العدد رقم : 1226

الخميس - التاسع من - سبتمبر - لسنة - 2021

آراء جامعية || مدينة صباح السالم الجامعية حرم جامعي ينبض بالجمال || مركز المؤتمرات في مدينة صباح السالم الجامعية || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || د‭.‬العنزي‭ : ‬استقبال‭ ‬3478‭ ‬بحثا‭ ‬وكتابا‭ ‬في‭ ‬2019/2020‭ ‬بزيادة‭ ‬253‭ ‬ || د‭.‬الحويلة‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬التصميم‭ ‬الشامل‭ ‬للتعلم‭ ‬14‭ ‬نوفمبر‭ ‬المقبل || ‭"‬الشؤون‭ ‬الطلابية‭"‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬التحقيق‭ ‬الإداري‭ ‬لموظفي‭ ‬قسم‭ ‬القضايا‭ ‬والشكاوى‭ ‬الطلابية || مدكور‭: ‬تقديم‭ ‬الشكوى‭ ‬خلال‭ ‬ستين‭ ‬يوماً‭ ‬من‭ ‬حدوث‭ ‬الواقعة || الدكتور‭ ‬شفيق‭ ‬الغبرا‮…‬‭ ‬المناضل‭ ‬الذي‭ ‬غزا‭ ‬ومضى || وفاء‭ ‬لا‭ ‬رثاء‭ ‬بحق‭ ‬شفيق‭ ‬الغبرا || شفيق‭ ‬وحياة‭ ‬غير‭ ‬آمنة || الجامعة تفقد د.شفيق الغبرا || ثمانية‭ ‬بحوث‭ ‬في‭ ‬العدد‭ ‬الجديد من‭ ‬المجلة‭ ‬العربية‭ ‬للعلوم‭ ‬الإنسانية || عميد‭ ‬الشؤون‭ ‬التقى‭ ‬سفير‭ ‬السودان‭ ‬ || توقيع‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬بين‭ ‬‮«‬آفاق‮»‬‭ ‬و‮«‬الشريعة‮»‬ || انطلاق‭ ‬البرنامج‭ ‬التأهيلي‭ ‬لإدارة‭ ‬المرافق‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية‭ ‬ ||
 

اكتشاف‭ ‬بحار‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬العصر‭ ‬الفينيقي‭ ‬إلى‭ ‬الزمن‭ ‬الحضر‭ ‬آخر‭ ‬إصدارات‭ ‬عالم‭ ‬المعرفة


صدر‭ ‬عن‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للثقافة‭ ‬و‭ ‬الفنون‭ ‬و‭ ‬الآداب‭ ‬العدد‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬سلسلة‭ ‬عالم‭ ‬المعرفة‭ ‬الثقافية‭ ‬الدورية‭ ‬،‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬اكتشاف‭ ‬بحار‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬العصر‭ ‬الفينيقي‭ ‬إلى‭ ‬الزمن‭ ‬الحاضر‭ ‬،‭ ‬للمؤلف‭ ‬مايكل‭ ‬نورث‭ .‬

‭ ‬تناول‭ ‬الإصدار‭ ‬بين‭ ‬طياته‭ ‬،‭ ‬عرضا‭ ‬عاما‭ ‬لتاريخ‭ ‬إكتشاف‭ ‬بحار‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬سنة‭ ‬الأخيرة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تستعرض‭ ‬السطور‭ ‬،‭ ‬صراع‭ ‬الإنسان‭ ‬مع‭ ‬التحديات‭ ‬و‭ ‬المخاطر‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬دخوله‭ ‬عالم‭ ‬البحار‭ ‬و‭ ‬المحيطات‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬مدى‭ ‬أهمية‭ ‬الفرص‭ ‬التي‭ ‬أتاحتها‭ ‬الملاحة‭ ‬البحرية‭ ‬،‭ ‬إذ‭ ‬بات‭ ‬في‭ ‬الإمكان‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬نقل‭ ‬البضائع‭ ‬التجارية‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬كسب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الثروات‭ ‬المادية‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬بات‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يغامرون‭ ‬بسبر‭ ‬البحار‭ ‬و‭ ‬المحيطات‭ ‬،‭ ‬يتعرضون‭ ‬لمخاطر‭ ‬تهدد‭ ‬حياتهم‭ ‬و‭ ‬تفضي‭ ‬إلى‭ ‬خسارة‭ ‬أحدهم‭ ‬،‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬كسبه‭ ‬من‭ ‬البحار‭ .‬

 
كما‭ ‬قدمت‭ ‬الملاحة‭ ‬البحرية‭ ‬للإنسان‭ ‬خيارات‭ ‬عسكرية‭ ‬جديدة‭ ‬،‭ ‬مكنته‭ ‬من‭ ‬بسط‭ ‬سلطانه‭ ‬على‭ ‬قارات‭ ‬العالم‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تحقق‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬يتحقق‭ ‬،‭ ‬بفضل‭ ‬إتقان‭ ‬متطلبات‭ ‬الملاحة‭ ‬البحرية‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬طرأ‭ ‬من‭ ‬تقدم‭ ‬على‭ ‬فنون‭ ‬بناء‭ ‬السفن‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬على‭ ‬تعلم‭ ‬أساسيات‭ ‬الملاحة‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬أساليب‭ ‬الهيمنة‭ ‬على‭ ‬الطرق‭ ‬البحرية‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬أخيرا‭ ‬و‭ ‬ليس‭ ‬آخرا‭ ‬،‭ ‬كانت‭ ‬البحار‭ ‬هي‭ ‬البيئة‭ ‬الطبيعية‭ ‬للعولمة‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬نلمس‭ ‬ذلك‭ ‬يوميا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تدفق‭ ‬موجات‭ ‬اللاجئين‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الدمار‭ ‬الرهيب‭ ‬الذي‭ ‬تتعرض‭ ‬له‭ ‬تلك‭ ‬البيئة‭ ‬الفريدة‭ ‬يوميا‭ ‬،‭ ‬بفعل‭ ‬التصرفات‭ ‬الرعناء‭ ‬،‭ ‬فالبشرية‭ ‬هنا‭ ‬أمام‭ ‬نتائج‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬غض‭ ‬الطرف‭ ‬عنها‭ .‬
 

الكاتب : مريم الجمعة  ||  عدد الزوار : (444)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

46

United States

28

unknown

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(75) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (30489494) مشاهد