الأنصاري:تفعيل التدريب الإلكتروني لأساتذة الجامعة والطلبة مجاناً

أكد خلال افتتاحه مؤتمر “علوم وهندسة الحاسوب” تطوير استخدام التكنولوجيا
الجامعة وضعت الحكومة الإلكترونية وأمن المعلومات ضمن مجالات الأولويات البحثية
عبد البر: 55 ورقة علمية وبحثية وورش عمل تقام خلال المؤتمر


أكد مدير جامعة الكويت أ.د.حسين الأنصاري، الأحد الماضي، أن العالم يشهد تطورات غير مسبوقة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أصبح لها دور فاعل وجزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، هذا الأمر ضاعف من مسؤولية الجامعة، خصوصا كلية علوم وهندسة الحاسوب في إعداد وتأهيل الدارسين للتعامل مع هذه التحديات والتطورات المتسارعة، وذلك عن طريق وضع البرامج الأكاديمية المناسبة وتحديثها بصفة مستمرة.
جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر العالمي الثاني لعلوم وهندسة الحاسوب، بحضور عدد من الأساتذة وعمداء الكليات والمختصين.
وقال الأنصاري أنه كجزء من التزام الجامعة الدائم في تطوير المهارات الخاصة لأفرادها فقد تم تفعيل نظام التدريب الالكتروني، الذي يتيح للطلبة والمجتمع الأكاديمي حضور مئات الدورات الالكترونية مجانا دون التقيد بوقت معين، حيث يمكن للمتدرب الحصول على شهادات تقنية من 9 شركات كمبيوتر أساسية منها «أوراكل» و«مايكروسوفت» و«سيسكو» و«سيكيوريتي» و«آي تي».
وأشار إلى أن الجامعة وضعت موضوعات الحكومة الالكترونية وأمن المعلومات ضمن مجالات الأولويات البحثية، إلى جانب المجال البحثي، فقد حرصت الجامعة على تعزيز دور التكنولوجيا في التعليم ومواكبة التطورات، وتم إدراج مشروع «تطوير منظومة متكاملة لاستخدام التكنولوجيا في التعليم» ضمن خطة الجامعة الاستراتيجية، مضيفا “اننا في جامعة الكويت ندرك تماما حجم وتأثير هذه التحولات، والإمكانات غير المسبوقة التي ستوفرها الحواسيب والشبكات الإلكترونية وبرامج الذكاء الصناعي في السنوات المقبلة، لميكنة العمليات والوظائف وتوفير الأمن السيبراني للنظم والشبكات بما يزيد من كفاءة وفعالية الأداء في المؤسسات”.
وأكد على أهمية هذه المؤتمرات والأنشطة وأثرها الفعال على تطوير مستوى التعليم والبحث العلمي والأداء في المؤسسات المرتبطة بصناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، بما يدعم توجهات الدولة نحو بناء وتعزيز الاقتصاد المعرفي المنشود، مبيناً أنه من هذا المنطلق حرصت الجامعة أن يكون هذا المؤتمر منتدى عالمي تلتقي فيه هذه الكوكبة المتميزة من الأكاديميين والباحثين والمتخصصين وخبراء ومطوري نظم المعلومات وعلوم الحاسوب، وذلك بهدف عرض ومناقشة الأبحاث والتطبيقات الحديثة ولتبادل الخبرات والتجارب ووجهات النظر الفنية وآخر المستجدات في مجموعة متنوعة من التطبيقات الحيوية في مختلف المجالات.
وأشار إلى أن الموضوعات والقضايا التي ستتم مناقشتها في هذا المؤتمر تلامس اهتماما كبيرا في الوقت الراهن مثل أمن المعلومات الأمن السيبراني والمدن الذكية وتطوير البرمجيات والمعالجة التلقائية للغات من خلال تعلم الآلة، بالإضافة إلى التطبيقات التكنولوجية في مجالات المعلومات الصحية والطاقة والخدمات، آملا أن يحقق المؤتمر النتائج المرجوة والتوصل إلى أفضل التوصيات.
من جهته، أوضح رئيس المؤتمر القائم بأعمال عميد كلية علوم وهندسة الحاسوب بجامعة الكويت د.مصطفى عبدالبر إلى أن المؤتمر يقدم فرصة للمختصين والأكاديميين للتعرف على الأفكار والمعلومات الجديدة في مجال نظم المعلومات للاستفادة منها في الكويت.
وقال: “قمنا بدعوة 7 من أبرز الباحثين حول العالم إضافة إلى ذلك استقبلت اللجنة العلمية للمؤتمر 88 ورقة بحث، تم قبول 36 ورقة علمية إلى جانب تسعة ملاصق علمية إضافة إلى 10 أوراق علمية مقدمة من برنامج التبادل الطلابي، وبذلك يكون الإجمالي 55 ورقة علمية وبحثية إضافة إلى ورش العمل التي ستعقد خلال المؤتمر في مجالات مختلفة كالصناعات النفطية واستخدام نظم المعلومات في تشغيلها وفي مجال المعلوماتية الصحية».
وشكر عبدالبر الجهات الراعية للمؤتمر متمثلة في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي (KFAS) وجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات بالكويت (IEEE) والخطوط الجوية الكويتية والجامعة العربية المفتوحة.
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت