭ ‬علاقة‭ ‬سلبية‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬العشب‭ ‬وتنوع‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬وكثافتها‭ ‬وتركيز‭ ‬اليخضور‭ ‬أ‭ ‬وكتلتها‭ ‬الحيوية،‭ ‬وبين‭ ‬التعرض‭ ‬للهواء‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬مشبعة‭ ‬بالمغذيات‭. ‬ولكن‭ ‬طبيعة‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬قللت‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التأثير،‭ ‬وبالتالي‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬الساحل‭ ‬بالدوحة‭ ‬كانت‭ ‬مناسبة‭ ‬لنمو‭ ‬هذه‭ ‬الكائنات‭ ‬وتظليلها‭ ‬وبالأخص‭ ‬الدياتومات،‭ ‬أما‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬العميقة‭ ‬والمتصلة‭ ‬بالضباعية‭ ‬كانت‭ ‬مناسبة‭ ‬لنمو‭ ‬الطحالب‭ ‬الحمراء‭ ‬والخضراء‭ ‬الدقيقة،‭ ‬وتم‭ ‬تصنيف‭ ‬الكائنات‭ ‬لطحالب‭ ‬حمراء‭ ‬وخضراء‭ ‬وحيوانات‭ ‬دقيقة‭ ‬ودياتومات‭ ‬أخرى،‭ ‬والأعداد‭ ‬الكبيرة‭ ‬للدياتومات‭ ‬وبالأخص‭ ‬C‭. ‬scutellum‭ ‬مقارنة‭ ‬بالكائنات‭ ‬الأخرى‭ ‬استدعت‭ ‬تصنيفها‭ ‬لمجموعة‭ ‬منفصلة،‭ ‬وهنالك‭ ‬علاقة‭ ‬سلبية‭ ‬بين‭ ‬أبعاد‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬وبين‭ ‬التعرض‭ ‬للهواء
‭      ‬وأكدت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬التحليل‭ ‬الجزيئي‭ ‬هو‭ ‬سيطرة‭ ‬أحاديات‭ ‬الخلية‭ ‬وكثرتها‭ ‬بالدوحة‭ ‬بسبب‭ ‬موقعها‭ ‬في‭ ‬جون‭ ‬الكويت‭ ‬وتشبع‭ ‬مياهها‭ ‬بالمغذيات‭ ‬مما‭ ‬أثر‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬العشب‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬المياه‭ ‬المفتوحة‭ ‬في‭ ‬الضباعية‭ ‬والتي‭ ‬احتوت‭ ‬على‭ ‬أعداد‭ ‬قليلة‭ ‬ولكن‭ ‬منوعة‭ ‬من‭ ‬الكائنات‭ ‬وخاصة‭ ‬الخيطية‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬ذلك‭ ‬لضمان‭ ‬نمو‭ ‬العشب‭ ‬بصحة‭ ‬أفضل‭.‬
 

الكاتب : عهود اللوغاني  ||  عدد الزوار : (219)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

110

United States

88

unknown

3

United Kingdom

1

Netherlands

 المتواجدون الان:(202) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (26311141) مشاهد