د‭.‬أبوصليب‭ : ‬إثراء‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬من‭ ‬أهم ‬أهداف‭ ‬مركز‭ ‬دراسات‭ ‬الخليج

أكد‭ ‬استمرار‭ ‬الإصدارات‭ ‬لتقديم‭ ‬مصادر‭ ‬موثوقة‭ ‬للباحثين‭ ‬والدارسين‭ ‬والمختصين‭ ‬

أكد‭ ‬مدير‭ ‬مركز‭ ‬دراسات‭ ‬الخليج‭ ‬والجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬د‭.‬فيصل‭ ‬أبوصليب‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬المركز‭ ‬بإصدار‭ ‬مختلف‭ ‬الإصدارات‭ ‬منها‭ ‬تقارير‭ ‬استراتيجية‭ ‬ودراسات‭ ‬مترجمة‭ ‬واصدارات‭ ‬خاصة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬رسائل‭ ‬الماجستير‭ ‬والدكتوراه‭.‬

وأشار‭ ‬أبوصليب‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬أهداف‭ ‬هذه‭ ‬الإصدارات‭ ‬هدفااأهداف‭ ‬هي‭ ‬هيهي‭ ‬مساعدة‭ ‬الدارسين‭ ‬والباحثين‭ ‬والمختصين‭ ‬بمختلف‭ ‬التخصصات‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬مصادر‭ ‬موثوقة‭ ‬تسهل‭ ‬بحوثهم‭ ‬ودراساتهم‭ ‬المعنية‭ ‬بالكويت‭ ‬والمنطقة‭ ‬المجاورة،‭ ‬ويسعى‭ ‬المركز‭ ‬بأنشطته‭ ‬المختلفة‭ ‬لإثراء‭ ‬جانب‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المواضيع‭ ‬المتعلقة‭ ‬بدولة‭ ‬الكويت‭ ‬والدول‭ ‬المجاورة‭.‬

ومن‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬بين‭ ‬أبوصليب‭ ‬إن‭ ‬الإصدارات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬هي‭ ‬‮«‬‭ ‬التطبيع‭ ‬مع‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬دلالته‭ ‬وتأثيره‭ ‬على‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬‮«‬‭ ‬من‭ ‬إعداد‭ ‬نور‭ ‬خالد‭ ‬صباح،‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬تقارير‭ ‬تقدير‭ ‬موقف‭ ‬في‭ ‬عددها‭ ‬الأول،‭ ‬ومن‭ ‬أهم‭ ‬محاور‭ ‬الإصدار‭ ‬هو‭ ‬إبرام‭ ‬دولتان‭ ‬من‭ ‬الخليج‭ ‬وهما‭ ‬الإمارات‭ ‬ومملكة‭  ‬البحرين‭ ‬لاتفاقية‭ ‬سلام‭ ‬وتطبيع‭ ‬للعلاقات‭ ‬مع‭ ‬إسرائيل‭ ‬ويعد‭ ‬حدثا‭ ‬بارزا‭ ‬وغير‭ ‬مسبوق‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭.‬
والإصدار‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬إعداد‭ ‬أ‭.‬د‭.‬يعقوب‭ ‬يوسف‭ ‬الكندري‭ ‬ويأتي‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬الفساد‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي‭ ‬وتأثيره‭ ‬على‭ ‬الهوية‭ ‬المجتمعية‭ ‬والاستقرار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬‮»‬‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬الإصدارات‭ ‬الخاصة،‭ ‬وتهدف‭ ‬الدراسة‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬قضية‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الكويتي‭ ‬ومدى‭ ‬أثرها‭ ‬على‭ ‬الهوية‭ ‬الوطنية‭ ‬والاستقرار‭ ‬الاجتماعي‭.‬
هذا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إصدار‭ ‬دور‭ ‬الاقتصاد‭ ‬في‭ ‬التنافس‭ ‬على‭ ‬الهيمنة‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭  ‬،‭ ‬وإصدار‭  ‬اختلال‭ ‬التركيبة‭ ‬السكانية‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ .‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت