العدد رقم : 1169

الخميس - السابع عشر من - اكتوبر - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬النشر‭ ‬العلمي‮»‬‭ ‬سوّق‭ ‬948‭ ‬نسخة‭ ‬من‭ ‬مطبوعات‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬عمّان‭ ‬الدولي&# || جمعية‭ ‬طلبة‭ ‬الآداب‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬كيف‭ ‬أسجل؟‮»‬ || مستقبل‭ ‬تقنية‭ ‬النانو‭ ‬في‭ ‬الاتصالات‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬المعلومات || الملا‭: ‬خلل‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬التشريعات‭ ‬الحقوق‭ ‬نظمت‭ ‬ندوة‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬المحاماة‭ ‬الجديد‮»R || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬اعتماد‭ ‬396‭ ‬سلفة‭ ‬بحث‭ ‬تمهيدي‭ ‬لأعضاء ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬الكويتيين‭ ‬الجدد‭ ‬منذR || عميد‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬استقبل‭ ‬خبيرا‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬سيدني‭ || القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬استضاف‭ ‬خريجي‭ ‬برامج‭ ‬التبادل‭ ‬الثقافي‭ ‬ || العمارة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬‮«‬المدينة‭ ‬السعيدة‮»‬‭ || طلبة‭ ‬مدرسة‭ ‬أكاديمية‭ ‬الابداع‭ ‬زاروا‭ ‬الهندسة || انتهاء‭ ‬التسجيل‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لاختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬اليوم || الخوارزمي‭ ‬يبدأ‭ ‬الموسم‭ ‬التدريبي‭ ‬للعام‭ ‬الجامعي‭ ‬2019‭-‬2020 || د‭.‬الملا‭: ‬قانون‭ ‬مكافحة‭ ‬جرائم‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬لايتواءم‭ ‬مع‭ ‬الاتفاقية‭ ‬العربية‭ ‬والأوربية‭ ‬وو || صدور‭ ‬كتاب‭ ‬‮«‬‭ ‬صحة‭ ‬الكويت‭ ‬‮»‬‭ ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬وثائق‭ ‬كويتية‭ ‬وأجنبية‭ ‬ || البراك‭: ‬صندوق‭ ‬المشروعات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬مول‭ ‬1200‭ ‬مشروع‭ ‬ || ‮«‬‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬مديري‭ ‬البرامج‭ ‬بالكليات‭ ‬الجامعية || ورش‭ ‬فنية‭ ‬متنوعة‭ ‬في‭ ‬سكن‭ ‬الطالبات || ثلاثة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬عرضوا‭ ‬خبراتهم‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ‬‮«‬‭ ‬جدد || ‭ ‬تمديد‭ ‬استلام‭ ‬طلبات‭ ‬الكتب‭ ‬الدراسية‭ ‬العربية‭ ‬والأجنبية || الإدارية‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬‮«‬برنامج‭ ‬رواد‭ ‬لتبني‭ ‬ابتكارات‭ ‬طلبتها‮»‬ || ‮«‬‭ ‬الحقوق‮»‬‭ ‬تنظم‭ ‬مؤتمرها‭ ‬الأول‭ ‬‮«‬المرأة‭ ‬والطفل‭ ‬والحدث‮»‬‭ ‬26‭ ‬نوفمبر || ‭.. ‬وعادت‭ ‬ابتسامة‭ ‬الكويت || نادي‭ ‬فصيح‭ ‬دشن‭ ‬موسمه‭ ‬بـ»مفاتيح‭ ‬دراسة‭ ‬الأدب‭ ‬واللغة‮»‬‭.‬ || الجامعة‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬العالمي‭ ‬بدور‭ ‬الرعاية‭ ‬ || اجتماع‭ ‬لجنة‭ ‬عمداء‭ ‬الطب‭ ‬بجامعات‭ ‬‮«‬الخليجي‮»‬‭ ‬الخميس || افتتاح‭ ‬معرض‭ ‬إيكاروس‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬ || د‭. ‬الكندري‭ ‬يشيد‭ ‬بعرض‭ ‬‮«‬آفاق‮»‬ || المضاحكة‭: ‬اعتماد‭ ‬الخطة‭ ‬التكتيكية‭ ‬لمحورالابتكار || ‬‮«‬الحقوق‮»‬‭ ‬تكافح‭ ‬الجرائم‭ ‬الإلكترونية‭ ‬ || د‭. ‬نورية‭ ‬الكندري‭ : ‬جمع‭ ‬البيانات‭ ‬وتحليلها‭ ‬ركيزة‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية || الجامعة‭ ‬تستتضيف‭ ‬الاجتماع‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭ ‬للجنة‭ ‬مسؤولي‭ ‬التعليم‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬في‭ ‬‮«‬الخليجي‮»&# || العود‭ ‬عاد ||
 

الأحبابي‭: ‬‮«‬مسبار‭ ‬الأمل‮»‬‭ ‬لاستكشاف‭ ‬المريخ‭ ‬أمل‭ ‬العرب‭ ‬والمسلمين‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬إنجاز‭ R


في‭ ‬محاضرة تنظيم‭ ‬وتطوير‭ ‬القطاع‭ ‬الفضائي‭ ‬لدعم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬المستدام‭ ‬وإعداد‭ ‬وتنمية‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬
نعمل‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬مسارات‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬وتصنيع‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬ورصد‭ ‬الكرة‭ ‬الأرضية‭  ‬
وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬تسعى‭ ‬لرفع‭ ‬عدد‭ ‬الأقمار‭ ‬الإماراتية‭ ‬الصناعية‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬قمرا‭ ‬بحلول‭ ‬2020
المنصوري‭ ‬يعمل‭ ‬‮١٦‬‭ ‬تجربة‭ ‬علمية‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬متعددة‭ ‬منها‭ ‬الاضطرابات‭ ‬في‭ ‬النشاط‭ ‬الحركي‭ ‬
د‭.‬الجسار‭: ‬المشروع‭ ‬الوطني‭ ‬للقمر‭ ‬الصناعي‭ ‬الكويتي‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي‭ ‬ضرة‭ ‬‮«‬برنامج‭ ‬الإمارات‭ ‬الفضائي‭ ‬من‭ ‬الحلم‭ ‬إلى‭ ‬الواقع‮»‬‭‬لمدير‭ ‬الوكالة‭   ‬

 

 
ضمن‭ ‬إطار‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬الجامعة‭ ‬ووكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬والجهات‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الكويت،‭ ‬نظمت‭ ‬الجامعة‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬وحضور‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة‭ ‬أ‭.‬د‭.‬حسين‭ ‬الأنصاري،‭ ‬محاضرة‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬برنامج‭ ‬الإمارات‭ ‬الفضائي‭ ‬من‭ ‬الحلم‭ ‬إلى‭ ‬الواقع‮»‬‭ ‬حاضر‭ ‬فيها‭ ‬د‭.‬المهندس‭ ‬محمد‭ ‬الأحبابي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لوكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء،‭ ‬وذلك‭ ‬بحضور‭ ‬سفير‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬بالكويت‭ ‬صقر‭ ‬الريسي،‭ ‬ومن‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭: ‬العقيد‭ ‬الركن‭  ‬د‭.‬أحمد‭ ‬الكندري‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬التسليح‭ ‬والتطوير‭ ‬البحري‭ ‬وذلك‭ ‬بالنيابة‭ ‬عن‭ ‬رئيس‭ ‬الأركان‭ ‬الفريق‭ ‬الركن‭ ‬محمد‭ ‬الخضر،‭ ‬وقياديي‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬وأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬الطلبة‭ ‬وذلك‭ ‬الاثنين‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬الحرم‭ ‬الجامعي‭ ‬–‭ ‬الخالدية‭.‬
بداية‭ ‬رحبت‭ ‬د‭.‬هالة‭ ‬الجسار‭ ‬من‭ ‬قسم‭ ‬الفيزياء‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬بالحضور‭ ‬الكريم‭ ‬من‭ ‬الطلاب‭ ‬والطالبات‭ ‬والضيوف‭ ‬من‭ ‬الإمارات،‭ ‬مهنئة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬ممثلة‭ ‬بوكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬بوصول‭ ‬رائد‭ ‬الفضاء‭ ‬الإماراتي‭ ‬هزاع‭ ‬المنصوري‭ ‬إلى‭ ‬محطة‭ ‬الفضاء‭ ‬الدولية،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬معرفية‭ ‬وإنجازاً‭ ‬عربياً‭ ‬يعتد‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬فتح‭ ‬أفق‭ ‬جديدة‭ ‬تحول‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬حلماً‭ ‬إلى‭ ‬واقع‭ ‬ملموس‭.‬
وتحدثت‭ ‬د‭.‬الجسار‭ ‬عن‭ ‬المشروع‭ ‬الوطني‭ ‬للقمر‭ ‬الصناعي‭ ‬الكويتي‭ ‬فذكرت‭ ‬أنه‭ ‬يأتي‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي‭ ‬ويهدف‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬الطلاب‭ ‬والشباب‭ ‬في‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬التطوير‭ ‬العلمي‭ ‬وبالأخص‭ ‬علم‭ ‬التصنيع‭ ‬الفضائي،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الوطني‭ ‬هو‭ ‬بمشاركة‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬ومعهد‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬والجامعة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬وكذلك‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬هيئات‭ ‬إقليمية‭ ‬وهي‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬ومركز‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬للفضاء‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬هيئات‭ ‬علمية‭ ‬عالمية‭.‬
من‭ ‬جهته،‭ ‬تحدث‭ ‬الدكتور‭ ‬المهندس‭ ‬محمد‭ ‬الأحبابي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لوكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬خلال‭ ‬المحاضرة‭ ‬عن‭ ‬فوائد‭ ‬الفضاء‭ ‬الذي‭ ‬يوفر‭ ‬امتيازات‭ ‬جديدة‭ ‬وملهمة‭ ‬للدول‭ ‬ومعارف‭ ‬متطورة‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬المجتمعات‭ ‬في‭ ‬الجوانب‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والعلمية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والمجتمعية‭ ‬التي‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬البشرية‭ ‬جمعاء‭.‬
وذكر‭ ‬د‭. ‬الأحبابي‭ ‬أن‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2014‭ ‬بطموحات‭ ‬كبيرة،‭ ‬حاملة‭ ‬معها‭ ‬آمال‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬وأحلامه‭ ‬باستعادة‭ ‬أمجاد‭ ‬الأجداد‭ ‬في‭ ‬معارف‭ ‬الفلك‭ ‬والفضاء،‭ ‬هؤلاء‭ ‬الذين‭ ‬تطلعوا‭ ‬إلى‭ ‬السماء‭ ‬والنجوم،‭ ‬ووضعوا‭ ‬الأسس‭ ‬العلمية‭ ‬والمخططات‭ ‬الفلكية‭ ‬التي‭ ‬يعتمدها‭ ‬المجتمع‭ ‬العلمي‭ ‬والفضائي‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬مهام‭ ‬استكشافية‭ ‬لمعرفة‭ ‬خفايا‭ ‬الكون‭ ‬وما‭ ‬يحمله‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬تاريخه‭ ‬ومستقبله،‭ ‬مبيناً‭ ‬أن‭ ‬الوكالة‭ ‬نجحت‭ ‬خلال‭ ‬سنوات‭ ‬قليلة،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬وضع‭ ‬أساسات‭ ‬وأركان‭ ‬قطاع‭ ‬فضاء‭ ‬إماراتي‭ ‬وطني‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬رعاية‭ ‬هذه‭ ‬الطموحات‭ ‬والآمال‭ ‬وتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭.‬
وبين‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬الوكالة‭ ‬تنظيم‭ ‬وتطوير‭ ‬القطاع‭ ‬الفضائي‭ ‬الوطني‭ ‬بما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬المستدام‭ ‬وإعداد‭ ‬وتنمية‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬لدعم‭ ‬القطاع‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬تطويره،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬مفهوم‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭ ‬والابتكار‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تقنيات‭ ‬وعلوم‭ ‬واستكشاف‭ ‬الفضاء‭ ‬وتعزيز‭ ‬وإبراز‭ ‬دور‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬الخريطة‭ ‬الفضائية‭ ‬إقليمياً‭ ‬وعالمياً‭.‬
مسبار‭ ‬الأمل‭ ‬
إلى‭ ‬المريخ‭ ‬2020
ولفت‭ ‬د‭. ‬الأحبابي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬مسبار‭ ‬الأمل‮»‬‭ ‬لاستكشاف‭ ‬كوكب‭ ‬المريخ،‭ ‬يعتبر‭ ‬أمل‭ ‬العرب‭ ‬والمسلمين‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬إنجاز‭ ‬فضائي‭ ‬بصبغة‭ ‬عالمية،‭ ‬وهو‭ ‬مساهمة‭ ‬بارزة‭ ‬للمساعي‭ ‬الدولية‭ ‬لاستكشاف‭ ‬هذا‭ ‬الكوكب‭ ‬الذي‭ ‬حيّر‭ ‬العلماء‭ ‬منذ‭ ‬اكتشافه‭ ‬عدة‭ ‬قرون‭ ‬مضت،‭ ‬وهو‭ ‬أساس‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬المريخ‭ ‬2117‮»‬‭ ‬لبناء‭ ‬أول‭ ‬مستوطنة‭ ‬بشرية‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬الكوكب‭ ‬الأحمر،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المسبار‭ ‬سينطلق‭ ‬في‭ ‬مهمته‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬ومن‭ ‬المخطط‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬المريخ‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬تزامناً‭ ‬مع‭ ‬ذكرى‭ ‬مرور‭ ‬خمسين‭ ‬عاماً‭ ‬على‭ ‬قيام‭ ‬اتحاد‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭. ‬
ويجري‭ ‬التخطيط‭ ‬والإدارة‭ ‬والتنفيذ‭ ‬لمشروع‭ ‬المسبار‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬فريق‭ ‬إماراتي‭ ‬يعتمد‭ ‬أفراده‭ ‬على‭ ‬مهاراتهم‭ ‬واجتهادهم‭ ‬لاكتساب‭ ‬جميع‭ ‬المعارف‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بعلوم‭ ‬استكشاف‭ ‬الفضاء‭ ‬وتطبيقها،‭ ‬إذ‭ ‬تشرف‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬على‭ ‬المشروع‭ ‬وتموله‭ ‬بالكامل،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يطور‭ ‬مركز‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬للفضاء‭ ‬المسبار‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬شركاء‭ ‬دوليين‭.‬
وبين‭ ‬أن‭ ‬أهداف‭ ‬المهمة‭ ‬تتجلى‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬موارد‭ ‬بشرية‭ ‬إماراتية‭ ‬عالية‭ ‬الكفاءة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الفضاء،‭ ‬وتطوير‭ ‬المعرفة‭ ‬والأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬والتطبيقات‭ ‬الفضائية‭ ‬التي‭ ‬تعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬البشرية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬هذه‭ ‬المهمة‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬أسرار‭ ‬هذا‭ ‬الكوكب‭ ‬فحسب‭ ‬فالهدف‭ ‬من‭ ‬المهمة‭ ‬أنها‭ ‬تُحدث‭ ‬تأثيراً‭ ‬إيجابياً‭ ‬حقيقياً‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬القطاعات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمجالات‭ ‬العلوم‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬والهندسة‭ ‬والرياضيات،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التأسيس‭ ‬لاقتصاد‭ ‬مستدام‭ ‬مبني‭ ‬على‭ ‬المعرفة‭ ‬وتعزيز‭ ‬التنويع‭ ‬وتشجيع‭ ‬الابتكار،‭ ‬والارتقاء‭ ‬بمكانة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬سباق‭ ‬الفضاء‭ ‬لتوسيع‭ ‬نطاق‭ ‬الفوائد،‭ ‬وتعزيز‭ ‬جهود‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاكتشافات‭ ‬العلمية،‭ ‬وإقامة‭ ‬شراكات‭ ‬دولية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الفضاء‭ ‬لتعزيز‭ ‬مكانة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭.‬
مشاريع‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬الإماراتية
وأوضح‭ ‬د‭.‬الأحبابي‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬وكالة‭ ‬الامارات‭ ‬للفضاء‭ ‬ومركز‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬للفضاء‭ ‬تعمل‭ ‬حالياً‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬محاور‭ ‬رئيسية‭ ‬سعياً‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬تنمية‭ ‬وتطوير‭ ‬قطاع‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الفضاء‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وهي‭: ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬وتطوير‭ ‬تطبيقات‭ ‬الفضاء‭ ‬الخارجي،‭ ‬وتصنيع‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬وتطوير‭ ‬أنظمتها،‭ ‬ورصد‭ ‬الكرة‭ ‬الأرضية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬بث‭ ‬صور‭ ‬فضائية‭ ‬عالية‭ ‬الجودة‭. ‬
وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬صناعة‭ ‬الأقمار‭ ‬الفضائية‭ ‬الإماراتية‭ ‬وإطلاقها‭ ‬شهدت‭ ‬تاريخاً‭ ‬طويلاً‭ ‬منذ‭ ‬إطلاق‭ ‬القمر‭ ‬الصناعي‭ ‬‮«‬دبي‭ ‬سات‭ ‬‮١‬‭ ‬‮«‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠٠٩‬‭ ‬الذي‭ ‬انطلق‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬علمية‭ ‬وبحثية،‭ ‬تلاه‭ ‬القمر‭ ‬الصناعي‭ ‬‮«‬الياه‭ - ‬‮١»‬،‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬لإيصال‭ ‬البث‭ ‬التلفزيوني‭ ‬وتنفيذ‭ ‬خدمات‭ ‬تجارية‭ ‬أخرى،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬قمر‭ ‬‮«‬الياه‭ - ‬‮٢»‬‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬في‭ ‬‮٢٠١٢‬‭ ‬خدمات‭ ‬فضائية‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وأفريقيا‭ ‬وآسيا‭.‬
وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬أعقبها‭ ‬القمر‭ ‬الإماراتي‭ ‬‮«‬دبي‭ ‬سات‭ - ‬‮٢»‬،‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬صوراً‭ ‬عالية‭ ‬الجودة‭ ‬من‭ ‬الفضاء‭ ‬أسهمت‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬التغيرات‭ ‬البيئية‭ ‬والتجمعات‭ ‬البشرية‭ ‬والمياه‭ ‬والجليد‭ ‬وغيرها‭ ‬للأغراض‭ ‬العلمية،‭ ‬يليه‭ ‬قمر‭ ‬‮«‬نايف‭ - ‬‮١»‬‭ ‬أول‭ ‬قمر‭ ‬نانوميتري‭ ‬استهدف‭ ‬تطوير‭ ‬كفاءات‭ ‬طلبة‭ ‬كليات‭ ‬الهندسة‭ ‬الإماراتية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الفضاء،‭ ‬وتعاقبت‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬قمر‭ ‬خليفة‭ ‬سات‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تصميمه‭ ‬بأيدي‭ ‬مهندسين‭ ‬إماراتيين‭ ‬بنسبة‭ ‬‮١٠٠‬‭%.‬
وبين‭ ‬أن‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬تسعى‭ ‬لرفع‭ ‬عدد‭ ‬الأقمار‭ ‬الإماراتية‭ ‬الصناعية‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬قمرا‭ ‬بحلول‭ ‬2020،‭ ‬كما‭ ‬تتجاوز‭ ‬استثمارات‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تصنيع‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬عتبة‭ ‬الـ20‭ ‬مليار‭ ‬درهم،‭ ‬وتتصدر‭ ‬الإمارات‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬بعلوم‭ ‬الفضاء،‭ ‬ولقد‭ ‬شهد‭ ‬25‭ ‬سبتمبر‭ ‬انطلاق‭ ‬أول‭ ‬رائد‭ ‬فضاء‭ ‬إماراتي‭ ‬إلى‭ ‬المحطة‭ ‬الدولية‭ ‬عبر‭ ‬مركبة‭ ‬‮«‬سويوز‮»‬‭ ‬الروسية،‭ ‬وفازت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬باستضافة‭ ‬الدورة‭ ‬الـ71‭ ‬للمؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬للفضاء‭ ‬الذي‭ ‬يعقد‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬بدبي‭.‬
وتطرق‭ ‬د‭. ‬الأحبابي‭ ‬إلى‭ ‬رحلة‭ ‬هزاع‭ ‬المنصوري‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬اختياره‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠١٨‬‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬‮٤٠٠٠‬‭ ‬متقدم‭ ‬من‭ ‬كلا‭ ‬الجنسين‭ ‬ضمن‭ ‬برنامج‭ ‬الإمارات‭ ‬لرواد‭ ‬الفضاء،‭ ‬وتدريبه‭ ‬للقيام‭ ‬برحله‭ ‬لمحطة‭ ‬الفضاء‭ ‬الدولية،‭ ‬وسيقوم‭ ‬المنصوري‭ ‬بعمل‭ ‬‮١٦‬‭ ‬تجربة‭ ‬علمية‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬متعددة‭ ‬منها‭ ‬الاضطرابات‭ ‬في‭ ‬النشاط‭ ‬الحركي،‭ ‬وديناميات‭ ‬السوائل‭ ‬في‭ ‬الفضاء،‭ ‬والتصوير،‭ ‬والإدراك،‭ ‬ونظام‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬ومؤشرات‭ ‬حالة‭ ‬العظام،‭ ‬واستغرقت‭ ‬هذه‭ ‬الرحلة‭ ‬‮٦‬‭ ‬ساعات‭ ‬للوصول‭ ‬والالتحام‭ ‬مع‭ ‬المحطة‭ ‬الفضائية‭. ‬وفي‭ ‬مجال‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬الفضائي‭ ‬الإماراتي‭ ‬الكويتي،‭ ‬تسعى‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬لدعم‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬الأنشطة‭ ‬والفعاليات‭ ‬الخاصة‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الفضاء،‭ ‬بالإضافة‭ ‬لبحث‭ ‬انضمام‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬لعضوية‭ ‬اتحاد‭ ‬العالمي‭ ‬للملاحة‭ ‬ممثلا‭ ‬عن‭ ‬القطاع‭ ‬الأكاديمي،‭ ‬ودعم‭ ‬استضافة‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬طلبة‭ ‬وطالبات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬المتميزين‭ ‬للدراسة‭ ‬في‭ ‬الجامعات‭ ‬المتخصصة‭ ‬بعلوم‭ ‬وأبحاث‭ ‬الفضاء،‭ ‬وذلك‭ ‬لتشارك‭ ‬المعرفة‭ ‬ودعم‭ ‬المشاريع‭ ‬الخاصة‭ ‬بتصنيع‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التنسيق‭ ‬الثنائي‭ ‬بين‭ ‬الإمارات‭ ‬والكويت‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بأنشطة‭ ‬المجموعة‭ ‬العربية‭ ‬للتعاون‭ ‬الفضائي‭.‬
وضمن‭ ‬برنامج‭ ‬استضافة‭ ‬مدير‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬الأحبابي‭ ‬تم‭ ‬تنظيم‭ ‬زيارة‭ ‬لمركز‭ ‬الابتكار‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬والذي‭ ‬أنشئ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬بروتوكول‭ ‬التعاون‭ ‬الموقع‭ ‬بين‭ ‬الجامعة‭ ‬واللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬لدعم‭ ‬التعليم‭ ‬ووقفية‭ ‬التعليم،‭ ‬ويعتبر‭ ‬كأداة‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬ثقافة‭ ‬الابتكار‭ ‬وترسيخ‭ ‬ممارسته‭ ‬بين‭ ‬الجميع،‭ ‬وتهيئة‭ ‬البيئة‭ ‬الجاذبة‭ ‬الداعمة‭ ‬للأفكار‭ ‬والمبادرات‭ ‬لمنتسبي‭ ‬الأسرة‭ ‬الجامعية‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬أكاديمية‭ ‬وموظفين‭ ‬وطلبة،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬تنظيم‭ ‬زيارة‭ ‬إلى‭ ‬حرم‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ - ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية‭ ‬لكلية‭ ‬العلوم‭ ‬وكليةالهندسة‭ ‬والبترول‭.‬
 
من‭ ‬هو‭ ‬الدكتور‭ ‬المهندس‭ ‬محمد‭ ‬ناصر‭ ‬الأحبابي‭:‬
یشغل‭ ‬الدكتور‭ ‬المھندس‭ ‬محمد‭ ‬الأحبابي‭ ‬منصب‭ ‬المدیر‭ ‬العام‭ ‬لوكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء،‭ ‬وأدى‭ ‬دورا‭ ‬قیادی‭ ‬فًي‭ ‬تأسیسھا‭. ‬ووكالة‭ ‬الفضاء‭ ‬الاماراتية‭ ‬هي‭ ‬أول‭ ‬وكالة‭ ‬فضاء‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط‭ . ‬تأسست‭ ‬الوكالة‭ ‬سنة‭ ‬2014‭  ‬وتضم‭ ‬فریقا‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬شخصاً‭. ‬
یتمتع‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬بخبرة‭ ‬طویلة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬العسكري‭ ‬والحكومي‭ ‬والأكادیمي،‭ ‬حيث‭ ‬لعب‭ ‬دورا‭ ‬محوریا‭ ‬في‭ ‬تأسیس‭ ‬وإدارة‭ ‬مشاریع‭ ‬استراتیجیة‭ ‬وطنیة،‭ ‬من‭ ‬بینھا‭ ‬مركز‭ ‬الإبداع‭ ‬والتطویر‭ ‬التابع‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬والمركز‭ ‬الوطني‭ ‬لعلوم‭ ‬وتكنولوجیا‭ ‬الفضاء‭ ‬التابع‭ ‬لجامعة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربیة‭ ‬المتحدة،‭ ‬كما‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬الجانب‭ ‬العسكري‭ ‬من‭ ‬مشروع‭ ‬الیاه‭ ‬سات
شغل‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬قبل‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬وكالة‭ ‬الإمارات‭ ‬للفضاء‭ ‬العدید‭ ‬من‭ ‬المناصب،‭ ‬وأسھم‭ ‬في‭ ‬قیادة‭ ‬العدید‭ ‬من‭ ‬المشاریع‭ ‬الإستراتیجیة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬تكنولوجیا‭ ‬المعلومات‭ ‬والاتصالات‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬حیث‭ ‬عمل‭ ‬على‭ ‬تقدیم‭ ‬الاستشارة‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬والحكومة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬إستراتیجية‭ ‬شمل‭ ‬المفاھیم‭ ‬حدیثة‭.  ‬یقود‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬فریق‭ ‬الوكالة‭ ‬الذي‭ ‬یدیر‭ ‬مشاریع‭ ‬طموحة‭ ‬ضمن‭ ‬القطاع‭ ‬الفضائي‭ ‬الوطني،‭ ‬من‭ ‬بینھا‭ ‬مشروع‭ ‬الإمارات‭ ‬لاستكشاف‭ ‬المریخ،‭ ‬ومشاریع‭ ‬الأقمار‭ ‬الاصطناعیة‭ ‬العلمیة‭ ‬والتعلیمیة‭ ‬المصغرة‭.‬
ویشغل‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬حالیا‭ ‬عضویة‭ ‬عدة‭ ‬مجالس‭ ‬منها‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬لجامعة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربیة‭ ‬المتحدة،‭ ‬ورئاسة‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬لعلوم‭ ‬وتكنولوجیا‭ ‬الفضاء‭ ‬التابع‭ ‬لھا‭  ‬
على‭ ‬الصعید‭ ‬الإقلیمي،‭ ‬أسھم‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬في‭ ‬تأسیس‭ ‬المجموعة‭ ‬العربیة‭ ‬للتعاون‭ ‬الفضائي‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬تحت‭ ‬مظلتھا‭ ‬11‭ ‬دولة‭ ‬عربیة،‭ ‬كما‭ ‬یشغل‭ ‬عضویة‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الاتحاد‭ ‬العربي‭ ‬لعلوم‭ ‬الفضاء‭ ‬والفلك‭.‬
أما‭ ‬على‭ ‬الصعید‭ ‬الدولي،‭ ‬فقد‭ ‬انتخب‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬نائبا‭ ‬لرئیس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬للملاحة‭ ‬الفضائیة،‭ ‬ویشغل‭ ‬عضویة‭ ‬المجلس‭ ‬الاستشاري‭ ‬لجامعة‭ ‬الفضاء‭ ‬الدولیة‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وعضویة‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬المركزالإقلیمي‭ ‬لتدریس‭ ‬علوم‭ ‬وتكنولوجیا‭ ‬الفضاء‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬آسیا‭ ‬التابع‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭. ‬یحمل‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬درجة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاتصالات‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬ساوث‭ ‬ھامبتون‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬ودرجة‭ ‬الماجستیر‭ ‬في‭ ‬الاتصالات‭ ‬الضوئیة‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬الجامعة،‭ ‬ودرجة‭ ‬الھندسة‭ ‬الإلكترونیة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬كالیفورنیا‭ ‬في‭ ‬أمریكا‭ ‬عام‭ ‬1998،‭ ‬هذا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الكثیر‭ ‬من‭ ‬شھادات‭ ‬الدورات‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬العسكري‭ ‬والمدني‭.‬
جاء‭ ‬سعادة‭ ‬الدكتور‭ ‬الأحبابي‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2018‭ ‬ضمن‭ ‬قائمة‭ ‬أفضل‭ ‬15‭ ‬شخصیة‭ ‬عالمیة‭ ‬مؤثرة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الاستكشاف‭ ‬الفضائي‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬بحسب‭ ‬تصنیف‭ ‬قائمة‭ ‬قادة‭ ‬المنظمات‭ ‬العالمیة‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثیر‭. ‬وضمن‭ ‬قائمة‭ ‬صحیفة‭ ‬‮«‬جلف‭ ‬بیزنس‮»‬‭ ‬لأقوى‭ ‬100‭ ‬شخصیة‭ ‬عربیة‭ ‬لعام‭ ‬2019‭.‬
 

 


الكاتب : شريفة العبد السلام  ||  عدد الزوار : (27)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

247

United States

54

unknown

 المتواجدون الان:(301) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (23470865) مشاهد