العدد رقم : 1173

السبت - السادس عشر من - نوفمبر - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮٧‬‭ ‬ديسمبر‭ ‬تقديم‭ ‬طلبات‭ ‬الالتحاق‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬للفصل‭ ‬الدراسي‭ ‬الثاني || الملتقى‭ ‬العلمي‭ ‬الثاني‭ ‬لطلبة‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬‮«‬الخليجي‮»‬‭ ‬اليوم || توقيع‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬بين‭ ‬التربية‭ ‬و‭ ‬الجمعية‭ ‬البريطانية || الأنصاري‭: ‬جودة‭ ‬التعليم‭ ‬الجامعي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬ركيزتا‭ ‬التنمية‭ ‬والتقدم‭ ‬بالمجتمع || العقيل‭: ‬القياديات‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬13‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭... ‬و15‭ ‬في‭ ‬‮«‬الخاص || جامعة‭ ‬عبدالله‭ ‬السالم‭ ‬الحكومية || اجتماع‭ ‬لجنة‭ ‬أمانة‭ ‬لجنة‭ ‬مسؤولي‭ ‬التعليم || توقيع‭ ‬عقد‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬الحرم‭ ‬الطبي‮»‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || العازمي‭: ‬المباني‭ ‬تسلم‭ ‬إلى‭ ‬جامعة‭ ‬عبدالله‭ ‬السالم‭ ‬الحكومية‭ ‬ || مكتبة‭ ‬مركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬عرّفت‭ ‬بقواعد‭ ‬المعلومات‭ ‬والبيانات || ‮«‬‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬المساعدة‭ ‬‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الأشعة‭ ‬عين‭ ‬الأطباء‮»‬ || قراءة‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الأولويات‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬خطابات‭ ‬الأمير‭ ‬2006‭ - ‬2019م || الفائزون‭ ‬بجائزة‭ ‬مشاريع‭ ‬طلبة‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭: ‬‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬داعم‭ ‬ومشجع‭ ‬ومحفز‭ ‬للطلبة || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬دعا‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬والهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المساندة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا̷ || افتتاح‭ ‬المعرض‭ ‬الفني‭ ‬الأول‭ ‬للطالبة‭ ‬زينب‭ ‬الصايغ || دار‭ ‬الآثار‭ ‬الإسلامية‭ ‬تستضيف‭ ‬مؤتمر‭ ‬نقاط‭ ‬الإقليمي‭ ‬ || نشاطات‭ ‬تربوية‭ ‬في‭ ‬تعلم‭ ‬اللغة‭ ‬الفرنسية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الآداب || جمجوم‭: ‬جرد‭ ‬المادة‭ ‬الصوتية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬وقطر‭ ‬تمهيدا‭ ‬لحفظها || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬تطبيقات‭ ‬Google‭ ‬للأكاديميين‭ ‬ || حملة‭ ‬تسويقية‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬التعليم‭ ‬الالكتروني‮»‬‭ ‬بكليتي‭ ‬التربية‭ ‬والآداب‭ ‬لبرنامج‭ (‬TRACK‭)‬ || معهد‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬بالخليج‭ ‬قدم‭ ‬تبرعاً‭ ‬لدعم‭ ‬أنشطة‭ ‬الهندسة || الرشيدي‭ ‬عرضت‭ ‬نتائج‭ ‬دراستها‭ ‬حول‭ ‬التعليم‭ ‬المتجاوب‭ ‬ثقافيا || خطاب‭: ‬إطلاق‭ ‬أول‭ ‬إصدار‭ ‬لدليل‭ ‬العمارة‭ ‬ || الاستشارات‭ ‬والتدريب‭ ‬في‭ ‬الحياتية‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬للتواصل‭ ‬والتأثير‭ ‬على‭ ‬الآخرين || ‮«‬المكتبات‭ ‬‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬قاعدتي‭ ‬معلومات‭ ‬Science direct‭ + ‬scoups || وقفــــــــة‭ ‬تأمــــــــل‭ ‬ ‭ ‬‮«‬المسيرة‭ ‬الحياتية‮»‬ || د‭.‬قطب‭ ‬حاضر‭ ‬عن‭ ‬الاتصال‭ ‬المستمر‭ ‬و‭ ‬اللغات‭ ‬الأجنبية‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬الفرنسي‭ ‬ || دراسات‭ ‬إعلامية‭ ‬في‭ ‬الاعلام‭ ‬قدمها‭ ‬د‭.‬البلوشي‭ ‬ || طلبة‭ ‬التاريخ‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬علمية‭ ‬لآثار‭ ‬الصبية || المتحدثون‭: ‬الالتزام‭ ‬بالمذكرة‭ ‬التفسيرية‭ ‬فلها‭ ‬قوة‭ ‬الدستور || طلبة‭ ‬تخصص‭ ‬علوم‭ ‬الأدلة‭ ‬الجنائية‭ ‬المساند‭ ‬زاروا‭ ‬إدارة‭ ‬الأدلة‭ ‬في‭ ‬الداخلية‭ ‬ ||
 

الملا‭: ‬خلل‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬التشريعات‭ ‬الحقوق‭ ‬نظمت‭ ‬ندوة‭ ‬‮«‬قانون‭ ‬المحاماة‭ ‬الجديد‮»R


 12‭ ‬قانونيا‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬واحد‭ ‬منهم‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬التشريعية‭!‬

الجدعي‭: ‬مخالفات‭ ‬دستورية‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬صياغة‭ ‬القانون‭ ‬تخالف‭ ‬اللائحة‭ ‬الرئيسية
العبدالله‭: ‬المحاماة‭ ‬مهنة‭ ‬من‭ ‬لامهنة‭ ‬له‭ ‬كيف‭ ‬يصبح‭ ‬خريج‭ ‬الشريعة‭ ‬محاميا؟
تحت‭ ‬رعاية‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬أ‭.‬د‭.‬فايز‭ ‬الظفيري‭ ‬نظمت‭ ‬الكلية‭ ‬ندوة‭ ‬لمناقشة‭ ‬‮«‬‭ ‬قانون‭ ‬المحاماة‭ ‬الجديد‮»‬‭ ‬بحضور‭ ‬نائب‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬د‭.‬بدر‭ ‬الملا،‭ ‬وأستاذ‭ ‬القانون‭ ‬الدستوري‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭. ‬فواز‭ ‬الجدعي،‭ ‬والأستاذ‭ ‬المشارك‭ ‬للقانون‭ ‬الجنائي‭ ‬للأعمال‭ ‬التجارية‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭.‬حسين‭ ‬بوعركي،‭ ‬والمحامي‭ ‬حسين‭ ‬العبدالله،‭ ‬وأمين‭ ‬سر‭ ‬جمعية‭ ‬المحامين‭ ‬عدنان‭ ‬أبل،‭ ‬وأدار‭ ‬الندوة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬التميمي‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬مسرح‭ ‬أ‭. ‬د‭. ‬عثمان‭ ‬عبدالملك‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬بالحرم‭ ‬الجامعي‭- ‬الشويخ‭.‬
‮ ‬

 ‮  ‬

وفي‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة‭ ‬أثنى‭ ‬النائب‭ ‬د‭. ‬بدر‭ ‬الملا‭ ‬على‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الحقوق‭ ‬أ‭. ‬د‭. ‬فايز‭ ‬الظفيري‭ ‬و‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الندوة‭ ‬كونها‭ ‬تخص‭ ‬موضوع‭ ‬غاية‭ ‬بالأهمية‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬وصفة‭.‬‮ ‬
‮ 
وذكر‭ ‬د‭. ‬الملا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تشريعات‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬لا‭ ‬تتسم‭ ‬بالجودة‭ ‬معللا‭ ‬أن‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬الخامس‭ ‬عشر‭ ‬الحالي‭ ‬يعد‭ ‬أكثر‭ ‬فصل‭ ‬تشريعي‭ ‬تضمن‭ ‬أعضاء‭ ‬قانونيين‭ ‬وعددهم‭ ‬‮١٢‬‭ ‬قانونيا‭ ‬واللجنة‭ ‬التشريعية‭ ‬التي‭ ‬يفترض‭ ‬بها‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جميع‭ ‬أعضائها‭ ‬قانونيين‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬سوى‭ ‬قانوني‭ ‬واحد‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬والباقي‭ ‬ليسوا‭ ‬قانونيين‭.‬
‮ 
وتحدث‭ ‬د‭.‬الملا‭ ‬عن‭ ‬عملية‭ ‬تزاحم‭ ‬التشريعات‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬الجلسة‭ ‬الواحدة‭ ‬أصبحت‭ ‬تشهد‭ ‬مناقشة‭ ‬10‭ ‬قوانين‭ ‬وترسل‭ ‬التقارير‭ ‬قبل‭ ‬16‭ ‬ساعة‭ ‬من‭ ‬الجلسة‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬اللائحة‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬التقارير‭ ‬قبل‭ ‬24‭ ‬ساعة،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬خللا‭ ‬حقيقي‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬التشريعات‭.‬
‮ ‬‮    ‬‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬أستغرب‭ ‬د‭. ‬الملا‭ ‬مما‭ ‬تضمنه‭ ‬القانون‭ ‬من‭ ‬منع‭ ‬لنواب‭ ‬مجلس‭ ‬الامة‭ ‬من‭ ‬مزاولة‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة‭ ‬مطالبا‭ ‬برد‭ ‬القانون‭ ‬بمرسوم‭ ‬مسبب‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬يحدث‭ ‬هذا‭ ‬فسوف‭ ‬يلجأ‭ ‬الى‭ ‬المحكمة‭ ‬الدستورية‭.‬
‮ ‬
ومن‭ ‬ناحيته‭ ‬أوضح‭ ‬الأستاذ‭ ‬المشارك‭ ‬للقانون‭ ‬الجنائي‭ ‬للأعمال‭ ‬التجارية‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭. ‬حسين‭ ‬بوعركي‭ ‬أن‭ ‬القانون‭ ‬به‭ ‬مكاسب‭ ‬كثيرة‭ ‬ولكن‭ ‬المادة‭ ‬محل‭ ‬النزاع‭ ‬هي‭ ‬المادة‭ ‬12‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬حظر‭ ‬مزاولة‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة‭ ‬للنواب‭ ‬ولأساتذة‭ ‬القانون،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬المادة‭ ‬لم‭ ‬تتلى‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬حكما‭ ‬من‭ ‬المحكمة‭ ‬الدستورية‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬يؤكد‭ ‬بأن‭ ‬الاثر‭ ‬الرجعي‭ ‬للقانون‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يمس‭ ‬المرء‭ ‬النطاق‭ ‬الذي‭ ‬يعدل‭ ‬فيه‭ ‬المشرع‭ ‬من‭ ‬مراكز‭ ‬قانونية‭ ‬قد‭ ‬اكتملت‭ ‬حلقاتها‭ ‬وهذا‭ ‬الحكم‭ ‬يقطع‭ ‬بعدم‭ ‬جواز‭ ‬المس‭ ‬بمهنة‭ ‬المحاماة‭ ‬سواء‭ ‬لأعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬او‭ ‬لأساتذة‭ ‬القانون‭.‬
‮ ‬
ومن جانبه‭ ‬أوضح‭ ‬أستاذ‭ ‬القانون‭ ‬الدستوري‭ ‬المشارك‭ ‬بكلية‭ ‬الحقوق‭ ‬د‭. ‬فواز‭ ‬الجدعي‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬مخالفات‭ ‬دستورية‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬صياغة‭ ‬القانون‭ ‬تخالف‭ ‬اللائحة‭ ‬الرئيسية،‭ ‬الإجراء‭ ‬الصحيح‭ ‬أن‭ ‬تقدم‭ ‬التعديلات‭ ‬قبل‭ ‬جلسة‭ ‬المداولة‭ ‬الاولى‭ ‬لإبداء‭ ‬اللجنة‭ ‬المتخصصة‭ ‬رأيها‭ ‬وكذلك‭ ‬اللجنة‭ ‬التشريعية‭ ‬والمداولة‭ ‬الثانية‭ ‬تناقش‭ ‬التعديلات‭ ‬التي‭ ‬قدمت‭ ‬بالمداولة‭ ‬الاولى‭ ‬وبالتالي‭ ‬فهناك‭ ‬خطأ‭ ‬تشريعي‭ ‬فادح‭ ‬بأن‭ ‬يتم‭ ‬إجراء‭ ‬التعديلات‭ ‬في‭ ‬المداولة‭ ‬الثانية،‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬مخالفة‭ ‬اللائحة‭ ‬في‭ ‬صياغة‭ ‬قانون‭ ‬المحاماة‭ ‬الجديد‭.‬
‮ ‬
وقال‭ ‬المحامي‭ ‬حسين‭ ‬العبدالله إن‭ ‬الوضع‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة‭ ‬هو‭ ‬وضع‭ ‬مزر‭ ‬وسيئ‭ ‬وجعل‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة‭ ‬مهنة‭ ‬يمارسها‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬مهنة‭ ‬له‭ ‬وشهادات‭ ‬لحقوق‭ ‬تعطى‭ ‬من‭ ‬كليات‭ ‬غير‭ ‬مؤهله‭ ‬وادخال‭ ‬خريجي‭ ‬الشريعة‭ ‬وهم‭ ‬غير‭ ‬مؤهلين‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬القانونية‭ ‬والعملية‭ ‬والإجرائية‭ ‬لممارسة‭ ‬المهنة‭ ‬وبالتالي‭ ‬اصبحوا‭ ‬عبئا‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬إصلاح‭ ‬الاعوجاج‭ ‬الحاصل‭ ‬موضحا‭ ‬ان‭ ‬التعديلات‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬في‭ ‬القانون‭ ‬لا‭ ‬تلبي‭ ‬احتياجات‭ ‬ممارسي‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة‭.‬
‮   ‬
وبدوره‭ ‬أفاد‭ ‬أمين‭ ‬سر‭ ‬جمعية‭ ‬المحامين‭ ‬الكويتية‭ ‬عدنان‭ ‬ابل‭ ‬أن‭ ‬الجمعية‭ ‬قدمت‭ ‬اقتراحا‭ ‬بان‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬مادة‭ ‬خاصة‭ ‬لاختبار‭ ‬القبول‭ ‬وتقديم‭ ‬دورات‭ ‬تدريبية‭ ‬لمن‭ ‬يرغب‭ ‬بالالتحاق‭ ‬بمهنة‭ ‬المحاماة‭ ‬ويكون‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬الاختبار‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬عدة‭ ‬ذات‭ ‬صلة‭ ‬حرصا‭ ‬من‭ ‬جمعية‭ ‬المحامين‭ ‬على‭ ‬الحيادية‭.‬
 

الكاتب : محمد الشمري  ||  عدد الزوار : (43)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

263

United States

55

unknown

 المتواجدون الان:(318) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (23890199) مشاهد