جمجوم‭: ‬جرد‭ ‬المادة‭ ‬الصوتية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬وقطر‭ ‬تمهيدا‭ ‬لحفظها

 في‭ ‬محاضرة‭ ‬حول‭ ‬التراث‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭   ‬

أقام‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬محاضرة‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬الخليج‭ ‬والتراث‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬العربي‭ : ‬الأهمية‭ ‬العاجلة‭ ‬للحفظ‭ ‬والوسائل‭ ‬المتاحة‮»‬‭ ‬حاضر‭ ‬فيها‭ ‬منظم‭ ‬ومشرف‭ ‬المحتوى‭ ‬المسموع‭ ‬وأخصائي‭ ‬الفهرسة‭ ‬بالمكتبة‭ ‬البريطانية‭ ‬حازم‭ ‬جمجوم،‭ ‬وحضرها‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬دراسات‭ ‬المعلومات‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬سلطان‭ ‬الديحاني‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بالقسم‭ ‬والطلبة‭.‬

 
وتحدث‭ ‬جمجوم‭ ‬خلال‭ ‬المحاضرة‭ ‬عن‭ ‬تاريخ‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬التسجيل‭ ‬السمعي‭ ‬وبداياته،‭ ‬ومشروع‭ ‬unlocking our sound heritage‭  ‬وهو‭ ‬مشروع‭ ‬بحثي‭ ‬بين‭ ‬المكتبة‭ ‬البريطانية‭ ‬ومكتبة‭ ‬قطر‭ ‬الوطنية‭ ‬وUCL Qatar‭  ‬الذي‭ ‬يهدف‭ ‬فقط‭ ‬إلى‭ ‬عمل‭ ‬مسح‭ ‬وجرد‭ ‬أولي‭ ‬للمادة‭ ‬الصوتية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬وبالتحديد‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬والكويت‭ ‬وعمان‭ ‬والبحث‭ ‬ومعرفة‭ ‬المواد‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬التسجيل‭ ‬عليها‭ ‬وما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬المعرضة‭ ‬للتلف‭ ‬وذلك‭ ‬لإعطائها‭ ‬أولوية‭ ‬للحفظ،‭ ‬ومستقبلا‭ ‬ستستخدم‭ ‬هذه‭ ‬المعلومات‭ ‬لبناء‭ ‬مشروع‭ ‬مركزه‭ ‬بين‭ ‬المكتبتين‭ ‬البريطانية‭ ‬والقطرية‭.‬
وبين‭ ‬جمجوم‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬البحثي‭ ‬هو‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الإرث‭ ‬الصوتي‭ ‬للوطن‭ ‬العربي‭ ‬والخليج‭ ‬العربي،‭ ‬مضيفا‭ ‬أنه‭ ‬وخلال‭ ‬15‭ ‬و20‭ ‬سنة‭ ‬القادمة‭ ‬سيكون‭ ‬هنالك‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الإرث‭ ‬الصوتي‭ ‬بالعالم‭ ‬معرض‭ ‬للتلف‭.‬
وحول‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬القائمون‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬أشار‭ ‬جمجوم‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬أن‭ ‬جزءا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬المادة‭ ‬غير‭ ‬معروف‭ ‬مكانها‭ ‬أو‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬يعرف‭ ‬مكانها‭ ‬ولكن‭ ‬يكون‭ ‬حجمها‭ ‬كبيرا‭ ‬ولا‭ ‬يعرف‭ ‬ماذا‭ ‬سجل‭ ‬عليها،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬يستلزم‭ ‬وجود‭ ‬طواقم‭ ‬تعمل‭ ‬وتسمع‭ ‬التسجيلات‭ ‬لنعرف‭ ‬ما‭ ‬فيها‭ ‬وبالتالي‭ ‬نعرف‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يستدعي‭ ‬العمل‭ ‬عليه‭ ‬بصورة‭ ‬مستعجلة‭ ‬من‭ ‬غيره‭.‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت