العدد رقم : 1169

الخميس - السابع عشر من - اكتوبر - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬النشر‭ ‬العلمي‮»‬‭ ‬سوّق‭ ‬948‭ ‬نسخة‭ ‬من‭ ‬مطبوعات‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬عمّان‭ ‬الدولي&# || جمعية‭ ‬طلبة‭ ‬الآداب‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬كيف‭ ‬أسجل؟‮»‬ || مستقبل‭ ‬تقنية‭ ‬النانو‭ ‬في‭ ‬الاتصالات‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬المعلومات || الملا‭: ‬خلل‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬التشريعات‭ ‬الحقوق‭ ‬نظمت‭ ‬ندوة‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬المحاماة‭ ‬الجديد‮»R || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬اعتماد‭ ‬396‭ ‬سلفة‭ ‬بحث‭ ‬تمهيدي‭ ‬لأعضاء ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬الكويتيين‭ ‬الجدد‭ ‬منذR || عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬استقبل‭ ‬خبيرا‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬سيدني‭ || القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬استضاف‭ ‬خريجي‭ ‬برامج‭ ‬التبادل‭ ‬الثقافي‭ ‬ || العمارة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬‮«‬المدينة‭ ‬السعيدة‮»‬‭ || طلبة‭ ‬مدرسة‭ ‬أكاديمية‭ ‬الابداع‭ ‬زاروا‭ ‬الهندسة || انتهاء‭ ‬التسجيل‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لاختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬اليوم || الخوارزمي‭ ‬يبدأ‭ ‬الموسم‭ ‬التدريبي‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭-‬2020 || د‭.‬الملا‭: ‬قانون‭ ‬مكافحة‭ ‬جرائم‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬لايتواءم‭ ‬مع‭ ‬الاتفاقية‭ ‬العربية‭ ‬والأوربية‭ ‬وو || صدور‭ ‬كتاب‭ ‬‮«‬‭ ‬صحة‭ ‬الكويت‭ ‬‮»‬‭ ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬وثائق‭ ‬كويتية‭ ‬وأجنبية‭ ‬ || البراك‭: ‬صندوق‭ ‬المشروعات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬مول‭ ‬1200‭ ‬مشروع‭ ‬ || ‮«‬‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬مديري‭ ‬البرامج‭ ‬بالكليات‭ ‬الجامعية || ورش‭ ‬فنية‭ ‬متنوعة‭ ‬في‭ ‬سكن‭ ‬الطالبات || ثلاثة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬عرضوا‭ ‬خبراتهم‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ‬‮«‬‭ ‬جدد || ‭ ‬تمديد‭ ‬استلام‭ ‬طلبات‭ ‬الكتب‭ ‬الدراسية‭ ‬العربية‭ ‬والأجنبية || الإدارية‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬‮«‬برنامج‭ ‬رواد‭ ‬لتبني‭ ‬ابتكارات‭ ‬طلبتها‮»‬ || ‮«‬‭ ‬الحقوق‮»‬‭ ‬تنظم‭ ‬مؤتمرها‭ ‬الأول‭ ‬‮«‬المرأة‭ ‬والطفل‭ ‬والحدث‮»‬‭ ‬26‭ ‬نوفمبر || ‭.. ‬وعادت‭ ‬ابتسامة‭ ‬الكويت || نادي‭ ‬فصيح‭ ‬دشن‭ ‬موسمه‭ ‬بـ»مفاتيح‭ ‬دراسة‭ ‬الأدب‭ ‬واللغة‮»‬‭.‬ || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬العالمي‭ ‬بدور‭ ‬الرعاية‭ ‬ || اجتماع‭ ‬لجنة‭ ‬عمداء‭ ‬الطب‭ ‬بجامعات‭ ‬‮«‬الخليجي‮»‬‭ ‬الخميس || افتتاح‭ ‬معرض‭ ‬إيكاروس‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬ || د‭. ‬الكندري‭ ‬يشيد‭ ‬بعرض‭ ‬‮«‬آفاق‮»‬ || المضاحكة‭: ‬اعتماد‭ ‬الخطة‭ ‬التكتيكية‭ ‬لمحورالابتكار || ‬‮«‬الحقوق‮»‬‭ ‬تكافح‭ ‬الجرائم‭ ‬الإلكترونية‭ ‬ || د‭. ‬نورية‭ ‬الكندري‭ : ‬جمع‭ ‬البيانات‭ ‬وتحليلها‭ ‬ركيزة‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية || الجامعة‭ ‬تستتضيف‭ ‬الاجتماع‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭ ‬للجنة‭ ‬مسؤولي‭ ‬التعليم‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬في‭ ‬‮«‬الخليجي‮»&# || العود‭ ‬عاد ||
 

الباحثة‭ ‬آمنة‭ ‬حمزة‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬


حازت‭ ‬الباحثة‭ ‬آمنة‭ ‬حمزة‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬برنامج‭ ‬“علم‭ ‬النبات”‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت،‭ ‬بعد‭ ‬مناقشة‭ ‬رسالة‭ ‬مقدمة‭ ‬لكلية‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬بالجامعة‭ ‬لاستيفاء‭ ‬متطلبات‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير،‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬“دراسة‭ ‬كثافة‭ ‬الكائنات‭ ‬النباتية‭ ‬الدقيقة‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬البحريHalodule uninervis‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الساحلية‭ ‬في‭ ‬الجون‭ (‬الدوحة‭) ‬والخليج‭ ‬المفتوح‭ (‬الضباعية‭)‬”،‭ ‬وذلك‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬قسم‭ ‬العلوم‭ ‬البيولوجية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬د‭. ‬ضياء‭ ‬البدر‭.‬


‭ 
و‭ ‬تكمن‭ ‬أهمية‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬العشب‭ ‬البحري‭ ‬Halodule uninervis‭ ‬الذي‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬قساوة‭ ‬العوامل‭ ‬البيئية‭ ‬وتشبع‭ ‬مياه‭ ‬البحر‭ ‬بالمغذيات،‭ ‬وأن‭ ‬كثافة‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬النباتية‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬عليه‭ ‬هي‭ ‬مقياس‭ ‬حيّ‭ ‬لصحة‭ ‬العشب‭. ‬
‭     ‬والجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬تهتم‭ ‬بتأثير‭ ‬التعرض‭ ‬للهواء‭ ‬وطبيعة‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬في‭ ‬الدوحة‭ ‬والضباعية‭ ‬أثناء‭ ‬الجزر‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬ووسط‭ ‬وأسفل‭ ‬الساحل‭ ‬على‭ ‬العشب‭ ‬والكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬عليه،‭ ‬وتم‭ ‬قياس‭ ‬كثافة‭ ‬الكائنات‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬ووسط‭ ‬وأسفل‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬وكتلتها‭ ‬الحيوية‭ ‬مع‭ ‬تركيز‭ ‬اليخضور‭ ‬أ‭ ‬فيها،‭ ‬وتم‭ ‬فحص‭ ‬عينات‭ ‬من‭ ‬ماء‭ ‬البحر‭ ‬وقياس‭ ‬أبعاد‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬أشكال‭ ‬لأوراقه‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الحجم‭ ‬الحيوي‭ ‬للكائن‭ ‬Cocconeis scutellum‭ ‬وربطت‭ ‬النتائج،‭ ‬والتي‭ ‬بينت‭ ‬وجود‭ ‬علاقة‭ ‬سلبية‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬العشب‭ ‬وتنوع‭ ‬الكائنات‭ ‬الدقيقة‭ ‬وكثافتها‭ ‬وتركيز‭ ‬اليخضور‭ ‬أ‭ ‬وكتلتها‭ ‬الحيوية،‭ ‬وبين‭ ‬التعرض‭ ‬للهواء‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬مشبعة‭ ‬بالمغذيات‭. ‬ولكن‭ ‬طبيعة‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬قللت‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التأثير،‭ ‬وبالتالي‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬الساحل‭ ‬بالدوحة‭ ‬كانت‭ ‬مناسبة‭ ‬لنمو‭ ‬هذه‭ ‬الكائنات‭ ‬وتظليلها‭ ‬وبالأخص‭ ‬الدياتومات،‭ ‬أما‭ ‬البرك‭ ‬المائية‭ ‬العميقة‭ ‬والمتصلة‭ ‬بالضباعية‭ ‬كانت‭ ‬مناسبة‭ ‬لنمو‭ ‬الطحالب‭ ‬الحمراء‭ ‬والخضراء‭ ‬الدقيقة،‭ ‬وتم‭ ‬تصنيف‭ ‬الكائنات‭ ‬لطحالب‭ ‬حمراء‭ ‬وخضراء‭ ‬وحيوانات‭ ‬دقيقة‭ ‬ودياتومات‭ ‬أخرى،‭ ‬والأعداد‭ ‬الكبيرة‭ ‬للدياتومات‭ ‬وبالأخص‭ ‬C‭. ‬scutellum‭ ‬مقارنة‭ ‬بالكائنات‭ ‬الأخرى‭ ‬استدعت‭ ‬تصنيفها‭ ‬لمجموعة‭ ‬منفصلة،‭ ‬وهنالك‭ ‬علاقة‭ ‬سلبية‭ ‬بين‭ ‬أبعاد‭ ‬ورقة‭ ‬العشب‭ ‬وبين‭ ‬التعرض‭ ‬للهواء
‭      ‬وأكدت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬التحليل‭ ‬الجزيئي‭ ‬هو‭ ‬سيطرة‭ ‬أحاديات‭ ‬الخلية‭ ‬وكثرتها‭ ‬بالدوحة‭ ‬بسبب‭ ‬موقعها‭ ‬في‭ ‬جون‭ ‬الكويت‭ ‬وتشبع‭ ‬مياهها‭ ‬بالمغذيات‭ ‬مما‭ ‬أثر‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬العشب‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬المياه‭ ‬المفتوحة‭ ‬في‭ ‬الضباعية‭ ‬والتي‭ ‬احتوت‭ ‬على‭ ‬أعداد‭ ‬قليلة‭ ‬ولكن‭ ‬منوعة‭ ‬من‭ ‬الكائنات‭ ‬وخاصة‭ ‬الخيطية‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬ذلك‭ ‬لضمان‭ ‬نمو‭ ‬العشب‭ ‬بصحة‭ ‬أفضل‭.‬
 

الكاتب : عهود اللوغاني  ||  عدد الزوار : (57)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

194

United States

61

unknown

1

Italy

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(257) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (23471208) مشاهد