د.المكيمي: تطوير التعاون الثقافي والتعليمي بين جامعة الكويت وجامعات أوكرانيا

“‭ ‬الاجتماعية”‭ ‬نظمت‭ ‬ندوة‭ ‬“‭ ‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬“
تولكاش‭:‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬قوية‭ ‬ومتينة‭ ‬سياسيا‭ ‬واقتصاديا‭ ‬وتجاريا‭ ‬وثقافيا
نظمت‭ ‬وحدة‭ ‬الدراسات‭ ‬الأوروبية‭ ‬الخليجية‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬ندوة‭ ‬بعنوان‭ ‬“‭ ‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬“‭ ‬والتي‭ ‬ترأستها‭ ‬د‭.‬هيلة‭ ‬المكيمي‭ ‬وحاضر‭ ‬فيها‭ ‬سفير‭ ‬أوكرانيا‭ ‬لدى‭ ‬البلاد‭ ‬فلاديمير‭ ‬تولكاش‭.‬
 


وقالت‭ ‬رئيسة‭ ‬وحدة‭ ‬الدراسات‭ ‬الأوروبية‭ ‬الخليجية‭ ‬بالجامعة‭ ‬د‭.‬هيلة‭ ‬المكيمي‭ ‬إن‭ ‬وحدة‭ ‬الدراسات‭ ‬الأوروبية‭ ‬الخليجية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬عقدت‭ ‬هذه‭ ‬الندوة‭ ‬لتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬العلاقات‭ ‬الأوكرانية‭ ‬الكويتية‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬الثقافي‭ ‬للوحدة‭ ‬لافتة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الندوة‭ ‬شهدت‭ ‬حضور‭ ‬طلابي‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬طلبة‭ ‬قسم‭ ‬العلوم‭ ‬السياسية‭.‬
وأشارت‭ ‬المكيمي‭ ‬إلى‭ ‬تميز‭ ‬العلاقات‭ ‬الأوكرانية‭ ‬الكويتية‭ ‬والتي‭ ‬انطلقت‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1993‭ ‬مشيدة‭ ‬بمتانة‭ ‬تلك‭ ‬العلاقات‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬المستويات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاستراتيجية،‭ ‬مبينة‭ ‬أنهم‭ ‬حالياً‭ ‬يسعون‭ ‬إلى‭ ‬تطوير‭ ‬التعاون‭ ‬الثقافي‭ ‬والتعليمي‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الجامعة‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجامعات‭ ‬المتميزة‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬وقد‭ ‬قامت‭ ‬الحكومة‭ ‬الكويتية‭ ‬بتوقيع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬بروتوكولات‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬أوكرانيا‭.‬
وذكرت‭ ‬أن‭ ‬اوكرانيا‭ ‬كدولة‭ ‬تقع‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬قوى‭ ‬كبرى‭ ‬متمثلة‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬وتتنازعها‭ ‬كلا‭ ‬الطرفين‭ ‬لافتة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أوكرانيا‭ ‬منقسمة‭ ‬بين‭ ‬ثقافة‭ ‬الشرق‭ ‬والغرب،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الكويت‭ ‬أيضا‭ ‬محاطة‭ ‬بدول‭ ‬كبرى‭ ‬وبالتالي‭ ‬لديها‭ ‬سياسة‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التوازن‭ ‬وإقامة‭ ‬الحلول‭ ‬التوفيقية‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الدول‭ ‬ولذلك‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬النوع من‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬تمر‭ ‬بنفس‭ ‬التجارب‭ ‬هو‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬ويستفيد‭ ‬منها‭ ‬الطلبة‭ ‬الذين‭ ‬سيكونون‭ ‬دبلوماسيين‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭.‬
وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬متصل‭ ‬تحدثت‭ ‬المكيمي‭ ‬عن‭ ‬العلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بين‭ ‬الكويت‭ ‬وأوكرانيا‭ ‬لافتة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أوكرانيا‭ ‬بلد‭ ‬متميزة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصناعة‭ ‬والطيران‭ ‬والصناعات‭ ‬الثقيلة‭ ‬والنقل‭ ‬والمواصلات‭ ‬وتعتبر‭ ‬بلد‭ ‬صناعي‭ ‬من‭ ‬الدرجة‭ ‬الأولى‭ ‬ويطمح‭ ‬الأوكرانيون‭ ‬لزيادة‭ ‬نسبة‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬والصناعي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬مع‭ ‬الكويت،‭ ‬كما‭ ‬أننا‭ ‬نسعى‭ ‬أيضا‭ ‬لتطوير‭ ‬العلاقات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العلاقات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والثقافية‭ ‬والتعليمية‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬القريب‭.‬
من‭ ‬جهته،‭ ‬أكد‭ ‬سفير‭ ‬أوكرانيا‭ ‬لدى‭ ‬البلاد‭ ‬فلاديمير‭ ‬تولكاش‭ ‬قوة‭ ‬ومتانة‭ ‬العلاقات‭ ‬الكويتية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المجالات‭ ‬السياسية‭ ‬والدبلوماسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والتجارية‭ ‬والثقافية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المجالات‭ ‬والتي‭ ‬بدأت‭ ‬عام‭ ‬1993،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬السفارة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬افتتحت‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬عام‭ ‬1997‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬قام‭ ‬الكويت‭ ‬بافتتاح‭ ‬سفارتها‭ ‬في‭ ‬اوكرانيا‭ ‬عام‭ ‬2003‭.‬
وتحدث‭ ‬تولكاش‭ ‬عن‭ ‬كارثة‭ ‬تشيرنوبيل‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬في‭ ‬مفاعل‭ ‬تشيرنوبيل‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬عام‭ ‬1986‭  ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬كانت‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬قامت‭ ‬بمنح‭ ‬منظمة‭ ‬مختصة‭ ‬لمعالجة‭ ‬تلك‭ ‬الكارثة‭ ‬النووية‭ ‬مبلغ‭ ‬14‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭.‬
وأشار‭ ‬تولكاش‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2003‭ ‬مع‭ ‬إسقاط‭ ‬نظام‭ ‬صدام‭ ‬حسين‭ ‬حرصت‭ ‬أوكرانيا‭ ‬على‭ ‬إرسال‭ ‬جنود‭ ‬من‭ ‬أوكرانيا‭ ‬إلى‭ ‬الكويت‭ ‬تحسبا‭ ‬لأي‭ ‬هجوم‭ ‬كيميائي‭ ‬من‭ ‬النظام‭ ‬العراقي،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تشابها‭ ‬كبيرا‭ ‬بين‭ ‬السياسة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬والكويتية‭ ‬لاسيما‭ ‬وأن‭ ‬الدولتين‭ ‬محاطتان‭ ‬بدول‭ ‬كبرى‭ ‬لذا‭ ‬فكلا‭ ‬الدولتين‭ ‬تتميز‭ ‬سياستهم‭ ‬بالتوازن‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬القوى‭ ‬الدولية،‭ ‬ومن‭ ‬الناحية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الصندوق‭ ‬الكويتي‭ ‬للتنمية‭ ‬لديه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬التنموية‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭.‬

 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت