العدد رقم : 1173

السبت - السادس عشر من - نوفمبر - لسنة - 2019

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮٧‬‭ ‬ديسمبر‭ ‬تقديم‭ ‬طلبات‭ ‬الالتحاق‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬للفصل‭ ‬الدراسي‭ ‬الثاني || الملتقى‭ ‬العلمي‭ ‬الثاني‭ ‬لطلبة‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬‮«‬الخليجي‮»‬‭ ‬اليوم || توقيع‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬بين‭ ‬التربية‭ ‬و‭ ‬الجمعية‭ ‬البريطانية || الأنصاري‭: ‬جودة‭ ‬التعليم‭ ‬الجامعي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬ركيزتا‭ ‬التنمية‭ ‬والتقدم‭ ‬بالمجتمع || العقيل‭: ‬القياديات‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬13‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭... ‬و15‭ ‬في‭ ‬‮«‬الخاص || جامعة‭ ‬عبدالله‭ ‬السالم‭ ‬الحكومية || اجتماع‭ ‬لجنة‭ ‬أمانة‭ ‬لجنة‭ ‬مسؤولي‭ ‬التعليم || توقيع‭ ‬عقد‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬الحرم‭ ‬الطبي‮»‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || العازمي‭: ‬المباني‭ ‬تسلم‭ ‬إلى‭ ‬جامعة‭ ‬عبدالله‭ ‬السالم‭ ‬الحكومية‭ ‬ || مكتبة‭ ‬مركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬عرّفت‭ ‬بقواعد‭ ‬المعلومات‭ ‬والبيانات || ‮«‬‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬المساعدة‭ ‬‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الأشعة‭ ‬عين‭ ‬الأطباء‮»‬ || قراءة‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الأولويات‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬خطابات‭ ‬الأمير‭ ‬2006‭ - ‬2019م || الفائزون‭ ‬بجائزة‭ ‬مشاريع‭ ‬طلبة‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭: ‬‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬داعم‭ ‬ومشجع‭ ‬ومحفز‭ ‬للطلبة || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬دعا‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬والهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المساندة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا̷ || افتتاح‭ ‬المعرض‭ ‬الفني‭ ‬الأول‭ ‬للطالبة‭ ‬زينب‭ ‬الصايغ || دار‭ ‬الآثار‭ ‬الإسلامية‭ ‬تستضيف‭ ‬مؤتمر‭ ‬نقاط‭ ‬الإقليمي‭ ‬ || نشاطات‭ ‬تربوية‭ ‬في‭ ‬تعلم‭ ‬اللغة‭ ‬الفرنسية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬الآداب || جمجوم‭: ‬جرد‭ ‬المادة‭ ‬الصوتية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬وقطر‭ ‬تمهيدا‭ ‬لحفظها || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬تطبيقات‭ ‬Google‭ ‬للأكاديميين‭ ‬ || حملة‭ ‬تسويقية‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬التعليم‭ ‬الالكتروني‮»‬‭ ‬بكليتي‭ ‬التربية‭ ‬والآداب‭ ‬لبرنامج‭ (‬TRACK‭)‬ || معهد‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬بالخليج‭ ‬قدم‭ ‬تبرعاً‭ ‬لدعم‭ ‬أنشطة‭ ‬الهندسة || الرشيدي‭ ‬عرضت‭ ‬نتائج‭ ‬دراستها‭ ‬حول‭ ‬التعليم‭ ‬المتجاوب‭ ‬ثقافيا || خطاب‭: ‬إطلاق‭ ‬أول‭ ‬إصدار‭ ‬لدليل‭ ‬العمارة‭ ‬ || الاستشارات‭ ‬والتدريب‭ ‬في‭ ‬الحياتية‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬للتواصل‭ ‬والتأثير‭ ‬على‭ ‬الآخرين || ‮«‬المكتبات‭ ‬‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬قاعدتي‭ ‬معلومات‭ ‬Science direct‭ + ‬scoups || وقفــــــــة‭ ‬تأمــــــــل‭ ‬ ‭ ‬‮«‬المسيرة‭ ‬الحياتية‮»‬ || د‭.‬قطب‭ ‬حاضر‭ ‬عن‭ ‬الاتصال‭ ‬المستمر‭ ‬و‭ ‬اللغات‭ ‬الأجنبية‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬الفرنسي‭ ‬ || دراسات‭ ‬إعلامية‭ ‬في‭ ‬الاعلام‭ ‬قدمها‭ ‬د‭.‬البلوشي‭ ‬ || طلبة‭ ‬التاريخ‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬علمية‭ ‬لآثار‭ ‬الصبية || المتحدثون‭: ‬الالتزام‭ ‬بالمذكرة‭ ‬التفسيرية‭ ‬فلها‭ ‬قوة‭ ‬الدستور || طلبة‭ ‬تخصص‭ ‬علوم‭ ‬الأدلة‭ ‬الجنائية‭ ‬المساند‭ ‬زاروا‭ ‬إدارة‭ ‬الأدلة‭ ‬في‭ ‬الداخلية‭ ‬ ||
 

د‭.‬البارون‭: ‬72‭ % ‬من‭ ‬الكويتيات‭ ‬يعتقدن‭ ‬أن‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭... ‬وراثي


 أكدت‭ ‬ارتباط‭ ‬المستوى‭ ‬التعليمي‭ ‬ووجود‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬إيجابي‭ ‬بالوعي‭ ‬الصحي

كشفت‭ ‬د‭.‬خلود‭ ‬البارون‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬72‭% ‬من‭ ‬الكويتيات‭ ‬يعتقدن‭ ‬أن‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وراثي‭.‬
‭ ‬وأضافت‭ ‬ان‭ ‬باحثين‭ ‬من‭ ‬قسم‭ ‬علوم‭ ‬الأشعة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬درسوا‭ ‬تقييم‭ ‬مستوى‭ ‬وعي‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬د‭. ‬رائد‭ ‬السعيد‭ ‬ود‭. ‬ليلى‭ ‬غضنفر‭ ‬ود‭. ‬يوسف‭ ‬باقر‭ ‬بتحليل‭ ‬نتائج‭ ‬521‭ ‬استبانة‭ ‬محلية،‭ ‬تمتحن‭ ‬وعي‭ ‬وصحة‭ ‬معلومات‭ ‬السيدات‭ ‬بعوامل‭ ‬خطر‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وأعراضه‭ ‬وطرق‭ ‬الفحص‭.‬

 
أوضحت‭ ‬ان‭ ‬الدراسة‭ ‬أظهرت‭ ‬أن‭  ‬72‭ % ‬يعتقدن‭ ‬أن‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬سببه‭ ‬وراثي‭ ‬عائلي،‭ ‬70‭ % ‬منهن‭ ‬يعتقدن‭ ‬أن‭ ‬زيادة‭ ‬حجم‭ ‬الثدي‭ ‬أو‭ ‬تضخمه‭ ‬هو‭ ‬العرض‭ ‬الأساسي‭ ‬للمرض‭ ‬الخبيث،‭ ‬84‭% ‬من‭ ‬السيدات‭ ‬يعرفن‭ ‬أهمية‭ ‬الفحص‭ ‬الذاتي‭ ‬الشهري‭ ‬للثدي،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬معرفتهن‭ ‬عن‭ ‬فحص‭ ‬الأشعة‭ (‬الماموجرام‭) ‬لم‭ ‬تزد‭ ‬عن‭ ‬49‭ %‬،‭ ‬ونجحت‭ ‬23‭% ‬منهن‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬سن‭ ‬بدء‭ ‬فحص‭ ‬الماموجرام‭ ‬المتفق‭ ‬عليه‭ ‬طبيا‭ ‬وهو‭ ‬منذ‭ ‬بلوغ‭ ‬الاربعين‭ ‬سنة‭.‬
وبالنسبة‭ ‬لعوامل‭ ‬الخطر،‭ ‬قالت‭ ‬البارون‭ ‬إنه‭ ‬كلما‭ ‬زاد‭ ‬مستوى‭ ‬السيدة‭ ‬التعليمي‭ ‬ووجود‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬إيجابي‭ ‬ازداد‭ ‬مستوى‭ ‬وعيها‭ ‬الصحي‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬حيث‭ ‬نجح‭ ‬غالبيتهن‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬عوالم‭ ‬خطر‭ ‬صحيحة‭ ‬مثل‭ ‬تقدم‭ ‬العمر،‭ ‬الحمل‭ ‬بعد‭ ‬عمر‭ ‬30‭ ‬سنة،‭ ‬عدم‭ ‬الحمل‭ ‬أو‭ ‬الرضاعة‭ ‬الطبيعية،‭ ‬انقطاع‭ ‬الطمث‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬متأخر‭ (‬بعد‭ ‬50‭ ‬عاما‭)‬،‭ ‬البلوغ‭ ‬المبكر‭ (‬قبل‭ ‬12‭ ‬سنة‭).‬
وذكرت‭ ‬أن‭ ‬الباحثين‭ ‬شددوا‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬تكثيف‭ ‬الجهود‭ ‬الوطنية‭ ‬لدعم‭ ‬حملات‭ ‬التوعية‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وأعراضه‭ ‬وطرق‭ ‬تقصي‭ ‬الإصابة‭ ‬مبكرا،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬الوعي‭ ‬بخطأ‭ ‬بعض‭ ‬المعتقدات‭ ‬المنتشرة‭ ‬محليا‭ ‬وتبديد‭ ‬الخوف‭ ‬من‭ ‬فحص‭ ‬الماموجرام‭.‬
 
وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬معدلات‭ ‬الإصابة‭ ‬والوفاة‭ ‬من‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭: ‬ترتفع‭ ‬في‭ ‬دول‭ .. ‬وتنخفض‭ ‬في‭ ‬أخرى‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬هو‭ ‬السرطان‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬في‭ ‬نساء‭ ‬العالم،‭ ‬مبينة‭ ‬أن‭  ‬دراسة‭ ‬كبيرة‭ ‬هددفت‭ ‬إلى‭ ‬تقييم‭ ‬معدلات‭ ‬الإصابة‭ ‬والوفاة‭ ‬في‭ ‬39‭ ‬دولة‭ ‬لتقييم‭ ‬أي‭ ‬فروقات‭ ‬بينها‭. ‬وشارك‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬جمعية‭ ‬الأمريكية‭ ‬للسرطان‭ ‬في‭ ‬أتلانتا‭ ‬والوكالة‭ ‬العالمية‭ ‬لأبحاث‭ ‬السرطان‭ ‬في‭ ‬ليون‭ ‬الفرنسية‭ ‬ومركز‭ ‬فريد‭ ‬هتجينسون‭ ‬لأبحاث‭ ‬السرطان‭ ‬وجامعة‭ ‬واشنطن‭ ‬الطبية‭.‬
وذكرت‭ ‬البارون‭ ‬أن‭ ‬الباحثين‭ ‬تتبعوا‭ ‬سجل‭ ‬الإحصائيات‭ ‬الطبية‭ ‬لمعدلات‭ ‬الإصابة‭ ‬والوفاة‭ ‬لسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬1993‭ ‬إلى‭ ‬2015‭. ‬حيث‭ ‬أظهرت‭ ‬نتائج‭ ‬الدراسة‭ ‬انخفاض‭ ‬معدل‭ ‬الوفاة‭ ‬رغم‭ ‬زيادة‭ ‬معدل‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬في‭ ‬9‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬الشمالية‭-‬الغربية،‭ ‬وانخفاض‭ ‬معدلات‭ ‬الإصابة‭ ‬والوفاة‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬واسرائيل‭ ‬وايطاليا‭ ‬والنرويج‭ ‬واسبانيا‭. ‬وبالمقابل،‭ ‬ارتفعت‭ ‬معدلات‭ ‬الإصابة‭ ‬والوفاة‭ ‬في‭ ‬كولومبيا‭ ‬والاكوادور‭ ‬واليابان،‭ ‬بينما‭ ‬ثبت‭ ‬معدل‭ ‬الإصابة‭ ‬ولكن‭ ‬زاد‭ ‬معدل‭ ‬الوفاة‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬والبرازيل‭ ‬ومصر‭ ‬وجواتيمالا‭ ‬والمكسيك‭ ‬ومولدوفا‭.‬
أضافت‭ ‬أن‭ ‬الباحثين‭ ‬أشاروا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬انخفاض‭ ‬معدل‭ ‬الوفاة‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ (‬حتى‭ ‬لو‭ ‬ارتفع‭ ‬معدل‭ ‬الإصابة‭) ‬يرجع‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬جهود‭ ‬الدول‭ ‬ذات‭ ‬الدخل‭ ‬المرتفع‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬حملات‭ ‬التوعية‭ ‬وتشجيع‭ ‬السيدات‭ ‬على‭ ‬الفحص‭ ‬الذاتي‭ ‬والاشعاعي‭ (‬الماموجرام‭). ‬بالمقابل‭.‬
وقالت‭ ‬البارون‭ ‬إن‭ ‬الخبراء‭ ‬أبدوا‭ ‬قلقهم‭ ‬من‭ ‬زيادة‭ ‬معدل‭ ‬الوفاة‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الدول،‭ ‬وخاصة‭ ‬الدول‭ ‬النامية‭ ‬وتلك‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬التطور‭ ‬وبناء‭ ‬الوعي‭ ‬الثقافي‭ ‬والصحي،‭ ‬وشددوا‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬وضع‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬لاستراتيجيات‭ ‬مستقبلية‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬دعمها‭ ‬لحملات‭ ‬التوعية‭ ‬الصحية‭ ‬وتشجيع‭ ‬خضوع‭ ‬السيدات‭ ‬لفحوصات‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬لسرطان‭ ‬الثدي‭. ‬كما‭ ‬يتضمن‭ ‬ذلك‭ ‬حرصهم‭ ‬على‭ ‬تعليم‭ ‬كل‭ ‬انثى‭ ‬طريقة‭ ‬الفحص‭ ‬الذاتي‭ ‬الشهري‭ ‬وسن‭ ‬بدء‭ ‬خضوعها‭ ‬للفحص‭ ‬الاشعاعي‭ (‬الماموجرام‭) ‬الدوري‭.‬
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (48)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

241

United States

48

unknown

2

United Kingdom

1

France

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(293) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (23905948) مشاهد