العدد رقم : 1227

السبت - الثالث والعشرين من - اكتوبر - لسنة - 2021

الشعر الشعبي || آراء وأفكار طلابية || ارشاد أكاديمي || آراء جامعية || آفاق43‭‬عاماً‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬الصحافة‭ ‬والإعلام‭ ‬الجامعي والمسيرة‭ ‬مستمرة || أبو‭ ‬علول‭ ‬قدمت‭ ‬أطروحة‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬العلوم‭ ‬في‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات || ‭ ‬6‭ ‬رسائل‭ ‬في‭ ‬الحولية‭ ‬42‭ ‬ || إصدار‭ ‬جديد‭ ‬للمجلة‭ ‬العربية‭ ‬للعلوم‭ ‬الإنسانية || 4‭ ‬إصدارات‭ ‬جديدة‭ ‬لـ‭"‬دراسات‭ ‬الخليج‭"‬‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي || سفير‭ ‬عمان‭ ‬في‭ ‬ضيافة‭ ‬مركز‭ ‬دراسات‭ ‬الخليج‭ ‬ || الشريعة‭ ‬تطلق‭ ‬حملة‭ ‬لإتقان‭ ‬التجويد || ‭"‬إداري‭"‬‭ ‬العلوم‭ ‬عقد‭ ‬ورشة‭ ‬‭"‬تطبيق‭ ‬نظام‭ ‬إدارة‭ ‬الجودة‭"‬ || فوز‭ ‬العنزي‭ ‬والهاشمي‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬الألعاب‭ ‬الإلكترونية‭ ‬ || د‭.‬اللافي‭ ‬مديرًا‭ ‬لفريق‭ ‬منتخب‭ ‬الجامعة‭ ‬لدوري‭ ‬الوزارات‭ ‬والهيئاتت || الجامعة‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬دبي‭ ‬2020‭ ‬العالمي || الدراسة‭ ‬حضورياً ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬وشعب‭ ‬الكثافة‭ ‬العالية‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬ || علوم‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬االحياتيةب‭ ‬ينجز‭ ‬التدريب‭ ‬الميداني‭ ‬لطلبته‭ ‬ || المطيري‭ ‬مديرا‭ ‬للارشاد‭ ‬الاكاديمي‭ ‬بعمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة || الصيدلة بنظمت‭ ‬اللقاء‭ ‬التنويري‭ ‬لطلبة‭ ‬ || ‮«‬الأمن‭ ‬والسلامة‮»‬‭: ‬تعاون‭ ‬بين‭ ‬الجامعة‭ ‬و‮«‬الكويتية‮»‬‭ ‬لتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬ || العلوم‭ ‬أنجزت‭ ‬استعداداتها‭ ‬لاستقبال‭ ‬الطلبة‭ ‬ || ‭ ‬الآداب‭ ‬احتفلت‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬‭ ‬في‭ ‬الأنشطة‭ ‬الثقافية‭ ‬للعام‭ ‬2020/2021‭ ‬ || طعمة‭: ‬من‭ ‬حق‭ ‬الطلبة‭ ‬تقديم‭ ‬الشكوى‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تضررهم || ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬عميد‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬كرم‭ ‬لجنة‭ ‬عودة‭ ‬الأنشطة‭ ‬الرياضية || عميد‭ ‬شؤون‭ ‬طلبة‭: ‬على‭ ‬أتم‭ ‬الاستعداد‭ ‬للعام‭ ‬الدراسي || ‮«‬العدوى‭ ‬والالتهابات‭ ‬التصوير‭ ‬متعدد‭ ‬الطرق‭ ‬مع‭ ‬الفسيولوجيا‭ ‬المرضية‭ ‬الضرورية‮»‬‭ ‬إصدار‭ ‬جديد || مدير‭ ‬هيئة‭ ‬الشباب‭ ‬اطلع‭ ‬على‭ ‬البرنامج‭ ‬التأهيلي‭ ‬لإدارة‭ ‬المرافق || الجامعة‭ ‬تسلمت‭ ‬مركز‭ ‬المعلومات‭ ‬ومحطة‭ ‬النقل‭ ‬بمدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || ‭"‬‭ ‬الطب‭"‬‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬من‭ ‬TEPDAD || ‭"‬الطبية‭ ‬المساعدة‭"‬‭ ‬أعدت‭ ‬خطة‭ ‬متكاملة‭ ‬لعودة‭ ‬الطلبة‭ ‬لمقاعد‭ ‬الدراسة‭ ‬ || أ‭.‬د‭.‬سعاد‭ ‬الفضلي‭: ‬المرحلة‭ ‬الجامعية‭ ‬تصقل‭ ‬شخصية‭ ‬الطالب || ‮«‬الصحة‭ ‬العامة‮»‬‭ ‬نوّرت‭ ‬مستجديها‭ ‬وكرمت‭ ‬متفوقيها || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬الجدد‭ ‬ || انطلاق‭ ‬المسابقة‭ ‬الهندسية‭ ‬التاسعة‭ ‬بالهندسة‭ ‬والبترول‭ ‬ بدعم‭ ‬مؤسسة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬ومخصصة‭ ‬لطلبة‭  || د‭.‬العصفور‭: ‬طب‭ ‬الأسنان‭.. ‬تعليم‭ ‬حضوري‭ ‬100‭ ‬‭%‬ || د‭.‬المطوع‭ ‬لـ‮«‬آفاق‮»‬‭: ‬إدخال‭ ‬أنظمة‭ ‬ذكية‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الشرح‭ ‬والدروس || عدنا‭ ‬والعود‭ ‬أحمد ||
 

وقفــــــــة‭ ‬تأمــــــــل‭ ‬ ‭ ‬‮«‬المسيرة‭ ‬الحياتية‮»‬


 تعتبر‭ ‬الأحداث‭ ‬والمواقف‭ ‬العمود‭ ‬الفقري‭ ‬للحياة‭ ‬فهي‭ ‬تماثل‭ ‬الحروف‭ ‬الهجائية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للغات،‭ ‬فمنها‭ ‬يتم‭ ‬تشكيل‭ ‬وجداننا‭ ‬وتلقي‭ ‬بظلالها‭ ‬على‭ ‬الشعور‭ ‬الداخلي‭ ‬لنا،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬هي‭ ‬المتحكم‭ ‬في‭ ‬أفعالنا‭ ‬وردود‭ ‬أفعالنا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬نتعرض‭ ‬له،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تعتبر‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬تكوين‭ ‬هويتنا‭ ‬الثقافية‭ ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬بيئتنا‭ ‬المكانية‭ ‬والزمانية‭.‬


 

والمسيرة‭ ‬الحياتية‭ ‬نفسها‭ ‬فيها‭ ‬انعطافات‭ ‬تخلقها‭ ‬المراحل‭ ‬المتعددة‭ ‬للمدة‭ ‬الزمانية‭ ‬التي‭ ‬نستغرقها‭ ‬ونحن‭ ‬أحياء،‭ ‬فنمر‭ ‬بمراحل‭ ‬متعددة‭ ‬كل‭ ‬مرحلة‭ ‬فيها‭ ‬لها‭ ‬اولويات‭ ‬خاصة‭ ‬تفرضها‭ ‬علينا‭ ‬مما‭ ‬يستدعي‭ ‬نهجا‭ ‬سلوكيا‭ ‬مغايرا‭ ‬عن‭ ‬المرحلة‭ ‬السابقة‭ ‬او‭ ‬اللاحقة‭ ‬لها،‭ ‬فتفكيرنا‭ ‬في‭ ‬الطفولة‭ ‬يختلف‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬المراهقة‭ ‬والكهولة‭ ‬والشيخوخة،‭ ‬فلكل‭ ‬مرحلة‭ ‬طابعها‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬يفرض‭ ‬على‭ ‬سلوكياتنا‭ ‬افعالا‭ ‬وردود‭ ‬أفعال‭ ‬مختلفة‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬المراحل‭ ‬الأخرى‭.‬
ومع‭ ‬قطار‭ ‬الحياة‭ ‬المنطلق‭ ‬دون‭ ‬توقف‭ ‬تمر‭ ‬علينا‭ ‬تلك‭ ‬المحطات‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬نمعن‭ ‬النظر‭ ‬مليا‭ ‬في‭ ‬ضرورة‭ ‬اختلاف‭ ‬منهجنا‭ ‬السلوكي،‭ ‬حيث‭ ‬تتلاشى‭ ‬الحدود‭ ‬الفاصلة‭ ‬بين‭ ‬محطات‭ ‬مشوارنا‭ ‬الحياتي‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬نلحظ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التفاصيل‭ ‬المتباينة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرحلة‭ ‬عن‭ ‬أخرى،‭ ‬ويعزز‭ ‬ذلك‭ ‬الإيقاع‭ ‬السريع‭ ‬لحياتنا‭ ‬المعاصرة‭ ‬والذي‭ ‬يجرفنا‭ ‬في‭ ‬تفصيلات‭ ‬متعددة‭ ‬تمنعنا‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬قسط‭ ‬من‭ ‬الراحة‭ ‬للتفكير‭ ‬في‭ ‬سلوكياتنا‭ ‬وتفاعلنا‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭ ‬والقضايا‭ ‬الحياتية‭ ‬التي‭ ‬نتعرض‭ ‬لها‭.‬
لذا‭ ‬يتوجب‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬لنا‭ ‬وقفة‭ ‬مع‭ ‬أنفسنا‭ ‬للتفكير‭ ‬في‭ ‬ذواتنا‭ ‬وماهيتها،‭ ‬وكذلك‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬سلوكنا‭ ‬تجاه‭ ‬الآخرين،‭ ‬هذه‭ ‬الوقفة‭ ‬ستساعدنا‭ ‬كثيرا‭ ‬في‭ ‬فهم‭ ‬أنفسنا‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما‭ ‬وبالتالي‭ ‬فهم‭ ‬الآخرين،‭ ‬وستكسبنا‭ ‬التعامل‭ ‬الأفضل‭ ‬معهم‭.‬
الحياة‭ ‬مليئة‭ ‬بالإيجابيات‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تخلو‭ ‬من‭ ‬السلبيات،‭ ‬وبيننا‭ ‬وبين‭ ‬الآخرين‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬والقليل‭ ‬من‭ ‬الاختلاف،‭ ‬فلنبحث‭ ‬عن‭ ‬التوافق‭ ‬ونبني‭ ‬عليه،‭ ‬ولندع‭ ‬الاختلاف‭ ‬لخصوصية‭ ‬كل‭ ‬منا،‭ ‬ولو‭ ‬اتبعنا‭ ‬هذا‭ ‬المنهج‭ ‬سيصبح‭ ‬الآخر‭ ‬أجمل‭ ‬إشراقا‭ ‬بأعيننا‭.‬
والله‭ ‬ولي‭ ‬التوفيق‭ ‬
 

 


الكاتب : د.بدر الحجي  ||  عدد الزوار : (488)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
ارشاد أكاديمي
آراء وأفكار طلابية
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

151

United States

8

unknown

 المتواجدون الان:(159) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (30779084) مشاهد