العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

الملا‭: ‬مسرح‭ ‬الكويت‭ ‬الأقدم‭ ‬والمؤثر‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي


 خلال‭ ‬لقائه‭ ‬بطالبات‭ ‬الإعلام‭ ‬والمجتمع‭ ‬بجريدة‭ ‬آفاق

استقبل‭ ‬رئيس‭ ‬تحرير‭ ‬جريدة‭ ‬آفاق‭ ‬د‭.‬بدر‭ ‬الحجي‭ ‬بمكتبه‭ ‬بالشويخ‭ ‬مدير‭ ‬شؤون‭ ‬المسرح‭ ‬بدولة‭ ‬قطر‭ ‬الشقيقة‭ ‬الفنان‭ ‬صلاح‭ ‬الملا‭ ‬بصحبة‭ ‬المخرج‭ ‬الكويتي‭ ‬أحمد‭ ‬دشتي‭ ‬ومساعد‭ ‬المخرج‭ ‬بناخي‭ ‬هلال‭ ‬المطيري‭.‬
وفي‭ ‬بداية‭ ‬اللقاء‭ ‬رحب‭ ‬الحجي‭ ‬بالملا‭ ‬ومرافقيه‭ ‬مبديا‭ ‬سعادته‭ ‬بهذه‭ ‬الزيارة‭ ‬الكريمة،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬الفنان‭ ‬الملا‭ ‬بين‭ ‬أهله‭ ‬وفي‭ ‬وطنه‭ ‬الثاني،‭ ‬مشيدا‭ ‬بعمق‭ ‬العلاقات‭ ‬الأخوية‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬بدولة‭ ‬قطر‭ ‬الشقيقة،‭ ‬مثمنا‭ ‬هذه‭ ‬الزيارة‭ ‬لجريدة‭ ‬آفاق‭ ‬ولقاء‭ ‬الزوار‭ ‬بطالبات‭ ‬مقرر‭ ‬الإعلام‭ ‬والمجتمع‭.‬

من‭ ‬جانبه،‭ ‬أبدى‭ ‬الملا‭ ‬سعادته‭ ‬البالغة‭ ‬بهذا‭ ‬اللقاء،‭ ‬متقدما‭ ‬بشكره‭ ‬على‭ ‬حفاوة‭ ‬الترحيب‭ ‬التي‭ ‬وجدها‭ ‬من‭ ‬الحجي‭ ‬والطالبات،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬متانة‭ ‬العلاقات‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬الشعبين‭ ‬الشقيقين‭ ‬وأوجه‭ ‬الشبة‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬المجتمعين‭ ‬الكويتي‭ ‬والقطري،‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬بين‭ ‬أهله‭ ‬وأنه‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬لا‭ ‬يحس‭ ‬بأنه‭ ‬ضيف‭ ‬أو‭ ‬زائر‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬بلده‭ ‬وبين‭ ‬أهله‭.‬
واستهل‭ ‬الملا‭ ‬كلامه‭ ‬للطالبات‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬المسرح‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬أقدم‭ ‬مسرح‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬ولذلك‭ ‬كانت‭ ‬الكويت‭ ‬سباقة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المسرحي‭ ‬عن‭ ‬غيرها،‭ ‬مضيفا‭ ‬أنه‭ ‬بدأ‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬عديدة‭ ‬مشيدا،‭ ‬بالأعمال‭ ‬المسرحية‭ ‬الكويتية‭ ‬والتي‭ ‬قدمت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المسرحيات‭ ‬بشتى‭ ‬أنواع‭ ‬المسرح‭ ‬سواء‭ ‬التراجيدي‭ ‬أو‭ ‬الكوميدي‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬لها‭ ‬انعكاساتها‭ ‬ليس‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي‭ ‬وحده‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬الخليجي‭ ‬بأثره،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المسرح‭ ‬الكويتي‭ ‬حيث‭ ‬انه‭ ‬اقدم‭ ‬مسرح‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬تأثيره‭ ‬المباشر‭ ‬وغير‭ ‬المباشر‭ ‬على‭ ‬الحركة‭ ‬المسرحية‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬الجوار‭ ‬الخليجي‭.‬
وفي‭ ‬إجابته‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الأسئلة‭ ‬الناقدة‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الطالبات‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬يشهده‭ ‬المسرح‭ ‬الكويتي‭ ‬الآن‭ ‬أجاب‭: ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬اعتيادي،‭ ‬إذ‭ ‬يعتبر‭ ‬المسرح‭ ‬انعكاسا‭ ‬لما‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬المجتمع،‭ ‬ووظيفة‭ ‬المسرح‭ ‬هي‭ ‬نقل‭ ‬ما‭ ‬يدور‭ ‬في‭ ‬المجتمع،‭ ‬متابعا‭ ‬أن‭ ‬للمسرح‭ ‬رسالة‭ ‬أيضا‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬لغرس‭ ‬قيم‭ ‬ومفاهيم‭ ‬معينة‭ ‬في‭ ‬عقول‭ ‬الجمهور‭.‬
‭ ‬وحول‭ ‬ندرة‭ ‬الأعمال‭ ‬المسرحية‭ ‬الكوميدية‭ ‬الهادفة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي،‭ ‬أجاب‭ ‬الملا‭ ‬بأن‭ ‬الأمر‭ ‬يرجع‭ ‬إلى‭ ‬قلة‭ ‬النصوص‭ ‬المتوفرة،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬النص‭ ‬هو‭ ‬الأصل‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المسرحي‭ ‬ثم‭ ‬يأتي‭ ‬المخرج‭ ‬الذي‭ ‬يوظف‭ ‬الممثلين‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬بالنص،‭ ‬فلا‭ ‬مسرح‭ ‬بدون‭ ‬نص‭.‬
وأشاد‭ ‬الملا‭ ‬برواد‭ ‬العمل‭ ‬المسرحي‭ ‬الكويتي‭ ‬والذين‭ ‬كان‭ ‬لهم‭ ‬دور‭ ‬بارز‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬المصرح‭ ‬الكويتي‭ ‬وكان‭ ‬لإسهاماتهم‭ ‬الفنية‭ ‬وقع‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬التجربة‭ ‬المسرحية‭ ‬بدولة‭ ‬الكويت‭ ‬أمثال‭ ‬خالد‭ ‬النفيسي،‭ ‬عبدالحسين‭ ‬عبدالرضا،‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬الضويحي،‭ ‬جعفر‭ ‬المؤمن،‭ ‬حسين‭ ‬الصالح،‭ ‬مريم‭ ‬الصالح،‭ ‬مريم‭ ‬الغضبان،‭ ‬صقر‭ ‬الرشود‭.. ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬الذين‭ ‬أثروا‭ ‬الأعمال‭ ‬المسرحية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭.‬
وفي‭ ‬نهاية‭ ‬اللقاء‭ ‬توجه‭ ‬الملا‭ ‬بالتحية‭ ‬والتقدير‭ ‬للكويت‭ ‬قيادة‭ ‬وشعبا‭ ‬وحكومة،‭ ‬مشيدا‭ ‬بما‭ ‬يلاقيه‭ ‬من‭ ‬حفاوة‭ ‬الاستقبال‭ ‬وكرم‭ ‬الضيافة‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الكويت‭.‬
وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬زيارة‭ ‬الملا‭ ‬للكويت‭ ‬تأتي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دعوة‭ ‬لحضور‭ ‬المهرجان‭ ‬السينمائي‭ ‬الثالث‭ ‬كعضو‭ ‬لجنة‭ ‬التحكيم‭.‬
ومن‭ ‬جانبهن‭ ‬فقد‭ ‬أعربت‭ ‬الطالبات‭ ‬عن‭ ‬سعادتهن‭ ‬بهذا‭ ‬اللقاء‭ ‬الممتع‭ ‬الذي‭ ‬ألقى‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬حركة‭ ‬المسرح‭ ‬الكويتي‭ ‬منذ‭ ‬تأسيسه‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬جيل‭ ‬الرواد‭ ‬الأوائل‭. ‬
 

الكاتب : فتحى رضوان  ||  عدد الزوار : (236)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

143

United States

11

unknown

3

Austria

2

Nigeria

2

Kuwait

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(162) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (26877839) مشاهد