مدير‭ ‬الجامعة‭: ‬‮«‬التربية‮»‬‭ ‬بيت‭ ‬خبرة‭ ‬يخرّج‭ ‬أجيال‭ ‬المستقبل

 افتتح‭  ‬مؤتمر‭ ‬الكويت‭ ‬الدولي‭ ‬العلمي‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬والتخطيط‭ ‬التربوي

د‭.‬العمر‭: ‬المؤتمر‭ ‬يناقش‭ ‬11‭ ‬محوراً‭ ‬أهمها‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية‭ ‬والإدارة‭ ‬التعليمية‭ ‬والإدارة‭ ‬المدرسية‭ ‬
أكد‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة‭ ‬أ‭. ‬د‭.‬حسين‭ ‬الأنصاري،‭ ‬أن‭ ‬كلية‭ ‬التربية‭ ‬هي‭ ‬بيت‭ ‬خبرة‭ ‬يزخر‭ ‬بالكفاءات‭ ‬التي‭ ‬تخرّج‭ ‬أجيال‭ ‬المستقبل،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية‭ ‬بمختلف‭ ‬تخصصاتها‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬أولوية‭ ‬التخصصات‭ ‬التربوية،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬القيادة‭ ‬العلمية‭ ‬السليمة‭ ‬التي‭ ‬بدورها‭ ‬تقي‭ ‬مهنة‭ ‬التعليم‭ ‬من‭ ‬العشوائية،‭ ‬لأنها‭ ‬تنطلق‭ ‬من‭ ‬قواعد‭ ‬وركائز‭ ‬علمية،‭ ‬فهي‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬بناء‭ ‬علمي،‭ ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬دليل‭ ‬لإدارة‭ ‬نظام‭ ‬التربية‭ ‬وإدارة‭ ‬المدرسة‭ ‬والصف‭.‬

 جاء‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬تنظيم‭ ‬الكلية‭ ‬مؤتمر‭ ‬الكويت‭ ‬الدولي‭ ‬العلمي‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬والتخطيط‭ ‬التربوي،‭ ‬برعاية‭ ‬وحضور‭ ‬د‭. ‬الأنصاري‭ ‬في‭ ‬فندق‭ ‬سيمفوني‭- ‬السالمية‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬يعتبر‭ ‬فرصة‭ ‬للقاء‭ ‬المختصين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية‭ ‬لمناقشة‭ ‬القضايا‭ ‬البارزة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية‭ ‬لما‭ ‬يتناوله‭ ‬المؤتمر‭ ‬من‭ ‬تنوع‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬موضوعاته‭.‬
‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬هو‭ ‬تفعيل‭ ‬حضور‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬العلمي‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬المستويات‭ ‬العلمية‭ ‬والإقليمية‭ ‬والدولية،‭ ‬مبيناً‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬جاء‭ ‬ليرفد‭ ‬الميدان‭ ‬التربوي‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬موضوعات‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية‭ ‬العامة‭.‬
من‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬عميد‭ ‬“التربية”،‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬بدر‭ ‬العمر،‭ ‬إن‭ ‬محاور‭ ‬المؤتمر‭ ‬تؤكد‭ ‬مدى‭ ‬حرص‭ ‬الكلية‭ ‬على‭ ‬مواكبة‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬سيناقش‭ ‬11‭ ‬محوراً‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬يومين‭ ‬أهمها‭ ‬الإدارة‭ ‬التربوية‭ ‬والإدارة‭ ‬التعليمية‭ ‬والإدارة‭ ‬المدرسية‭ ‬واقتصاديات‭ ‬التعليم‭ ‬والسلوك‭ ‬التنظيمي‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬التعليمية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬القانون‭ ‬التربوي‭ ‬ودور‭ ‬الإدارة‭ ‬والتخطيط‭ ‬التربوي‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬التربية‭ ‬الخاصة‭.‬
من‭ ‬جهته‭ ‬تقدم‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬الإدارة‭ ‬والتخطيط‭ ‬التربوي‭ ‬بالجامعة‭ ‬أ‭.‬د‭.‬عبدالمحسن‭ ‬القحطاني‭ ‬بالشكر‭ ‬إلى‭ ‬الباحثين‭ ‬والعلماء‭ ‬المشاركين‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬اهتمامهم‭ ‬وحرصهم‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬فعاليات‭ ‬المؤتمر،‭ ‬مبيناً‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬يترجم‭ ‬رسالة‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬تكثيف‭ ‬حضورها‭ ‬العلمي‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬منصبة‭ ‬لاستقطاب‭ ‬الباحثين‭ ‬والعلماء،‭ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬بأن‭ ‬يصيغ‭ ‬المشاركين‭ ‬توصيات‭ ‬ونتائج‭ ‬تعمد‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬الميداني‭ ‬التربوي‭.‬


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت