العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

الحنيان‭: ‬التقيد‭ ‬بالمبادئ‭ ‬الاساسية‭ ‬لتجنب‭ ‬انتقال‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬


 خلال‭ ‬محاضرة‭ ‬بكلية‭ ‬الطب‭ ‬المساعدة‭ ‬للتوعية‭ ‬بالفيروس

‭ ‬الفضلي‭: ‬الحذر‭ ‬من‭ ‬الشائعات‭ ‬والمعلومات‭ ‬المغلوطة
‭ ‬القبندي‭: ‬الكويت‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬بدأت‭ ‬تطبيق‭ ‬تحاليل‭ ‬كورونا
حث‭ ‬نائب‭ ‬مدير‭ ‬الجامعه‭  ‬لمركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبيه‭  ‬د‭.‬عادل‭ ‬الحنيان‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬بضرورة‭ ‬التقيد‭ ‬بالمبادئ‭ ‬الأساسية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬العمومية‭ ‬لانتقال‭ ‬الأمراض‭ ‬التنفسية‭ ‬الحادة‭ ‬مثل‭ ‬مرض‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد،‭ ‬وذلك‭ ‬بتجنب‭ ‬الاتصال‭ ‬المباشر‭ ‬بالأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬أمراض‭ ‬تنفسية‭ ‬حادة‭ ‬وغسل‭ ‬اليدين‭ ‬بصورة‭ ‬متكررة‭.‬

 


 

وأعلن‭ ‬الحنيان‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‮»‬‭ ‬التي‭ ‬أقامتها‭ ‬كلية‭ ‬الطب‭ ‬المساعد‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬للتوعية‭ ‬بهذا‭ ‬المرض،‭ ‬أن‭ ‬منطمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬أرسلت‭ ‬كمامات‭ ‬وقفازات‭ ‬وأقنعة‭ ‬تنفس‭ ‬و18‭ ‬ألف‭ ‬سترة‭ ‬واقية‭ ‬من‭ ‬مخازنها‭ ‬للدول‭ ‬التي‭ ‬وصل‭ ‬إليها‭ ‬الوباء‭ ‬والبالغ‭ ‬عددها‭ ‬24‭ ‬دولة،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬قلق‭ ‬المنظمة‭ ‬من‭ ‬قدرة‭ ‬الفيروس‭ ‬على‭ ‬الانتشار‭ ‬في‭ ‬‮«‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬في‭ ‬الصحية‮»‬‭.‬
من‭ ‬جهتها،‭ ‬أكدت‭ ‬عميدة‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬المساعدة‭ ‬د‭. ‬سعاد‭ ‬الفضلي‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬التوعية‭ ‬بهذا‭ ‬الفيروس،‭ ‬قائلة‭: ‬وسط‭ ‬زخم‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬المرئية‭ ‬وغير‭ ‬المرئية،‭ ‬ومع‭ ‬تفشي‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬عالميا‭ ‬من‭ ‬الهام‭ ‬والضروري‭ ‬التوعية‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬المعلومات‭ ‬المتعلقة‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬حكومية‭ ‬طبية‭ ‬موثوق‭ ‬بها،‭ ‬لطمئنة‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬وللحد‭ ‬من‭ ‬نشر‭ ‬الشائعات‭ ‬والمعلومات‭ ‬المغلوطة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭.‬
وشددت‭ ‬على‭ ‬حرص‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬المساعدة‭ ‬مواكبة‭ ‬الأحداث‭ ‬المعاصرة‭ ‬وإلقاء‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬القضايا‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والصحية‭ ‬الهامة‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬رفع‭ ‬سقف‭ ‬التوعية‭ ‬وتحقيق‭ ‬الفائدة‭ ‬العامة،‭ ‬لذا‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الطبيعي‭ ‬التوعية‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬الذي‭ ‬أصاب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٤٠٠٠٠‬‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬اغلبها‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬اسيا‭ ‬وسجل‭ ‬حتى‭ ‬الخميس‭ ‬‮١١‬‭ ‬فبراير‭  ‬اكثر‭ ‬من‭  ‬‮٩٠٠‬‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬جديدة‭ ‬معظمها‭  ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬هوبي‭ ‬وسط‭ ‬الصين‭.‬
من‭ ‬جانبها،‭ ‬أشارت‭ ‬رئيسة‭ ‬قسم‭ ‬مختبرات‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬د‭. ‬سارة‭ ‬القبندي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أعراض‭ ‬المرض‭ ‬تتشابه‭ ‬مع‭ ‬متلازمة‭ ‬الأمراض‭ ‬التنفسية‭ ‬والأنفلوانزا‭ ‬الموسمية‭ ‬من‭ ‬الحمى‭ ‬والسعال‭ ‬وغيرهما،‭ ‬وجددت‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬التأكيد‭ ‬بعدم‭ ‬تسجيل‭ ‬أي‭ ‬حالة‭ ‬اصابة‭ ‬في‭ ‬الكويت‭.‬
وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬الجديد‭ ‬هو‭ ‬فرد‭ ‬في‭ ‬عائلة‭ ‬فيروسات‭ ‬كورونا‭ ‬المعروفة‭ ‬والتي‭ ‬تضم‭ ‬فيروسات‭ ‬السارس‭ ‬والميرس‭ ‬والانفلونزا‭ ‬الموسمية،‭ ‬وتقدر‭ ‬نسبة‭ ‬الوفاة‭ ‬به‭ ‬بـ‭ ‬2‭%  ‬لذا‭ ‬فهو‭ ‬يعد‭ ‬أقل‭ ‬خطورة‭ ‬من‭ ‬فيروسات‭ ‬كورونا‭ ‬الوبائية‭ ‬السابقة‭ ‬مثل‭ ‬سارس‭ ‬والميرس‭ ‬التي‭ ‬تتراوح‭ ‬نسبة‭ ‬الوفيات‭ ‬بهما‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬10‭ ‬الى‭ ‬35‭%‬،‭  ‬بينما‭ ‬تتراوح‭ ‬نسبة‭ ‬الوفاة‭ ‬بفيروس‭ ‬الانفلونزا‭ ‬الموسمية،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬1‭ ‬إلى‭  ‬1‭.‬3‭% ‬عالميا‭.‬
وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الكويت‭ ‬يعتبر‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬تحاليل‭ ‬كورونا،‭ ‬حيث‭ ‬عممت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬مرافقها‭ ‬بارسال‭ ‬أي‭ ‬عينة‭ ‬مشتبه‭ ‬بها‭ ‬الى‭ ‬مركز‭ ‬مختبر‭ ‬الفيروسات‭ ‬التخصصي‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬فحصها‭ ‬جيدا‭ ‬عبر‭ ‬تحليل‭ ‬كورونا‭ ‬الجديد‭ ‬وتحاليل‭ ‬أخرى‭ ‬تتقصى‭ ‬وجود‭ ‬فيروسات‭ ‬الكورونا‭ ‬الأخرى‭ (‬سارس‭ ‬وميرس‭ ‬والانفلونزا‭ ‬الموسمية‭) ‬ومصادر‭ ‬الالتهابات‭ ‬الرئوية‭ ‬الاخرى‭.‬
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (48)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

204

United States

67

unknown

4

Italy

2

United Kingdom

1

Kuwait

 المتواجدون الان:(278) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (25109807) مشاهد