‮«‬آفاق‮»‬‭ ‬لها‭ ‬الدور‭ ‬الأبرز‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬إنجازات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت

 يشرفني‭ ‬ويسعدني‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬أشارككم‭ ‬هذه‭ ‬الاحتفالية‭ ‬المميزة‭ ‬بمناسبة‭ ‬مرور‭ ‬41‭ ‬عاما‭ ‬على‭ ‬صدور‭ ‬هذه‭ ‬الجريدة‭ ‬المتألقة‭ ‬جريدة‭ ‬آفاق‭ ‬الجامعية،‭ ‬التي‭ ‬لطالما‭ ‬أثبتت‭ ‬نجاحاتها‭ ‬وتميزها‭ ‬الباهر‭ ‬داخل‭ ‬الحرم‭ ‬الجامعي‭ ‬وخارجه‭ ‬طوال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭.‬

وتميزت‭ ‬جريدة‭ ‬آفاق‭ ‬الجامعية‭ ‬منذ‭ ‬صدورها‭ ‬بمواكبتها‭ ‬لكل‭ ‬تطور‭ ‬وتقدم،‭ ‬وشمولية‭ ‬مواضيعها‭ ‬التي‭ ‬تلامس‭ ‬اهتمامات‭ ‬وقضايا‭ ‬المجتمع‭ ‬الجامعي،‭ ‬والفضل‭ ‬يعود‭ ‬لجهود‭ ‬القائمين‭ ‬عليها‭ ‬وعملهم‭ ‬المتفاني‭ ‬الدؤوب‭ ‬والمستمر‭ ‬بتقديم‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬جديد‭ ‬ومثمر‭ ‬لمسيرتها‭ ‬الصحفية‭ ‬والإعلامية‭ ‬العريقة‭. ‬

 وتعتبر‭ ‬جريدة‭ ‬آفاق‭ ‬الجامعية‭ ‬المنبر‭ ‬الإعلامي‭ ‬والصوت‭ ‬الصحفي‭ ‬الذي‭ ‬يعبر‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬طلبة‭ ‬الجامعة‭ ‬وأساتذتها‭ ‬وموظفيها‭ ‬عن‭ ‬اهتماماتهم‭ ‬ورغباتهم‭ ‬وآمالهم‭ ‬بكل‭ ‬شفافية‭ ‬على‭ ‬صفحاتها‭ ‬وفي‭ ‬إصداراتها‭ ‬المنوعة،‭ ‬وكذلك‭ ‬لها‭ ‬الدور‭ ‬الأبرز‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬إنجازات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬واسهاماتها‭ ‬كصرح‭ ‬تعليمي‭ ‬مميز‭.‬

وختاما‭ ‬أقدم‭ ‬شكري‭ ‬الجزيل‭ ‬وامتناني‭ ‬لجريدة‭ ‬آفاق‭ ‬الجامعية‭ ‬ولجميع‭ ‬القائمين‭ ‬عليها،‭ ‬وأتمنى‭ ‬لمسيرتها‭ ‬الإعلامية‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬التميز‭ ‬والتألق‭ ‬والتقدم‭.‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت