العدد رقم : 1226

الخميس - التاسع من - سبتمبر - لسنة - 2021

آراء جامعية || مدينة صباح السالم الجامعية حرم جامعي ينبض بالجمال || مركز المؤتمرات في مدينة صباح السالم الجامعية || الشعر الشعبي || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || د‭.‬العنزي‭ : ‬استقبال‭ ‬3478‭ ‬بحثا‭ ‬وكتابا‭ ‬في‭ ‬2019/2020‭ ‬بزيادة‭ ‬253‭ ‬ || د‭.‬الحويلة‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬التصميم‭ ‬الشامل‭ ‬للتعلم‭ ‬14‭ ‬نوفمبر‭ ‬المقبل || ‭"‬الشؤون‭ ‬الطلابية‭"‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬التحقيق‭ ‬الإداري‭ ‬لموظفي‭ ‬قسم‭ ‬القضايا‭ ‬والشكاوى‭ ‬الطلابية || مدكور‭: ‬تقديم‭ ‬الشكوى‭ ‬خلال‭ ‬ستين‭ ‬يوماً‭ ‬من‭ ‬حدوث‭ ‬الواقعة || الدكتور‭ ‬شفيق‭ ‬الغبرا‮…‬‭ ‬المناضل‭ ‬الذي‭ ‬غزا‭ ‬ومضى || وفاء‭ ‬لا‭ ‬رثاء‭ ‬بحق‭ ‬شفيق‭ ‬الغبرا || شفيق‭ ‬وحياة‭ ‬غير‭ ‬آمنة || الجامعة تفقد د.شفيق الغبرا || ثمانية‭ ‬بحوث‭ ‬في‭ ‬العدد‭ ‬الجديد من‭ ‬المجلة‭ ‬العربية‭ ‬للعلوم‭ ‬الإنسانية || عميد‭ ‬الشؤون‭ ‬التقى‭ ‬سفير‭ ‬السودان‭ ‬ || توقيع‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬بين‭ ‬‮«‬آفاق‮»‬‭ ‬و‮«‬الشريعة‮»‬ || انطلاق‭ ‬البرنامج‭ ‬التأهيلي‭ ‬لإدارة‭ ‬المرافق‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية‭ ‬ ||
 

الخرافي‭: ‬الجدول‭ ‬الدوري‭ ‬أحد‭ ‬أحجار‭ ‬الزاوية‭ ‬للكيمياء‭ ‬وركيزته‭ ‬الأساسية


 «‬العلوم‮»‬‭ ‬احتفلت‭ ‬بمرور‭ ‬150‭ ‬عاما‭ ‬عليه

‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬اختيار‭ ‬منظمة‭ ‬اليونسكو‭ ‬العالمية‭ ‬لعام‭ ‬2019‭ ‬ليكون‭ ‬العام‭ ‬الدولي‭ ‬للجدول‭ ‬الدوري‭ ‬IYPT‭- ‬2019‭ ‬وبمناسبة‭ ‬مرور‭ ‬150‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬جدول‭ ‬مندليف،‭ ‬احتفلت‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬وقسم‭ ‬الكيمياء‭ ‬بالكلية‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬بحضور‭ ‬ممثلين‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي‭ ‬والجمعية‭ ‬الكيميائية‭ ‬الكويتية‭ ‬والأستاذة‭ ‬الدكتورة‭ ‬فايزة‭ ‬الخرافي‭ ‬أستاذ‭ ‬شرفي‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬ود‭.‬عبد‭ ‬الهادي‭ ‬بو‭ ‬عليان‭ ‬عميد‭ ‬الكلية‭ ‬ورؤساء‭ ‬الأقسام‭ ‬العلمية‭ ‬وأعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬التدريسية‭.‬

‭ ‬وأكدت‭ ‬أ‭.‬د‭.‬فايزة‭ ‬الخرافي‭ ‬أهمية‭ ‬الجدول‭ ‬الدوري‭ ‬لكونه‭ ‬أحد‭ ‬أحجار‭ ‬الزاوية‭ ‬للكيمياء‭ ‬وركيزته‭ ‬الأساسية،‭ ‬مضيفةً‭ ‬أنه‭ ‬يعد‭ ‬إنجازاً‭ ‬لما‭ ‬يحتويه‭ ‬من‭ ‬قيمية‭ ‬معلوماتية‭ ‬كبيرة‭ ‬يعرفها‭ ‬ويقدرها‭ ‬كل‭ ‬العلماء‭ ‬عامة‭ ‬والكيميائيين،‭ ‬لما‭ ‬يتضمنه‭ ‬هذا‭ ‬الجدول‭ ‬منذ‭ ‬اكتشافه‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬وعناصر‭ ‬قيمة،‭ ‬حيث‭ ‬أنه‭ ‬حاضراً‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مختبرات‭ ‬وقاعات‭ ‬دراسة‭ ‬الكيمياء‭ ‬لأهميته‭ ‬الكبيرة،‭ ‬مستلهمين‭ ‬بذلك‭ ‬روح‭ ‬الابتكار‭ ‬والمثابرة‭ ‬والجهد‭ ‬المستلهمين‭ ‬من‭ ‬روح‭ ‬هذا‭ ‬العالم‭ ‬الجليل‭ ‬مكتشف‭ ‬الجدول‭ ‬الدوري‭ ‬ديميتري‭ ‬مندليف‭.‬
‭ ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬د‭.‬حسن‭ ‬الشمري‭ ‬إن‭ ‬العالم‭ ‬يتغير‭ ‬وبشكل‭ ‬سريع‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية،‭ ‬فهناك‭ ‬تسارع‭ ‬في‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬حماية‭ ‬الإنسان،‭ ‬ففي‭ ‬الأعوام‭ ‬السابقة‭ ‬اتجهت‭ ‬الجهود‭ ‬الدولية‭ ‬لحماية‭ ‬الإنسان‭ ‬من‭ ‬التلوث‭ ‬ومما‭ ‬أنتج‭ ‬مواد‭ ‬كيميائية‭ ‬فتغيرت‭ ‬بذلك‭ ‬الأولويات‭ ‬والأهداف،‭ ‬ففي‭ ‬السابق‭ ‬كانت‭ ‬الصناعات‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬تطبيقات‭ ‬علم‭ ‬الكيمياء‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬لخدمة‭ ‬الإنسان،‭ ‬وتحقيق‭ ‬أرباح‭ ‬غافلين‭ ‬عن‭ ‬سلبيات‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬وما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تسببه‭ ‬من‭ ‬أضرار‭ ‬للبيئة‭ ‬والإنسان‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬أصبح‭ ‬العالم‭ ‬بين‭ ‬مفترقي‭ ‬طرق،‭ ‬إما‭ ‬التغيير‭ ‬وإدراك‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬إدراكه‭ ‬لحماية‭ ‬الشعوب‭ ‬من‭ ‬المعاناة‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬التلوث‭ ‬البيئي،‭ ‬لذا‭ ‬تم‭ ‬حظر‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬المصنعة‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هذا‭ ‬المفهوم‭ ‬معروف‭ ‬وشائع‭ ‬قبل‭ ‬20‭ ‬عام،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬فأصبح‭ ‬لزاما‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬حظر‭ ‬استخدام‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬والتخلص‭ ‬منها‭ ‬بطرق‭ ‬آمنة‭. ‬
‭ ‬كما‭ ‬استعرض‭ ‬الدكتور‭ ‬الشمري‭ ‬خلال‭ ‬كلمته‭ ‬اتفاقية‭ ‬ميناناتا‭ ‬2016‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمادة‭ ‬الزئبق،‭ ‬والتي‭ ‬وضعت‭ ‬قيود‭ ‬ولوائح‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬المادة‭ ‬في‭ ‬التطبيقات‭ ‬الصناعية‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬انبعاثاتها،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬اتفاقيات‭ ‬عديدة‭ ‬سترى‭ ‬النور‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬القادمة‭ ‬منها‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬مواد‭ ‬الرصاص‭ ‬والكاديوم‭.‬
‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الكويت‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬مركز‭ ‬إقليمي‭ ‬لاتفاقية‭ ‬ستوكهولم‭ ‬للتدريب‭ ‬ونقل‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬لدول‭ ‬غرب‭ ‬آسيا،‭ ‬حيث‭ ‬يقدم‭ ‬المساعدة‭ ‬للدول‭ ‬للتخلص‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬انبعاثات‭ ‬المواد‭ ‬العضوية‭ ‬الثابتة‭ ‬كالديوكسين‭ ‬والفيوران‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المركبات‭ ‬الخطرة،‭ ‬وقد‭ ‬انطلق‭ ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬مشروع‭ ‬وطني‭ ‬لجرد‭ ‬الملوثات‭ ‬الكيميائية‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬ابريل‭ ‬الماضي‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬والذي‭ ‬يستمر‭ ‬لمدة‭ ‬عامين‭ ‬لجرد‭ ‬المواد‭ ‬ووضع‭ ‬خطة‭ ‬للتخلص‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬انبعاثاتها‭.‬
‭ ‬بدوره‭ ‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬الكيمياء‭ ‬د‭.‬صالح‭ ‬الموسوي‭ ‬”أن‭ ‬احتفالات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬تؤكد‭ ‬أهمية‭ ‬مساهمات‭ ‬العلوم‭ ‬المختلفة‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬المستوى‭ ‬العلمي‭ ‬والثقافي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬والصحي‭ ‬لدى‭ ‬البشر،‭ ‬حتى‭ ‬وصلنا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬نحن‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬العلوم‭ ‬والمعرفة‭ ‬والرفاهية‭ ‬في‭ ‬أمور‭ ‬حياتنا‭ ‬اليومية‭ ‬فبالعلم‭ ‬ترتقي‭ ‬الأمم‭ ‬وبعلمائها‭ ‬تفتخر‭ ‬الدول‭ ‬وتزهو‭ ‬المجتمعات،‭ ‬وإن‭ ‬هذه‭ ‬الاحتفالية‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬علم‭ ‬الكيمياء‭ ‬في‭ ‬الصناعات‭ ‬المختلفة‭ ‬كالطب‭ ‬والصيدلة‭ ‬والزراعة،‭ ‬وبهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬يفخر‭ ‬قسم‭ ‬الكيمياء‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬بأنه‭ ‬معتمد‭ ‬أكاديمياً‭ ‬من‭ ‬الجمعية‭ ‬الكندية‭ ‬للكيمياء،‭ ‬وأن‭ ‬القسم‭ ‬يملك‭ ‬برنامجين‭ ‬للماجستير‭ ‬والدكتوراه‭ ‬ويفخر‭ ‬بأنشطته‭ ‬البحثية‭ ‬وتعليمه‭ ‬المتميز“‭. ‬
‭ ‬وختاماً‭ ‬قال‭ ‬د‭.‬علي‭ ‬بومجداد‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بقسم‭ ‬الكيمياء‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬”أن‭ ‬الاحتفالية‭ ‬جاءت‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬اهتمام‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬وقسم‭ ‬الكيمياء‭ ‬وتفاعلهم‭ ‬مع‭ ‬المواضيع‭ ‬والمناسبات‭ ‬العلمية‭ ‬العالمية،‭ ‬لذا‭ ‬تم‭ ‬تنظيم‭ ‬هذه‭ ‬الاحتفالية‭ ‬والتي‭ ‬استمرت‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬يومين،‭ ‬وتقدم‭ ‬بالشكر‭ ‬الجزيل‭ ‬إلى‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬للفعالية‭ ‬وخص‭ ‬بالشكر‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلميKFAS‭  ‬على‭ ‬دعمهم‭ ‬لهذه‭ ‬الفعالية،‭ ‬كما‭ ‬شكر‭ ‬الجمعية‭ ‬الكويتية‭ ‬للكيمياء‭ ‬ونادي‭ ‬الكيمياء‭ ‬الطلابي‭ ‬بالقسم‭ ‬العلمي‭ ‬وجمعية‭ ‬العلوم‭ ‬الطلابية‭ ‬على‭ ‬مشاركتهم‭ ‬في‭ ‬التنظيم“‭. ‬
 

الكاتب : عهود اللوغاني  ||  عدد الزوار : (453)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
الشعر الشعبي
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

155

United States

26

unknown

 المتواجدون الان:(181) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (30449403) مشاهد