د‭.‬الأنصاري‭ ‬لخريجي‭ ‬ماجستير‭ ‬المعلومات‭: ‬مواصلة‭ ‬طلب‭ ‬العلم‭ ‬لاكتساب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخبرات

 د‭.‬الديحاني‭: ‬تخصصات‭ ‬علوم‭ ‬البيانات‭ ‬والمعلومات‭ ‬والمعرفة‭ ‬تحتل‭ ‬مراتب‭ ‬مرتفعة‭ ‬في‭ ‬سلم‭ ‬الوظائف‭ ‬الأكثر‭ ‬طلبا‭ ‬في‭ ‬المستقبل

أكد‭ ‬في‭ ‬احتفال‭ ‬‮«‬الاجتماعية‮»‬‭ ‬بهم‭ ‬انهم‭ ‬أمام‭ ‬تحد‭ ‬جديد‭ ‬ومسؤولية‭ ‬أكبر‭ ‬بتغيير‭ ‬اسم‭ ‬القسم‭ ‬والبرنامج
أكد‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة‭ ‬أ‭.‬د‭.‬حسين‭ ‬الأنصاري‭ ‬أن‭ ‬دورخريجي‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬مهم‭ ‬جدا‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬النهوض‭ ‬بقطاع‭ ‬المعلومات‭ ‬وصناعة‭ ‬المعرفة‭ ‬وتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬معلومات‭ ‬بأحدث‭ ‬الأساليب‭ ‬العلمية‭ ‬والتكنولوجية‭.‬
جاء‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬تخرج‭ ‬طلبة‭ ‬الماجستير‭ ‬لقسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬بحضور‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أ‭.‬د‭.‬حمود‭ ‬القشعان،‭ ‬ورئيس‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬أ‭.‬د‭.‬سلطان‭ ‬الديحاني،‭ ‬ومدير‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬أ‭.‬د‭.‬عبدالستار‭ ‬شودري،‭ ‬والطلبة‭ ‬الخريجين‭.‬

 
وهنأ‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬الأنصاري‭ ‬الخريجين‭ ‬والخريجات‭ ‬المحتفى‭ ‬بهم‭ ‬وذويهم‭ ‬وبارك‭ ‬لهم‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬العلمي‭ ‬المتميز‭ ‬وذلك‭ ‬بحصولكم‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬الماجستير‭ ‬تقديرا‭ ‬لما‭ ‬بذلوه‭ ‬من‭ ‬جهد‭ ‬متواصل‭ ‬وعمل‭ ‬دؤوب‭ ‬في‭ ‬تحصيل‭ ‬العلم‭ ‬والمعرفة‭.‬
كما‭ ‬شكر‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬والهيئة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬المساندة‭ . ‬
‭     ‬وقال‭ ‬أ‭.‬د‭.‬الأنصاري‭ : ‬‮«‬‭ ‬أعزائي‭ ‬الخريجات‭ ‬والخريجين‭ ‬ها‭ ‬أنتم‭ ‬اليوم‭ ‬تقطفون‭ ‬ثمار‭ ‬جدكم‭ ‬واجتهادكم‭ ‬ومثابرتكم‭ ‬بعد‭ ‬مشوار‭ ‬مليء‭ ‬بالتحديات،‭ ‬وإن‭ ‬الجامعة‭ ‬لتفخر‭ ‬بتخرجكم‭ ‬وحصولكم‭ ‬على‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات،‭ ‬وشعرت‭ ‬بالسعادة‭ ‬عندما‭ ‬لاحظت‭ ‬مشاركة‭ ‬طلبة‭ ‬البرنامج‭ ‬في‭ ‬الأنشطة‭ ‬المعلوماتية‭ ‬والمؤتمرات‭ ‬العلمية‭ ‬الإقليمية‭ ‬والعالمية‭ ‬وكذلك‭ ‬مشاركتهم‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬الملصق‭ ‬العلمي‭ ‬الذي‭ ‬تنظمه‭ ‬الجامعة‭ ‬ونشر‭ ‬الأوراق‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬المجلات‭ ‬العالمية،‭ ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬دوركم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬هام‭ ‬ومؤثر‭ ‬كأخصائيي‭ ‬معلومات،‭ ‬فأوصيكم‭ ‬بمواصلة‭ ‬طلب‭ ‬العلم‭ ‬لاكتساب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخبرات‭ ‬المهنية‭ ‬والمعرفية‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬النهوض‭ ‬بقطاع‭ ‬المعلومات‭ ‬وصناعة‭ ‬المعرفة‭ ‬وتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬معلومات‭ ‬بأحدث‭ ‬الأساليب‭ ‬العلمية‭ ‬والتكنولوجية،‭ ‬وأنتم‭ ‬أمام‭ ‬تحد‭ ‬جديد‭ ‬بتغيير‭ ‬اسم‭ ‬القسم‭ ‬والبرنامج‭ ‬مما‭ ‬يعطي‭ ‬هوية‭ ‬وصورة‭ ‬جديدة‭ ‬للخريج‭ ‬والقسم‭ ‬ومسؤولية‭ ‬أكبر‭ ‬وتحد‭ ‬جديد‭ ‬للقسم‭ ‬أو‭ ‬الجامعة‮»‬‭.‬
‭    ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬سلطان‭ ‬الديحاني‭ : ‬‮«‬‭ ‬بداية‭ ‬نقول‭ ‬لطلبتنا‭ ‬الخريجين‭ ‬أنكم‭ ‬اليوم‭ ‬تودعون‭ ‬تخصصا‭ ‬تلقيتم‭ ‬خلاله‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المعارف‭ ‬والمهارات‭ ‬المعلوماتية‭ ‬الحديثة‭ ‬إلا‭ ‬أنكم‭ ‬تستقبلون‭ ‬الحياة‭ ‬العملية‭ ‬وتوظفون‭ ‬فيها‭ ‬ما‭ ‬تعلمتم‭ ‬وتساهمون‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬الكويت‭ ‬الغالية‮»‬،‭ ‬مضيفا‭ ‬إن‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬تأهيل‭ ‬الخريجين‭ ‬للامتلاك‭ ‬أهم‭ ‬المهارات‭ ‬العلمية‭ ‬والعملية‭ ‬اللازمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.‬
واشار‭ ‬د‭.‬الديحاني‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬تخصصات‭ ‬علوم‭ ‬البيانات‭ ‬والمعلومات‭ ‬والمعرفة‭ ‬تحتل‭ ‬مراتب‭ ‬مرتفعة‭ ‬في‭ ‬سلم‭ ‬الوظائف‭ ‬الأكثر‭ ‬طلبا‭ ‬في‭ ‬المستقبل،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬جعل‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬يعي‭ ‬أهمية‭ ‬التخطيط‭ ‬لمواكبة‭ ‬هذا‭ ‬المستقبل‭ ‬والاستعداد‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التحديث‭ ‬المستمر‭ ‬لصحائف‭ ‬التخرج‭ ‬والمناهج‭ ‬التي‭ ‬تدرس‭ ‬للطلبة،‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬الأثر‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬المقررات‭ ‬التي‭ ‬يطرحها‭ ‬القسم‭ ‬والزيادة‭ ‬الكبيرة‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الطلبة‭ ‬المسجلين‭ ‬في‭ ‬التخصص‭ ‬المساند‭ ‬في‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات،‭ ‬ويؤكد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬خطط‭ ‬القسم‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬إقرار‭ ‬برامج‭ ‬البكالوريوس‭ ‬والدكتوراه‮»‬‭. ‬
‭     ‬وأكد‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬الديحاني‭ ‬أن‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬يهتم‭ ‬بقيم‭ ‬التميز‭ ‬والإبداع‭ ‬التي‭ ‬تتبناها‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تطبيق‭ ‬هذه‭ ‬القيم‭ ‬علميا‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الكلية‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬التدريسي‭ ‬وفق‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬كل‭ ‬فصل‭ ‬مركز‭ ‬التقييم‭ ‬والقياس‭ ‬بالجامعة‭.‬
بدوره،‭ ‬أعرب‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬عبدالستار‭ ‬شودري‭ ‬عن‭ ‬سعادته‭ ‬الغامرة‭ ‬بتكريم‭ ‬كوكبة‭ ‬من‭ ‬خرجي‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬المتميزين،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬وأهمية‭ ‬تخصص‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬ودولة‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬توظيف‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تلقيه‭ ‬خلال‭ ‬دراسة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬والاستفادة‭ ‬منه‭ ‬بما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬ازدهار‭ ‬وتطور‭ ‬المجتمع‭ ‬والدولة‭. ‬
عوامل‭ ‬التفوق
‭      ‬وألقت‭ ‬الخريجة‭ ‬دانة‭ ‬العظم‭ ‬كلمة‭ ‬الخريجين‭ ‬ذكرت‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬أهم‭ ‬عوامل‭ ‬التفوق‭ ‬هي‭ ‬المثابرة‭ ‬والجد‭ ‬والاجتهاد،‭ ‬ودور‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬الطلبة‭ ‬دوما‭ ‬فيما‭ ‬يحتاجونه‭ ‬من‭ ‬معرفة‭ ‬وعلم،‭ ‬وتعاون‭ ‬المثمر‭ ‬فيما‭ ‬بين‭ ‬طلبة‭ ‬القسم‭ ‬وأعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬التدريسية،‭ ‬وكيفية‭ ‬استثمار‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تلقيه‭ ‬من‭ ‬علم‭ ‬خلال‭ ‬رحلة‭ ‬الدراسة‭ ‬في‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬،‭ ‬بما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬رفعة‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬خفاقة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬ميادين‭ ‬العلم‭ ‬والمعرفة‭.‬
 
تكريم
 
قام‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬حمود‭ ‬القشعان‭ ‬وأ‭.‬د‭. ‬سلطان‭ ‬الديحاني‭ ‬وأ‭.‬د‭. ‬عبدالستار‭ ‬شودي‭ ‬بتكريم‭ ‬مدير‭ ‬الجامعة‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬حسين‭ ‬أحمد‭ ‬الأنصاري‭ ‬على‭ ‬رعايته‭ ‬وحضوره‭ ‬لهذه‭ ‬الحفل‭. ‬
‭      ‬كما‭ ‬تم‭ ‬تكريم‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬السابق‭  ‬أ‭.‬د‭. ‬سجاد‭ ‬الرحمن‭ ‬لجهود‭ ‬الحثيثة‭ ‬في‭ ‬الارتقاء‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬الماجستير‭ ‬وإنجاز‭ ‬مقترح‭ ‬برنامج‭ ‬الدكتوراه،‭ ‬وتكريم‭ ‬جائزة‭ ‬التدريس‭ ‬المتميز‭ ‬د‭. ‬هشام‭ ‬السرحان‭ ‬لجهوده‭ ‬في‭ ‬القسم‭ ‬والكلية‭ ‬والجامعة‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬الثقافة‭ ‬المعلوماتية‭ ‬ومهارات‭ ‬استخدام‭ ‬تطبيقات‭ ( ‬Google‭ ) ‬في‭ ‬التعليم،‭ ‬وتكريم‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬لحصولهم‭ ‬على‭ ‬الترقية‭ ‬الأكاديمية‭ ‬وهم‭ : (‬أ‭.‬د‭. ‬سلطان‭ ‬الديحاني‭ ‬–‭ ‬د‭. ‬سهى‭ ‬العوضي‭ ‬–‭ ‬د‭. ‬بيبي‭ ‬العجمي‭ )‬،‭ ‬والمدير‭ ‬الإداري‭ ‬بكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬بولند،‭ ‬والشركة‭ ‬الراعية‭ ‬للحفل‭ ‬–‭ ‬شركة‭ ‬نسيج‭.      ‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت