الحوكمة والعولمة”

نجد في الوقت الحاضر الكثير من الكلمات العربيّة الجديدة والّتي هي حصيلة الاشتقاق اللغوي وتقابل في معناها كلمات حديثة الاستعمال في اللغة الإنجليزيّة أو الفرنسيّة.
ويأتي هذا الاشتقاق نتيجة للضرورة لتغطية الاستعمالات المتزايدة في الحياة اليوميّة المعاصرة والّتي لم تكن موجودةً في الماضي.


ومن الأمثلة الّتي نراها في الصحف اليوميّة وفي وسائل التواصل الاجتماعي كلمة العولمة وهي تقابل بالإنجليزيّة globalization   وبالفرنسيّة mondialisation  وتعني جعل الشيء عالمياً أو جعل الشيء دولي الانتشار في مداه أو تطبيقه.
وهي أيضاً العملية التي تقوم من خلالها المؤسسات بالتوسّع التجاري وفيها تكون العولمة عملية اقتصادية في المقام الأول ، وقد تعني أحياناً جوانب سياسيّة أو اجتماعية أوثقافية وهكذا.
ويبدو هذا الاشتقاق اللغوي من كلمة العالَم أو العالميّة مناسباً لنقل المعنى المُراد وخاصّة أنّه يتوافق مع الاشتقاق الّذي استُعمل في اللغات الأجنبيّة وهو يدلّ على نشاط فاعل لكلمة عالَم .
أمّا الكلمة الثانية الّتي لفتت نظري لدى قراءة إحدى الصحف اليوميّة في الكويت فهي الحوكمة ولم يخطر لي في الوهلة الأولى معنى لهذه الكلمة ككلمة العولمة وبعد البحث والتنقيب تبيّن لي أنّها كلمة مختصّة في حقل إدارة الشركات وتقابل بالإنجليزيّة  corporate governance ولا مجال لي في هذا الموضع الخوض في هذا الموضوع بالتفصيل وإنّما أشير إلى كتيّب صادر عن غرفة أبو ظبي التجاريّة بعنوان: أساسيّات الحوكمة: مصطلحات ومفاهيم وهو من سلسلة النشرات التثقيفيّة لمركز أبو ظبي للحوكمة. وكما عهدناه من أشقّائنا في الإمارات فالكتيّب قابل للتنزيل بالمجان من الانترنت.

 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت