العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

المنظومة‭ ‬الجامعية‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬القيود‭ ‬وحرية‭ ‬التعبير


 من‭ ‬البديهيات‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬مؤسسة،‭ ‬خاصة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الكبيرة‭ ‬منها،‭ ‬تخضع‭ ‬لنظم‭ ‬ولوائح‭ ‬معينة‭ ‬يتم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬تسيير‭ ‬العمل‭ ‬بحيث‭ ‬يعرف‭ ‬كل‭ ‬قطاع‭ ‬اختصاصاته‭ ‬وكل‭ ‬فرد‭ ‬حدود‭ ‬عمله‭ ‬الوظيفي،‭ ‬وفي‭ ‬غالبية‭ ‬الأحيان‭ ‬تساعد‭ ‬النظم‭ ‬واللوائح‭ ‬على‭ ‬انجاز‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬أوقاته‭ ‬المحددة،‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬لا‭ ‬يمنع‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬أحيان‭ ‬أخرى‭ ‬ربما‭ ‬التمسك‭ ‬الشديد‭ ‬باللوائح‭ ‬وتطبيق‭ ‬‮«‬البيروقراطية‭ ‬البحتة‮»‬‭ ‬يحد‭ ‬من‭ ‬قدرات‭ ‬بعض‭ ‬الأفراد‭ ‬بما‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬مردودهم‭ ‬العملي‭.‬


 
وفي‭ ‬الجامعات‭ ‬تتفرع‭ ‬استراتيجية‭ ‬أي‭ ‬جامعة‭ ‬بين‭ ‬النواحي‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والبحثية‭ ‬والتعليمية‭ ‬والإدارية،‭ ‬لكن‭ ‬الجانب‭ ‬المتصل‭ ‬منها‭ ‬بالطلبة‭ ‬يستلزم‭ ‬مرونة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيره‭ ‬من‭ ‬الجوانب‭ ‬لاعتبارات‭ ‬معينة‭ ‬تخص‭ ‬السن‭ ‬والطاقة‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬يملكونها،‭ ‬ولذلك‭ ‬فالتركيز‭ ‬على‭ ‬الجانبين‭ ‬النفسي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬ضروري‭ ‬لإعداد‭ ‬كوادر‭ ‬مدربة‭ ‬تستطيع‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬بعد‭ ‬تخرجها‭.‬
وهناك‭ ‬بعض‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬إحساس‭ ‬الطلبة‭ ‬بالراحة‭ ‬النفسية،‭ ‬لعل‭ ‬أهمها‭ ‬هو‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالنواحي‭ ‬الاجتماعية‭ ‬للطالب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تكوين‭ ‬مجتمع‭ ‬جامعي‭ ‬يستمر‭ ‬مع‭ ‬الطلبة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬التخرج،‭ ‬ونستطيع‭ ‬أن‭ ‬نعتمد‭ ‬على‭ ‬الأنشطة‭ ‬الطلابية‭ ‬كأداة‭ ‬فاعلة‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬الطلبة‭ ‬لدورهم‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬ويمكننا‭ ‬إلغاء‭ ‬مقررين‭ ‬وتسخير‭ ‬وقتهما‭ ‬للأنشطة‭ ‬الطلابية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬الأنشطة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالجامعة‭.‬
إن‭ ‬السماح‭ ‬بحرية‭ ‬التعبير‭ ‬للطلبة‭ ‬هو‭ ‬جانب‭ ‬مهم‭ ‬من‭ ‬الجوانب‭ ‬التي‭ ‬تمكنهم‭ ‬من‭ ‬القيام‭ ‬بدورهم‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والذي‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬تأثيره‭ ‬البالغ‭ ‬مستقبلا‭ ‬بعد‭ ‬تخرجهم‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬وانخراطهم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬وسوق‭ ‬العمل،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬حرية‭ ‬التعبير‭ ‬هذه‭ ‬محدودة‭ ‬بأطر‭ ‬معينة‭ ‬بحيث‭ ‬تراعي‭ ‬الثوابت‭ ‬الوطنية‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي،‭ ‬ولا‭ ‬تنساق‭ ‬وراء‭ ‬دعاوي‭ ‬التفرق‭ ‬والتشتت‭ ‬الاجتماعي‭.‬
‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نجعل‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬مجتمعا‭ ‬يتدرب‭ ‬فيه‭ ‬الطلبة‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬المشكلات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬حلها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬منظومة‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬مجموعات‭ ‬طلابية‭ ‬متحدة‭ ‬في‭ ‬الرؤى‭ ‬والأفكار‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬تلافي‭ ‬أي‭ ‬مشكلات‭ ‬اجتماعية‭ ‬لاحقة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي،‭ ‬فشبابنا‭ ‬هم‭ ‬قادة‭ ‬المستقبل‭ ‬وكلنا‭ ‬أمل‭ ‬في‭ ‬انتماءاتهم‭ ‬الوطنية‭ ‬وقدراتهم‭ ‬الفكرية‭.‬
 

الكاتب : د.بدر الحجي  ||  عدد الزوار : (214)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

115

unknown

115

United States

2

United Kingdom

 المتواجدون الان:(232) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (26296204) مشاهد