العدد رقم : 1182

الخميس - العشرون من - فبراير - لسنة - 2020

»آفــــــاق« تحـتـجـب لحين أشعار أخر حفظ الله وطننا الحبيب || الصفحة الرياضية || الشعر الشعبي || خدمة المجتمع || ارشاد أكاديمي || آراء وأفكار طلابية || آراء جامعية || ‮«‬التخطيط‮»‬‭: ‬54‭ ‬٪‭ ‬نسبة‭ ‬الانجاز‭ ‬بمشروع‭ ‬مدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية || قسم‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬زار‭ ‬مركز‭ ‬البحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الكويتية || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لمستجدات‭ ‬الشريعة || ‮«‬‭ ‬المكتبات‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬برنامجEndnote X9‭ ‬‮»‬‭ ‬للأساتذة‭ ‬وطلبة‭ ‬الدراساتR || عقد‭ ‬اختبارات‭ ‬القدرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬ || ورشة‭ ‬Assessment for Quality Learning‭ ‬10‭ ‬مارس || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬12‭ ‬للاختراعات‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط || ‭ ‬15‭ ‬كلية‭ ‬شاركت‭ ‬معرض‭ ‬القبول‭ ‬الجامعي‭ ‬السنوي‭ ‬الثامن || طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬المسرح‭ ‬الخليجي‭ ‬الخامس || اختتام‭ ‬ورشة‭ ‬‮«‬لتحاليل‭ ‬المختبرية‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأثرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬ || د‭.‬أشكناني‭: ‬إصدار‭ ‬أول‭ ‬سجل‭ ‬مصور‭ ‬يضم‭ ‬آثار‭ ‬الكويت‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سنة‭ ‬و‭ & || مهرجان‭ ‬‮«‬لوحة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الكويت‮»‬‭ ‬في‭ ‬الآداب‭ || ‮«‬الأبحاث‮»‬‭ ‬احتفل‭ ‬بالأعياد || تعاون‭ ‬ثقافي‭ ‬بين‭ ‬سفارة‭ ‬واشنطن‭ ‬و‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬والجامعة‭ ‬والأبحاث‭ ‬والتقدم‭ ‬العلمي || ‮«‬هندسة‭ ‬البترول‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز || مال‭ ‬الله‭: ‬الاحتفالات‭ ‬مظهر‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬تعزيز‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية || عمادة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬احتفلت‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬ويوم‭ ‬التحرير || الصحة‭ ‬العامة‭: ‬دمج‭ ‬نماذج‭ ‬رياضية‭ ‬حديثة‭ ‬مع‭ ‬برامج‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬لتطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬التقصيR || مشروع‭ ‬خزان‭ ‬لتجميع‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الثانية || مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬البلاستيك‭ ‬الحيوي‭ ‬فاز‭ ‬بالمركز‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التصمیم‭ ‬الھندسي‭ ‬الـ‭ ‬37 || ‮«‬براءات‭ ‬الاختراع‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬ورشة‭ ‬تدريبية‭ ‬للباحثين‭ ‬والمخترعين‭ ‬ || محاضرة‭ ‬‮«‬‭ ‬المنظومات‭ ‬الفقهية‭ ‬الحنبلية‮»‬‭ ‬في‭ ‬الشريعة || ‮«‬الابتكار‭ ‬المؤسسي‮»‬‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬رواق‭ ‬2 || ‮«‬‭ ‬الحياتية‮»‬‭ ‬نظمت‭ ‬محاضرة‭ ‬إدارة‭ ‬النفايات‭ ‬ || لقاء‭ ‬تنويري‭ ‬لقسم‭ ‬الفلسفة‭ ‬في‭ ‬الآداب || الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية ||
 

الهاجري‭ ‬لـ«آفاق‮»‬‭ : ‬‮«‬الإدارية‮»‬‭ ‬لديها‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية


أهمها‭ ‬ترابط‭ ‬أسرة‭ ‬الكلية‭ ‬وقوة‭ ‬تماسكها‭ ‬وحرصها‭ ‬الشديد‭ ‬على‭ ‬ترجمة‭ ‬أهدافها‭ ‬وتطلعاتها‭ ‬

المستجدات‭ ‬فرضت‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬التعليمية‭ ‬التميز‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬عوامل‭ ‬الجودة‭ ‬
أكد‭ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬د‭.‬مشاري‭ ‬الهاجري‭ ‬أن‭ ‬الكلية‭ ‬تمتلك‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬المستقبلية،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬أهمها‭ ‬ترابط‭ ‬أسرتها‭ ‬وقوة‭ ‬تماسكها‭ ‬وحرصها‭ ‬الشديد‭ ‬على‭ ‬ترجمة‭ ‬أهدافها‭ ‬وتطلعاتها‭.‬

 

وقال‭ ‬د‭.‬الهاجري،‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬آفاق،‭ ‬إن‭ ‬المستجدات‭ ‬فرضت‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬التعليمية‭ ‬التميز‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬عوامل‭ ‬الجودة،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬الكلية‭ ‬تواصل‭ ‬استيفاء‭ ‬متطلبات‭ ‬صيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الدولي‭ ‬للبكالوريوس‭ ‬والماجستير‭. ‬
وأوضح‭ ‬ان‭ ‬الإدارية‭ ‬تقدم‭ ‬مستوى‭ ‬متميزا‭ ‬لإكساب‭ ‬الخريجين‭ ‬أحدث‭ ‬ما‭ ‬تتوصل‭ ‬إليه‭ ‬المجالات‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭  .‬
وإذ‭ ‬شدد‭ ‬الهاجري‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الطالب‭ ‬هو‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬الحقيقي‭ ‬للكلية،‭ ‬قال‭ ‬إننا‭ ‬‮«‬نسخر‭ ‬الإمكانات‭ ‬لتطوير‭ ‬معارفه‭ ‬علميًا‭ ‬وعمليًا‮»‬،‭ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬فخره‭ ‬بالنخبة‭ ‬المتميزة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المساندة‭ ‬والإداريين‭.‬
ولم‭ ‬يخف‭ ‬الهاجري‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬زيادة‭ ‬المخصصات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬الإيفاد‭ ‬بالمهمات‭ ‬العلمية‭ ‬وصيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‮»‬،‭ ‬داعيا‭ ‬جهات‭ ‬الأعمال‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬أفضل‭ ‬السبل‭ ‬لتطوير‭ ‬قدراتها‭ ‬البشرية‭ .‬
وأكد‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التطبيقات‭ ‬المهنية‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الإبداعي‭ ‬والابتكاري،‭ ‬كما‭ ‬كشف‭ ‬عن‭ ‬تفاصيل‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬التالي‭:‬
 
نواصل‭ ‬استيفاء‭ ‬متطلبات‭ ‬صيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الدولي‭ ‬للبكالوريوس‭ ‬والماجستير‭ ‬
‭ ‬نقدم‭ ‬مستوى‭ ‬متميزا‭ ‬لإكساب‭ ‬الخريجين‭ ‬أحدث‭ ‬ما‭ ‬تتوصل‭ ‬إليه‭ ‬المجالات‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭  ‬
 
الطالب‭ ‬هو‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬الحقيقي‭ ‬للكلية‭ ‬ونسخر‭ ‬الإمكانات‭ ‬لتطوير‭ ‬معارفه‭ ‬علميًا‭ ‬وعمليًا
نفخر‭ ‬بالنخبة‭ ‬المتميزة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المساندة‭ ‬والإداريين
 
•‭ ‬ما‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهتكم‭ ‬في‭ ‬الكلية‭ ‬منذ‭ ‬توليكم‭ ‬العمادة،‭ ‬ونقصد‭ ‬هنا‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تعرض‭ ‬لها‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬والطلبة‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى؟
‭- ‬مما‭ ‬لا‭ ‬يدع‭ ‬مجالاً‭ ‬للشك‭ ‬أننا‭ ‬نعيش‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬متغير‭ ‬متقلب،‭ ‬من‭ ‬صفاته‭ ‬حدة‭ ‬المنافسة،‭ ‬والانفتاح‭ ‬العالمي‭ ‬للأسواق،‭ ‬والتطور‭ ‬التقني‭ ‬سريع‭ ‬الإيقاع،‭ ‬وتزايد‭ ‬المعلوماتية‭ ‬والضرورة‭ ‬الملحة‭ ‬إلى‭ ‬الترشيد‭ ‬الأمثل‭ ‬للموارد،‭ ‬وتلك‭ ‬الصفات‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬يتعايش‭ ‬معها‭ ‬مدراء‭ ‬اليوم‭ ‬سواء‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬أو‭ ‬الخاص‭.‬
وقد‭ ‬بات‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬تسعى‭ ‬جهات‭ ‬الأعمال‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬أفضل‭ ‬السبل‭ ‬لتطوير‭ ‬قدراتها‭ ‬البشرية‭ ‬وتنميتها‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬ومتواصل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تدعيم‭ ‬قدراتها‭ ‬على‭ ‬التنافس‭ ‬وتحقيق‭ ‬مقومات‭ ‬النجاح‭ ‬والبقاء‭.‬
ومن‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬المستجدات‭ ‬فرضت‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬التعليمية‭ ‬المختصة‭ ‬بالتطوير‭ ‬الإداري‭ ‬أمرًا‭ ‬ملزمًا‭ ‬للتعامل‭ ‬معها‭ ‬وهو‭ ‬ضرورة‭ ‬التميز‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬عوامل‭ ‬الجودة‭ ‬فيما‭ ‬تعرضه‭ ‬من‭ ‬برامج‭ ‬تعليمية‭ ‬وتنمية‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬الابتكار‭ ‬وتطوير‭ ‬الخدمة‭ ‬المقدمة‭ ‬وتحقيق‭ ‬الكفاءة‭ ‬والفاعلية‭ ‬في‭ ‬الأداء،‭ ‬استجابة‭ ‬إلى‭ ‬طلب‭ ‬السوق‭ ‬والاحتياجات‭ ‬المجتمعية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تيار‭ ‬العولمة‭ ‬وما‭ ‬يحمله‭ ‬من‭ ‬متغيرات‭ ‬شاملة‭.‬
فمنذ‭ ‬تحولها‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬التجارة‭ ‬والاقتصاد‭ ‬والعلوم‭ ‬السياسية‭ ‬إلى‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية،‭ ‬قامت‭ ‬الكلية‭ ‬بإعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬برامجها‭ ‬وأقسامها‭ ‬العلمية‭ ‬بصورة‭ ‬جوهرية‭ ‬لكي‭ ‬تتماشى‭ ‬مع‭ ‬طبيعة‭ ‬كليات‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬ووضعت‭ ‬الكلية‭ ‬نصب‭ ‬أعينها‭ ‬ضرورة‭ ‬بذل‭ ‬الجهد‭ ‬اللازم‭ ‬لحصولها‭ ‬على‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬أرفع‭ ‬مؤسسات‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬لبرامج‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬وبالفعل‭ ‬تمكنت‭ ‬الكلية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2005‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬هذا‭ ‬الانجاز‭ ‬بحصولها‭ ‬على‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬من‭ ‬الجمعية‭ ‬الدولية‭ ‬لتطوير‭ ‬كليات‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬AACSB‭.‬
ولا‭ ‬تعني‭ ‬هذه‭ ‬الانجازات‭ ‬أن‭ ‬الكلية‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬المنشود،‭ ‬إنما‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬بداية‭ ‬مرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬والمتميز‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬الجامعات‭ ‬العالمية،‭ ‬وانطلاقة‭ ‬نحو‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬مواصلة‭ ‬التطور‭ ‬وتحسين‭ ‬مستوى‭ ‬الأداء‭ ‬الأكاديمي‭ ‬والبحثي‭ ‬وخدمة‭ ‬الجامعة‭ ‬والمجتمع‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬محلي‭ ‬وإقليمي‭ ‬ودولي‭.‬
وتنهض‭ ‬الكلية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬بمواصلة‭ ‬استيفاء‭ ‬متطلبات‭ ‬صيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الدولي‭ ‬لبرامجها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬البكالوريوس‭ ‬والماجستير‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬جهود‭ ‬اللجان‭ ‬العلمية‭ ‬القائمة‭ ‬ووحدة‭ ‬صيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭.‬
•‭ ‬ما‭ ‬البرامج‭ ‬التي‭ ‬تركزون‭ ‬عليها،‭ ‬وما‭ ‬المراكز‭ ‬والإدارات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها،‭ ‬وما‭ ‬مدى‭ ‬تفاعل‭ ‬الطلبة‭ ‬معها؟
‭- ‬الكلية‭ ‬تهتم‭ ‬بزيادة‭ ‬وتلمس‭ ‬احتياج‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬ومحاولة‭ ‬استشفاف‭ ‬أراء‭ ‬ومقترحات‭ ‬جهات‭ ‬ومؤسسات‭ ‬قطاعات‭ ‬الأعمال‭ ‬حول‭ ‬البرامج‭ ‬التي‭ ‬يحتاجها‭ ‬السوق‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬إضافتها‭ ‬إلى‭ ‬مجموعة‭ ‬البرامج‭ ‬الأكاديمية‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬الكلية،‭ ‬وكذلك‭ ‬متابعة‭ ‬الممارسات‭ ‬والتجارب‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬الجامعات‭ ‬المرموقة‭ ‬عالميًا،‭ ‬ومتابعة‭ ‬التعليم‭ ‬للعلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬ومعرفة‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬اتجاهاتها‭ ‬الحديثة،‭ ‬كما‭ ‬تحرص‭ ‬الكلية‭ ‬دائما‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬البرامج‭ ‬الأكاديمية‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬لتتناسب‭ ‬مع‭ ‬احتياجات‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬فدائمًا‭ ‬توجد‭ ‬علاقة‭ ‬متواصلة‭ ‬مع‭ ‬ديوان‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬والمنظمات‭ ‬التابعة‭ ‬للقطاع‭ ‬العام،‭ ‬وكذلك‭ ‬هناك‭ ‬تواصل‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬كون‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الكليات‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭.‬
وخلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬ستطرح‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬برامج‭ ‬أكاديمية‭ ‬جديدة‭ ‬مطلوبة‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬الكويتي،‭ ‬والكلية‭ ‬بصدد‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬برنامج‭ ‬دراسات‭ ‬عليا‭ ‬لدرجة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭.‬
وتسعى‭ ‬الكلية‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬روح‭ ‬المبادرة‭ ‬لدى‭ ‬الطلبة‭ ‬لبدء‭ ‬مشاريعهم‭ ‬الخاصة،‭ ‬وهذا‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬خطط‭ ‬الدولة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬قطاع‭ ‬المشروعات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭.‬
 
مركز‭ ‬الإبداع
وأود‭ ‬أن‭ ‬ألقي‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬البرامج‭ ‬والمراكز‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إنشاؤها‭ ‬مؤخرًا‭ ‬في‭ ‬الكلية‭ ‬لتواكب‭ ‬توجه‭ ‬الجامعة‭ ‬نحو‭ ‬فتح‭ ‬آفاق‭ ‬الابتكار‭ ‬والإبداع‭ ‬بالتوافق‭ ‬مع‭ ‬تطلعات‭ ‬الكلية‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬ورسالتها‭ ‬بالتميز‭ ‬والابتكار‭ ‬للوصول‭ ‬للعالمية،‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭:-‬
مركز‭ ‬الإبداع‭ ‬و‭ ‬الابتكار‭ ‬بالكلية‭ ‬الذي‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬تطوير‭ ‬المعارف‭ ‬والقدرات‭ ‬والمهارات‭ ‬الإبداعية‭ ‬الذاتية‭ ‬لطالب‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬بهدف‭ ‬رفع‭ ‬كفاءة‭ ‬الطالب‭ ‬في‭ ‬الجوانب‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والمهنية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال،‭ ‬حيث‭ ‬يعهد‭ ‬إلى‭ ‬المركز‭ ‬القيام‭ ‬بالمهام‭ ‬التالية‭:-‬
‭- ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬قطاع‭ ‬الشؤون‭ ‬الأكاديمية‭ ‬بالكلية‭ ‬بشأن‭ ‬تصميم‭ ‬برامج‭ ‬ومشاريع‭ ‬وحالات‭ ‬دراسية‭ ‬ذات‭ ‬علاقة‭ ‬بالإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬تحقق‭ ‬الأهداف‭ ‬التعليمية‭ ‬للمقررات‭ ‬الدراسية‭ ‬المستهدفة‭ ‬في‭ ‬الخطة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬لتطوير‭ ‬المقررات‭ ‬وصحائف‭ ‬التخرج‭ ‬لتخصصات‭ ‬الكلية‭.‬
‭- ‬تنظيم‭ ‬دورات‭ ‬تدريبية‭ ‬وورش‭ ‬عمل‭ ‬توجيهية‭ ‬بهدف‭ ‬رفع‭ ‬إمكانية‭ ‬الطالب‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإبداع‭ ‬الأكاديمي‭ ‬والمهني‭.‬
‭- ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬المؤسسات‭ ‬العامة‭ ‬والخاصة‭ ‬بالدولة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التطبيقات‭ ‬المهنية‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الإبداعي‭ ‬والابتكاري‭.‬
التنسيق‭ ‬مع‭ ‬مراكز‭ ‬العمل‭ ‬داخل‭ ‬الكلية‭ ‬وخارجها‭ ‬حول‭ ‬المشاريع‭ ‬الطلابية‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الإبداعي‭ ‬والابتكاري‭ ‬لتبنيها‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تنفيذها‭.‬
 
تطويرالبرامج
من‭ ‬المتداول‭ ‬أن‭ ‬خريج‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬يحظى‭ ‬بمقومات‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬العمل‭. ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬يفتح‭ ‬مجالاً‭ ‬جديدًا‭ ‬للتوسع‭ ‬في‭ ‬تخصصات‭ ‬جديدة‭ ‬وفرعية؟
 
إن‭ ‬الأنشطة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والبحثية‭ ‬والعملية‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬ترتبط‭ ‬ارتباطا‭ ‬وثيقًا‭ ‬بمناخ‭ ‬سوق‭ ‬الأعمال،‭ ‬وتقوم‭ ‬الكلية‭ ‬بتطوير‭ ‬برامجها‭ ‬العلمية‭ ‬والعملية‭ ‬تمشيًا‭ ‬مع‭ ‬المستجدات‭ ‬والتطورات‭ ‬الجارية‭ ‬على‭ ‬ساحة‭ ‬السوق،‭ ‬كما‭ ‬تنهض‭ ‬الكلية‭ ‬نحو‭ ‬تطويع‭ ‬تلك‭ ‬البرامج‭ ‬لتتناغم‭ ‬وتتفق‭ ‬مع‭ ‬الاحتياجات‭ ‬المطلوبة،‭ ‬لتقدم‭ ‬خريجين‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬التأقلم‭ ‬والتفاعل‭ ‬مع‭ ‬متغيرات‭ ‬السوق،‭ ‬ومخرجات‭ ‬الكلية‭ ‬تخدم‭ ‬احتياجات‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬بدرجة‭ ‬كبيرة،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬أوجه‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المهارات‭ ‬المهنية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تستقر‭ ‬بطبيعتها‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬معين‭ ‬حيث‭ ‬أنها‭ ‬متطورة،‭ ‬وتحاول‭ ‬الكلية‭ ‬أن‭ ‬تواكب‭ ‬هذه‭ ‬الاحتياجات‭ ‬وإكسابها‭ ‬للخريجين‭ ‬قدر‭ ‬المستطاع‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الالتقاء‭ ‬مع‭ ‬ممثلي‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬والمسح‭ ‬الميداني‭ ‬لسوق‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬تطبقه‭ ‬الكلية‭ ‬بشكل‭ ‬دوري‭.‬
أما‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المعرفية‭ ‬فإن‭ ‬الكلية‭ ‬تقدم‭ ‬مستوى‭ ‬متميزا‭ ‬لإكساب‭ ‬الخريجين‭ ‬أحدث‭ ‬ما‭ ‬تتوصل‭ ‬إليه‭ ‬المجالات‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإجازة‭ ‬الجامعية،‭ ‬وعلى‭ ‬مستوى‭ ‬برامج‭ ‬الدراسات‭ ‬العليا‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬الكلية‭ ‬حاليًا‭ ‬كبرنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ( ‬MBA‭)‬،‭ ‬والماجستير‭ ‬في‭ ‬المحاسبة،‭ ‬والماجستير‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والماجستير‭ ‬في‭ ‬التمويل،‭ ‬والدبلوم‭ ‬العالي‭ ‬في‭ ‬التمويل‭ ‬الاسلامي‭ ‬والدبلوم‭ ‬العالي‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة،‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬يختلف‭ ‬المحتوى‭ ‬العلمي‭ ‬عما‭ ‬هو‭ ‬مقدم‭ ‬في‭ ‬الجامعات‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة،‭ ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬هنا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬منهج‭ ‬الكلية‭ ‬الجديد‭ ‬يركز‭ ‬بدرجة‭ ‬أكبر‭ ‬على‭ ‬إكساب‭ ‬الطالب‭ ‬مهارات‭ ‬فردية‭ ‬في‭ ‬التعلم‭ ‬الذاتي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬والاتصال‭ ‬والتحليل‭ ‬الكمي،‭ ‬وإعداد‭ ‬التقارير‭ ‬والعمل‭ ‬في‭ ‬فرق‭ ‬ومهارات‭ ‬القيادة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أساسيات‭ ‬المعرفة‭ ‬التي‭ ‬يحتاجها‭ ‬في‭ ‬التخصص‭.‬
وعليه‭ ‬فان‭ ‬الكلية‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تخريج‭ ‬عناصر‭ ‬بشرية‭ ‬تخدم‭ ‬احتياجات‭ ‬السوق‭ ‬قدر‭ ‬المستطاع،‭ ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬لديها‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬الإسهام‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬والإبداع‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬العملية‭.‬
•‭ ‬هل‭ ‬حققت‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬الأهداف‭ ‬المرجوة‭ ‬منها؟‭ ‬وماذا‭ ‬يلزمها‭ ‬حتى‭ ‬تلبي‭ ‬طموحات‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي؟
‭- ‬الكلية‭ ‬لديها‭ ‬أهم‭ ‬أدوات‭ ‬النجاح‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤيتها‭ ‬ورسالتها‭ ‬وطموحاتها‭ ‬المستقبلية،‭ ‬والتي‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬مدى‭ ‬ترابط‭ ‬أسرة‭ ‬الكلية‭ ‬وقوة‭ ‬تماسكها‭ ‬وحرصها‭ ‬الشديد‭ ‬على‭ ‬ترجمة‭ ‬أهدافها‭ ‬وتطلعاتها‭ ‬إلى‭ ‬واقع‭ ‬عملي‭ ‬ملموس،‭ ‬فهي‭ ‬تضم‭ ‬نخبة‭ ‬متميزة‭ ‬ومخلصة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المساندة‭ ‬والإداريين،‭ ‬وقد‭ ‬أثمر‭ ‬التعاون‭ ‬الإيجابي‭ ‬وروح‭ ‬الود‭ ‬والمحبة‭ ‬المتبادلة‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬الفئات‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النجاحات‭ ‬والإنجازات‭ ‬التي‭ ‬تفخر‭ ‬بها‭ ‬الكلية‭ ‬عبر‭ ‬المسيرة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬لها‭.‬
وأود‭ ‬أن‭ ‬أشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الطالب‭ ‬الجامعي‭ ‬هو‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬الحقيقي‭ ‬للكلية،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬تسخر‭ ‬الكلية‭ ‬كافة‭ ‬إمكانياتها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تطوير‭ ‬معارفه‭ ‬علميًا‭ ‬وعمليًا،‭ ‬ومن‭ ‬أبرز‭ ‬الدلائل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الخصوص،‭ ‬الجهود‭ ‬المخلصة‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬وحدة‭ ‬تطوير‭ ‬المناهج‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إنشاؤها‭ ‬في‭ ‬الكلية‭ ‬لتتولى‭ ‬القيام‭ ‬بمهمة‭ ‬تفعيل‭ ‬نظام‭ ‬ضمان‭ ‬جودة‭ ‬التعليم‭ ‬وتشجيع‭ ‬التطوير‭ ‬المستمر‭ ‬للمناهج‭ ‬وطرق‭ ‬وأساليب‭ ‬التدريس‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الكلية‭.‬
وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬متابعة‭ ‬إنجاز‭ ‬كافة‭ ‬الأمور‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والإدارية‭ ‬المتعلقة‭ ‬ببرامج‭ ‬الكلية‭ ‬الخاصة‭ ‬بتطوير‭ ‬المناهج‭ ‬وأساليب‭ ‬التدريس‭ ‬عل‭ ‬مستوى‭ ‬الكلية،‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬لجان‭ ‬الشؤون‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والمناهج‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأقسام‭ ‬العلمية‭ ‬وعلى‭ ‬مستوى‭ ‬الكلية‭.‬
ومن‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬أشير‭ ‬إلى‭ ‬النقاط‭ ‬التالية‭:-‬
ان‭ ‬الكلية‭ ‬تتعاون‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجامعات‭ ‬الدولية‭ ‬المعتمدة،‭ ‬إما‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬استقبال‭ ‬طلبة‭ ‬مشاركين‭ ‬ببرنامج‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الجامعات‭ ‬أو‭ ‬ابتعاث‭ ‬طلبة‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية،‭ ‬ويعد‭ ‬برنامج‭ ‬التبادل‭ ‬الطلابي‭ ‬فرصة‭ ‬مهمة‭ ‬ومفيدة‭ ‬للطلبة‭ ‬فهو‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬وتبادل‭ ‬التجارب‭ ‬وتبادل‭ ‬الثقافات‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬التحصيل‭ ‬العلمي‭.‬
من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬فإن‭ ‬الكلية‭ ‬تحرص‭ ‬كل‭ ‬سنة‭ ‬على‭ ‬ابتعاث‭ ‬عدد‭ ‬معين‭ ‬من‭ ‬معيدي‭ ‬البعثة‭ ‬لتكملة‭ ‬دراستهم‭ ‬العليا‭ ‬‮«‬الماجستير‭ ‬والدكتوراه‮»‬‭ ‬في‭ ‬أفضل‭ ‬الجامات‭ ‬العالمية،‭ ‬وهذا‭ ‬ينعكس‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الأكاديمي‭ ‬للكلية‭ ‬لأن‭ ‬معيدي‭ ‬البعثات‭ ‬في‭ ‬الكلية‭ ‬يستطيعون‭ ‬أن‭ ‬يساهموا‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬برامج‭ ‬أكاديمية‭ ‬متميزة‭ ‬وبالتالي‭ ‬هذا‭ ‬سينعكس‭ ‬على‭ ‬مخرجات‭ ‬الكلية‭.‬
نود‭ ‬التأكيد‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬خرجي‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭ ‬يعتبرون‭ ‬من‭ ‬الخريجين‭ ‬المتميزين‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬العمل،‭ ‬والكلية‭ ‬في‭ ‬سعي‭ ‬دائم‭ ‬لتطوير‭ ‬أداء‭ ‬خريجيها‭ ‬وتزويدهم‭ ‬بمهارات‭ ‬ومعارف‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬صقل‭ ‬معارفهم‭ ‬ومهاراتهم،‭ ‬بحيث‭ ‬يصبحون‭ ‬مؤهلين‭ ‬بما‭ ‬يحتاجه‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭ ‬والاقتصاد‭ ‬والعلوم‭ ‬المالية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭.‬
ومن‭ ‬ضمن‭ ‬أهم‭ ‬أهداف‭ ‬الكلية‭ ‬النهوض‭ ‬بمستويات‭ ‬الإنتاج‭ ‬البحثي‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬في‭ ‬الكلية،‭ ‬وتوجيههم‭ ‬نحو‭ ‬الإبداع‭ ‬والابتكار‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬يعتبر‭ ‬أحد‭ ‬المعايير‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬عليها‭ ‬عملية‭ ‬تقييم‭ ‬الكليات‭ ‬والجامعات،‭ ‬وقد‭ ‬حققت‭ ‬الكلية‭ ‬تقدمًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬البحثي،‭ ‬وكان‭ ‬لها‭ ‬دورً‭ ‬بارز‭ ‬وحيوي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الأنشطة‭ ‬البحثية‭ ‬المتميزة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬كليات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭.‬
الكلية‭ ‬تسعى‭ ‬جاهدة‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬الموارد‭ ‬للدفع‭ ‬بعجلة‭ ‬الأنشطة‭ ‬البحثية‭ ‬نحو‭ ‬الإبداع‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬تعاون‭ ‬ومعرفة‭ ‬احتياجات‭ ‬بعض‭ ‬المؤسسات،‭ ‬ويقوم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بالكلية‭ ‬بأبحاث‭ ‬علمية‭ ‬تخدم‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات،‭ ‬متمنيًا‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬مستقبلاً‭ ‬بتزود‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بالدعم‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬البيانات‭ ‬أو‭ ‬الاشتراك‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬قواعد‭ ‬البيانات‭.‬
وأود‭ ‬أن‭ ‬أضيف‭ ‬بأن‭ ‬الكلية‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬لجانها‭ ‬العلمية‭ ‬ووحدة‭ ‬صيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الدولي‭ ‬تسعى‭ ‬جاهدة‭ ‬لاستكمال‭ ‬استيفاء‭ ‬متطلبات‭ ‬تجديد‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬لبرامجها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬البكالوريوس‭ ‬والماجستير‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجمعية‭ ‬الدولية‭ ‬لكليات‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬AACSB،‭ ‬لتستمر‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬مكانتها‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المرموقة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعليم‭ ‬الإداري‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭.‬
وأنتهز‭ ‬هذه‭ ‬الفرصة‭ ‬لأشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أهم‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬تطالب‭ ‬بها‭ ‬الكلية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي،‭ ‬لدعم‭ ‬انطلاقتها‭ ‬نحو‭ ‬التقدم‭ ‬والتطوير،‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬طلب‭ ‬زيادة‭ ‬المخصصات‭ ‬المالية‭ ‬لميزانية‭ ‬الكلية‭ ‬في‭ ‬البنود‭ ‬التالية‭:-‬
أولاً‭: ‬ميزانية‭ ‬الإيفاد‭ ‬في‭ ‬المهمات‭ ‬العلمية‭:-‬
وذلك‭ ‬لفتح‭ ‬المجال‭ ‬وتوفير‭ ‬الفرص‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬المؤتمرات‭ ‬والملتقيات‭ ‬العلمية‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬الجامعات‭ ‬الدولية‭ ‬ومؤسسات‭ ‬البحث‭ ‬العالمية،‭ ‬لتعزيز‭ ‬فرص‭ ‬الالتقاء‭ ‬المباشر‭ ‬مع‭ ‬الباحثين‭ ‬العالميين،‭ ‬للاطلاع‭ ‬على‭ ‬أحدث‭ ‬الآراء‭ ‬والتقارير‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬التخصص،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬جلسات‭ ‬النقاش،‭ ‬بما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬الخبرات‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والبحثية‭ ‬وأطر‭ ‬المعرفة‭ ‬لدى‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬الأكاديمية‭.‬
ثانيًا‭: ‬ميزانية‭ ‬صيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭:-‬
لاستيفاء‭ ‬المتطلبات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتجديد‭ ‬الاعتماد،‭ ‬وتغطية‭ ‬كافة‭ ‬تكاليف‭ ‬ملف‭ ‬الصيانة‭ ‬للاعتماد‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الدولي،‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬تقديم‭ ‬التقارير‭ ‬المطلوبة‭ ‬لمنظمة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المحدد‭ ‬دون‭ ‬تأخير‭.  ‬
 
نحتاج‭ ‬لزيادة‭ ‬المخصصات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬الإيفاد‭ ‬بالمهمات‭ ‬العلمية‭ ‬وصيانة‭ ‬الاعتماد‭ ‬الأكاديمي
‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬تسعى‭ ‬جهات‭ ‬الأعمال‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬أفضل‭ ‬السبل‭ ‬لتطوير‭ ‬قدراتها‭ ‬البشرية‭ ‬
الدراسات‭ ‬العليا
 
قال‭ ‬د‭.‬الهاجري‭ ‬إن‭ ‬الكلية‭ ‬تهتم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬بتقديم‭ ‬برامج‭ ‬للدراسات‭ ‬العليا‭ ‬لتغطية‭ ‬التخصصات‭ ‬العلمية‭ ‬للكلية،‭ ‬حيث‭ ‬تقوم‭ ‬الكلية‭ ‬حاليًا‭ ‬بتقديم‭ ‬برامج‭ ‬الماجستير‭ ‬التالية‭:-‬
•‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬MBA‭.‬
•‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬المحاسبة‭.‬
•‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭.‬
•‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬التمويل‭.‬
بالإضافة‭ ‬إلى‭:-‬
•‭ ‬برنامج‭ ‬الدبلوم‭ ‬العالي‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭.‬
•‭ ‬برنامج‭ ‬الدبلوم‭ ‬العالي‭ ‬في‭ ‬التمويل‭ ‬الإسلامي‭ (‬الدرجة‭ ‬المشتركة‭) ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬كلية‭ ‬الشريعة‭ ‬والدراسات‭ ‬الإسلامية‭.‬
والكلية‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬برنامج‭ ‬دراسات‭ ‬عليا‭ ‬لدرجة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭.‬
برنامج‭ ‬رعاية‭ ‬الموهوبين
 
أكد‭ ‬د‭.‬الهاجري‭ ‬أن‭ ‬برنامج‭ ‬رعاية‭ ‬الموهوبين‭ ‬بالكلية‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬تمكين‭ ‬الطالب‭ ‬الموهوب‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬موهبته‭ ‬ويبدع‭ ‬فيها‭ ‬بدوافعه‭ ‬وإرادته‭ ‬ويفخر‭ ‬بأدائه‭ ‬المتميز‭ ‬أمام‭ ‬الجميع‭ ‬ويتطلع‭ ‬البرنامج‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬التالية‭:-‬
‭-‬استقطاب‭ ‬الطالب‭ ‬الموهوب‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مجالات‭ ‬النشاط‭ ‬الإنساني‭ (‬ثقافيًا،‭ ‬فكريًا،‭ ‬أدبيًا‭ ‬،‭ ‬فنيًا‭ ‬،‭ ‬رياضيًا‭ ‬،‭ ‬واجتماعيا‭).‬
‭- ‬ترسيخ‭ ‬فكرة‭ ‬اعتزاز‭ ‬الموهوب‭ ‬بموهبته‭ ‬فهي‭ ‬هبة‭ ‬تميز‭ ‬بها‭ ‬عن‭ ‬غيره‭ ‬من‭ ‬الأفراد‭.‬
‭- ‬تعزيز‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس‭ ‬لدى‭ ‬الموهوب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تشجيعه‭ ‬على‭ ‬إبراز‭ ‬موهبته‭ ‬داخل‭ ‬محيط‭ ‬مجتمعه‭ ‬الطلابي‭ ‬فالموهوب‭ ‬يملك‭ ‬تميزًا‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬موهبته‭.‬
‭- ‬تعزيز‭ ‬الانتماء‭ ‬الجامعي‭ ‬والوطني‭ ‬لدى‭ ‬الطالب‭ ‬الموهوب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مساعدته‭ ‬على‭ ‬إظهار‭ ‬إمكانياته‭ ‬الكامنة‭.‬
‭- ‬تفعيل‭ ‬تواصل‭ ‬الموهوب‭ ‬مع‭ ‬أفراد‭ ‬مجتمعه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬مسابقات‭ ‬ولقاءات‭ ‬شبابية‭ ‬داخل‭ ‬الكلية‭.‬
‭- ‬تشجيع‭ ‬الطلبة‭ ‬الآخرين‭ ‬على‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬خبرة‭ ‬الموهوب‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬موهبته‭.‬
‭- ‬توجيه‭ ‬الإعلام‭ ‬نحو‭ ‬الطالب‭ ‬الموهوب‭ ‬لإبراز‭ ‬موهبته‭ ‬التي‭ ‬تعتز‭ ‬بها‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإدارية‭.‬
 

الكاتب : المجلة  ||  عدد الزوار : (230)  ||  طباعة الموضوع

   
 

 

الصفحة الرئيسية
جامعيات
آراء جامعية
آراء وأفكار طلابية
آراء وأفكار طلابية
ارشاد أكاديمي
خدمة المجتمع
الشعر الشعبي
الرياضية
الاتصال بنا


 
 

يشاهد الموقع الان كل من:

228

United States

43

unknown

2

United Kingdom

1

France

 المتواجدون الان:(274) مشاهد

مجموع الزوار الكلي (25598578) مشاهد