العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

د‭.‬أفشار‭: ‬عظم‭ ‬مكتشف‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬مواقع‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬لهيكل‭ ‬امرأة‭ ‬قبل‭ ‬‮٦٠


 استضافها‭ ‬مختبر‭ ‬الآثار‭ ‬والانثروبولوجيا‭ ‬في‭ ‬الاجتماعية‭ ‬

هوية‭ ‬الانسان‭ ‬تحددها‭ ‬عظام‭ ‬الفخذ‭ ‬والحوض‭ ‬والأذن‭ ‬الوسطى
‭ ‬بمناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للآثار‭ ‬استضاف‭ ‬متحف‭ ‬ومختبر‭ ‬الآثار‭ ‬والانثروبولوجيا‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أستاذة‭ ‬الأنثروبولوجية‭ ‬البيولوجية‭ ‬والأمراض‭ ‬القديمة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬درهام‭ ‬بالمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬د‭.‬زهرا‭ ‬افشار،‭ ‬ضمن‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬حضرها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬طلاب‭ ‬وطالبات‭ ‬تخصص‭ ‬الأنثروبولوجيا‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬العظام‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬الأثري‭.‬
 

 
‭‬بداية‭ ‬قدمت‭ ‬د‭.‬افشار‭ ‬دراسة‭ ‬عملية‭ ‬على‭ ‬المنهجية‭ ‬العلمية‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬العظام‭ ‬الأثرية،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬هوية‭ ‬الانسان‭ ‬هل‭ ‬هو‭ ‬ذكر‭ ‬أو‭ ‬أنثى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عظام‭ ‬الفخذ‭ ‬والحوض‭ ‬وعظام‭ ‬الأذن‭ ‬الوسطى‭.‬
 
‭‬وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أيضا‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬العظم‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬السن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دراسة‭ ‬الأسنان‭ ‬المكتشفة‭ ‬مثل‭ ‬القواطع‭ ‬والتي‭ ‬تنمو‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬السادسة،‭ ‬والتعرف‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬الفرد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحليل‭ ‬سطح‭ ‬الأسنان‭ ‬ووجود‭ ‬التسوس‭ ‬والتآكل‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬سلوكيات‭ ‬غذائية‭ ‬محددة‭ ‬وما‭ ‬يرتبط‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬مكانة‭ ‬اجتماعية‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬مصادر‭ ‬طعام‭ ‬معينة‭.‬
 
‭‬وأشارت‭ ‬د‭.‬افشار‭ ‬في‭ ‬الورشة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العظم‭ ‬المكتشف‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬مواقع‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬هو‭ ‬هيكل‭ ‬يعود‭ ‬لامرأة‭ ‬تم‭ ‬تأريخها‭ ‬إلى‭ ‬قبل‭ ‬‮٦٠٠٠‬‭ ‬سنة،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬فحص‭ ‬العظام‭ ‬تبين‭ ‬إنها‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬مابين‭ ‬‮٣٥‬‭-‬‮٣٩‬‭ ‬سنة‭ ‬وذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬دراسة‭ ‬الجمجمة‭ ‬التي‭ ‬عثر‭ ‬عليها‭.‬
 
‏‭  ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬أشار‭ ‬المشرف‭ ‬على‭ ‬المختبر‭ ‬د‭.‬حسن‭ ‬أشكناني‭ ‬أن‭ ‬دراسة‭ ‬العظام‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬أنشط‭ ‬المجالات‭ ‬في‭ ‬الأنثروبولوجية‭ ‬والتي‭ ‬تدخل‭ ‬ضمن‭ ‬تخصص‭ ‬الآثار‭ ‬البيولوجية‭ ‬والأنثروبولوجيا‭ ‬الجنائية‭ ‬ويمكن‭ ‬الاستدلال‭ ‬على‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬للمجتمع‭ ‬القديم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فحص‭ ‬سلامة‭ ‬العظام،‭ ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬استخدام‭ ‬تحليل‭ ‬النظائر‭ ‬الكيميائية‭ ‬في‭ ‬معرفة‭ ‬نوع‭ ‬الغذاء،‭ ‬ومصدر‭ ‬المياه،‭ ‬والهجرة‭ ‬أو‭ ‬موطن‭ ‬الإنسان‭ ‬وكذلك‭ ‬تأريخ‭ ‬الموقع‭ ‬الاثري‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فحص‭ ‬العظام‭ ‬بطريقة‭ ‬الكربون‭ ‬المشع‭.‬‮ ‬
 
‬وفي‭ ‬الختام‭ ‬بين‭ ‬أشكناني‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العظام‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مادة‭ ‬غنية‭ ‬للبحث‭ ‬لدراسة‭ ‬حالة‭ ‬العنف‭ ‬والسلم‭ ‬والحرب‭ ‬في‭ ‬مجتمعات‭ ‬ماقبل‭ ‬التاريخ‭  ‬خلال‭ ‬الأنثروبولوجيا‭ ‬الجنائية‭ ‬التي‭ ‬توضح‭ ‬حالات‭ ‬الضرب‭ ‬والكسر‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬ظروف‭ ‬سياسية‭ ‬أو‭ ‬اجتماعية‭ ‬قديما‭.‬
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (198)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

101

United States

100

unknown

14

Germany

2

United Kingdom

 المتواجدون الان:(217) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (26266827) مشاهد