العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

الجامعة‭ ‬فقدت‭ ‬الزامل


 أحد‭ ‬الكفاءات‭ ‬العلمية‭ ‬البارزة‭ ‬

فقدت‭ ‬أسرة‭ ‬الجامعة‭ ‬أحد‭ ‬الكفاءات‭ ‬العلمية‭ ‬البارزة‭ ‬د‭.‬عبدالله‭ ‬الزامل‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بقسم‭ ‬علوم‭ ‬الأرض‭ ‬والبيئة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت،‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬مسيرة‭ ‬حافلة‭ ‬من‭ ‬العطاء‭ ‬والإنجازات‭ ‬لجامعة‭ ‬الكويت‭.‬
‭ ‬وتتقدم‭ ‬أسرة‭ ‬الجامعة‭ ‬بخالص‭ ‬العزاء‭ ‬والمواساة‭ ‬لأسرة‭ ‬الفقيد،‭ ‬سائلين‭ ‬المولى‭ ‬جلت‭ ‬قدرته‭ ‬أن‭ ‬يتغمده‭ ‬بواسع‭ ‬رحمته‭ ‬وعظيم‭ ‬مغفرته،‭ ‬وأن‭ ‬يسكنه‭ ‬فسيح‭ ‬جناته‭.‬

 
يذكر‭ ‬أن‭ ‬د‭.‬الزامل‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬الدكتوراه‭ ( ‬جيولوجيا‭ / ‬رسوبيات‭ ‬بحرية‭ ) ‬عام‭ ‬1983‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬شيفلد‭ ‬–‭ ‬إنجلترا،‭ ‬وقد‭ ‬شغل‭ ‬الفقيد‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناصب،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬الأرض‭ ‬التطبيقية‭ ‬ونظم‭ ‬المعلومات‭ ‬الجغرافية‭ ‬لمدة‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬أكاديمية‭ ‬2014‭-‬2017‭ ‬بكلية‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭.‬
وشغل‭ ‬الفقيد‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬علوم‭ ‬الأرض‭ ‬والبيئة‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬لمدة‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬أكاديمية،‭ ‬وتبوأ‭ ‬منصب‭ ‬العميد‭ ‬المساعد‭ ‬للشؤون‭ ‬الطلابية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬1988‭-‬1992،‭ ‬وكان‭ ‬مستشارا‭ ‬ثقافيا‭ ‬ورئيس‭ ‬مكتب‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬المكتب‭ ‬الثقافي‭ ‬في‭ ‬سفارة‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬بواشنطن‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1992‭ ‬إلى‭ ‬1993‭.‬
 
 
أسطورة‭ ‬جيولوجية‭ ‬من‭ ‬بلدي
 
تعرفت‭ ‬على‭ ‬الفقيد‭ ‬الغالي‭ ‬منذ‭ ‬خمسين‭ ‬عاماً‭ ‬في‭ ‬فريج‭ ‬جبلة‭ (‬القبلة‭) ‬حيث‭ ‬ترعرع‭ ‬المرحوم‭ ‬هناك‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أهل‭ ‬جبلة‭ ‬بين‭ ‬براحة‭ ‬عباس‭ ‬وفريج‭ ‬بوناشي‭ ‬والمشاري‭ ‬والرويشد‭ ‬والمراغي‭ ‬والحساوي‭ ‬والبحر‭ ‬والبدر‭ ‬وغيرهم‭ ‬الكثير‭..‬
كان‭ ‬مولعاً‭ ‬بالبحر‭ ‬والحداق‭ ‬والتنقل‭ ‬بين‭ ‬الجزر،‭ ‬وكان‭ ‬ينظر‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬البعيد‭ ‬إلى‭ ‬شواطئ‭ ‬البحر‭ ‬والأمواج‭ ‬والتيارات‭ ‬البحرية‭ ‬بنظرة‭ ‬الواثق‭ ‬بأنه‭ ‬يوماً‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬الأيام‭ ‬البعيدة‭ ‬والمستقبلية‭ ‬سيحل‭ ‬تلك‭ ‬الألغاز‭ ‬بين‭ ‬سرعة‭ ‬الأمواج‭ ‬وانكسارها‭ ‬وتناغم‭ ‬التيارات‭ ‬وحركة‭ ‬رسوبيات‭ ‬البحر‭ ‬والتغير‭ ‬المستمر‭ ‬بالشواطئ‭. ‬
برع‭ ‬المرحوم‭ ‬عبدالله‭ ‬الزامل‭ ‬بطلاسم‭ ‬البحار،‭ ‬ومنذ‭ ‬نعومة‭ ‬أظفاره‭ ‬كان‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬الجزر‭ ‬الكويتية‭ ‬وكيفية‭ ‬تكوينها،‭ ‬وكان‭ ‬يخص‭ ‬بحديثه‭ ‬دائماً‭ ‬الجزيرة‭ ‬الكبيرة‭ ‬أو‭ ‬أم‭ ‬الجزر‭ ‬وهي‭ ‬جزيرة‭ ‬بوبيان،‭ ‬تلك‭ ‬الجزيرة‭ ‬الشمالية‭ ‬والتي‭ ‬أثارت‭ ‬انتباهه‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬تكوينها‭ ‬وروسوبياتها‭ ‬وخيرانها‭.‬
وقد‭ ‬أتم‭ ‬المرحوم‭ ‬الزامل‭ ‬دراسة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1983‭ ‬وفي‭ ‬أرقى‭ ‬الجامعات‭ ‬العالمية‭ (‬جامعة‭ ‬شيفليد‭) ‬حيث‭ ‬سطر‭ ‬رسالة‭ ‬ماجستير‭ ‬ممتازة‭ ‬عن‭ ‬الرسوبيات‭ ‬البحرية،‭ ‬وفي‭ ‬رسالة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬كان‭ ‬جل‭ ‬اهتمامه‭ ‬وطموحه‭ ‬أن‭ ‬يكتب‭ ‬عن‭ ‬جزيرة‭ ‬بوبيان،‭ ‬تلك‭ ‬الجزيرة‭ ‬التي‭ ‬أخذت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬سنوات‭ ‬عمره‭ ‬بالبحث‭ ‬والتنقيب‭ ‬عن‭ ‬أصل‭ ‬الجزيرة‭ ‬وسبب‭ ‬تكوينها‭ ‬وعمرها‭ ‬والتغيرات‭ ‬المورفولوجية‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬بها،‭ ‬ولم‭ ‬أصادف‭ ‬في‭ ‬حياتي‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬باحثا‭ ‬بهذه‭ ‬الأصالة‭ ‬التي‭ ‬لدى‭ ‬المرحوم‭ ‬الزامل‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬حب‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬وتعلقه‭ ‬بالتدريس‭ ‬وقربه‭ ‬من‭ ‬الطلبة‭.‬
كان‭ ‬المرحوم‭ ‬يقضي‭ ‬معظم‭ ‬وقته‭ ‬في‭ ‬المختبرات‭ ‬يبحث‭ ‬بين‭ ‬صخور‭ ‬ومكونات‭ ‬الرسوبيات‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬بوبيان،‭ ‬وأكاد‭ ‬أجزم‭ ‬أن‭ ‬المرحوم‭ ‬الزامل‭ ‬كان‭ ‬يعرف‭ ‬خوارير‭ ‬بوبيان‭ ‬شبراً‭ ‬شبراً،‭ ‬وكان‭ ‬يبيت‭ ‬بالجزيرة‭ ‬عدة‭ ‬أيام‭ ‬بالشهر‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬كتابة‭ ‬أطروحته‭ ‬للدكتوراه‭.‬
وكان‭ ‬المرحوم‭ ‬الزامل‭ ‬من‭ ‬مؤسسي‭ ‬قسم‭ ‬الجيولوجيا‭ ‬مع‭ ‬الأستاذ‭ ‬الدكتور‭ ‬علي‭ ‬الشملان‭ ‬والأستاذ‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬الرفاعي‭ ‬والدكتور‭ ‬علي‭ ‬المشوط‭ ‬والدكتورة‭ ‬سبيكة‭ ‬العبدالرزاق‭ ‬أطال‭ ‬الله‭ ‬أعمارهم،‭ ‬والمرحوم‭ ‬الدكتور‭ ‬علي‭ ‬التميمي‭.‬
عندما‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬العملية‭ ‬الأكاديمية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬لايمكن‭ ‬أن‭ ‬نوفيه‭ ‬حقه،‭ ‬فكانت‭ ‬اسهاماته‭ ‬دوماً‭ ‬محل‭ ‬اعجاب‭ ‬وتقدير‭ ‬وثناء‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬أسس‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬برامج‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ (‬الدرجة‭ ‬المشتركة‭) ‬وشارك‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬برنامج‭ ‬علوم‭ ‬البحار‭ ‬واستحداث‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المقررات‭ ‬الجامعية‭ ‬والعليا،‭ ‬وكانت‭ ‬لرحلاته‭ ‬الحقلية‭ ‬مع‭ ‬طلبة‭ ‬القسم‭ ‬إثراء‭ ‬لها‭ ‬وتحقيق‭ ‬للطموحات‭ ‬الطلابية‭. ‬كما‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناصب‭ ‬الإدارية‭ ‬والأكاديمية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ (‬رئيس‭ ‬قسم،‭ ‬عميد‭ ‬مساعد،‭ ‬مستشار‭ ‬ثقافي‭).‬
وقد‭ ‬ساهم‭ ‬المرحوم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬قسم‭ ‬الجيولوجيا‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬الأقسام‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬وجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬واليونسكو،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬تعاون‭ ‬طيب‭ ‬مع‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي،‭ ‬وبالأخص‭ ‬مع‭ ‬الأستاذ‭ ‬الدكتور‭ ‬المرحوم‭ ‬عدنان‭ ‬العقيل،‭ ‬والأستاذ‭ ‬الدكتور‭ ‬علي‭ ‬الشملان‭ ‬–‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬مؤسسة‭ ‬الكويت‭ ‬للتقدم‭ ‬العلمي‭ ‬سابقاً‭.‬
ولي‭ ‬وقفة‭ ‬طيبة‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬الرجل‭ ‬السعيد‭ ‬بلقاء‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭ ‬المرحوم‭ ‬–باذن‭ ‬الله‭- ‬عبدالله‭ ‬الزامل،‭ ‬ولايمكن‭ ‬أن‭ ‬أوفيه‭ ‬حقه‭ ‬فقد‭ ‬تتلمذت‭ ‬على‭ ‬يديه،‭ ‬وكان‭ ‬لي‭ ‬رفيقاً‭ ‬وصاحباً‭ ‬وأخاً‭ ‬كبيراً،‭ ‬وهو‭ ‬الذي‭ ‬أشار‭ ‬علي‭ ‬استكمال‭ ‬دراستي‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬وعلى‭ ‬الأخص‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬ساوث‭ ‬كارولينا‭ ‬،‭ ‬وجلس‭ ‬معي‭ ‬الأيام‭ ‬والليالي‭ ‬وهو‭ ‬يدرسني‭ ‬علوم‭ ‬البحار‭ ‬والسواحل‭. ‬
وكنت‭ ‬أرى‭ ‬فيه‭ ‬أسطورة‭ ‬جيولوجية‭ ‬من‭ ‬بلدي‭ ‬لايمكن‭ ‬تكرارها‭ ‬في‭ ‬وقتنا‭ ‬الحاضر‭ ‬،‭ ‬كان‭ ‬رمزأ‭ ‬وطنياً‭ ‬وكان‭ ‬أكاديمياً‭ ‬نباهي‭ ‬به‭ ‬علماء‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬الجيولوجيين،‭ ‬كان‭ ‬بارعاً‭ ‬في‭ ‬علوم‭ ‬البحار‭ ‬والجزر‭ ‬والشواطيء‭ ‬والرسوبيات‭ ‬الحديثة،‭ ‬وقد‭ ‬تتلمذ‭ ‬المرحوم‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬علماء‭ ‬البحار‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬وأمريكا‭ ‬،‭ ‬ولم‭ ‬ينس‭ ‬فضلهم‭ ‬عليه‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬يدعوهم‭ ‬ويستقبلهم‭ ‬بالكويت‭ ‬من‭ ‬حين‭ ‬لآخر‭.‬
والذي‭ ‬يعرف‭ ‬المرحوم‭ ‬–باذن‭ ‬الله‭ ‬–‭ ‬عبدالله‭ ‬الزامل‭ ‬يعرف‭ ‬جيداً‭ ‬أسلوبه‭ ‬الراقي‭ ‬بالتعامل‭ ‬وبعده‭ ‬عن‭ ‬ملوثات‭ ‬الحياة‭ ‬وبريقها‭ ‬،‭ ‬قلبه‭ ‬صاف‭ ‬ويده‭ ‬نظيفة‭ ‬ونظرته‭ ‬ثاقبة‭.‬
وعلي‭ ‬دين‭ ‬له‭ ‬بأن‭ ‬أجمع‭  ‬أفكار‭ ‬ورؤياه‭ ‬وتأملاته‭ ‬عن‭ ‬جزيرة‭ ‬بوبيان‭ ‬و‭ ‬أسطرها‭ ‬في‭ ‬كتاب‭ ‬يحمل‭ ‬اسمه‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭. ‬اللهم‭ ‬أكرم‭ ‬مثواه‭ ‬وارحمه‭ ‬برحمتك‭ ‬الواسعة‭ ‬وارزقه‭ ‬الجنة‭ ‬وألهم‭ ‬زوجته‭ ‬الكريمة‭ ‬والوفية‭ ‬وابنيه‭ ‬وأسرته‭ ‬الكريمة‭ ‬الصبر‭ ‬والسلوان،،،‭ ‬
رحمك‭ ‬الله‭ ‬و‭ ‬أسكنك‭ ‬فسيح‭ ‬جناته‭ ‬،‭ ‬وألهم‭ ‬عائلتك‭ ‬الكريمة‭ ‬الصبر‭ ‬والسلوان
أ‭.‬د‭. ‬محمد‭ ‬الصرعاوي
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (193)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

208

United States

5

unknown

1

United Kingdom

 المتواجدون الان:(214) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (26863060) مشاهد