عزوف‭ ‬طلبة‭ ‬الإعلام‭ ‬عن‭ ‬اختيار‭ ‬تخصص‭ ‬الصحافة‭... ‬ماالأسباب؟‮ ‬

الأعداد‭ ‬تراجعت‭ ‬إلى‭ ‬25‭ ‬طالبا‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬

الطالب‭ ‬حامد‭ ‬الملحم‭: ‬لايحقق‭ ‬لنا‭ ‬مستقبلا‭ ‬مشرقا
د‭.‬يوسف‭ ‬الفيلكاوي‭:  ‬الطلبه‭ ‬يفتقدون‭ ‬لأساسيات‭ ‬الكتابة‭ ‬واللغة‭ ‬العربية‭ ‬ضعيفة‭ ‬لدينا
‭ ‬الطالب‭ ‬صالح‭ ‬الدريعي‭:  ‬ضعف‭ ‬حرية‭ ‬الصحافة
الطالب‭ ‬احمد‭ ‬العسكر‭: ‬عدم‭ ‬توفير‭ ‬المواد‭ ‬يؤخر‭ ‬التخرج‭ ‬

في‭ ‬السنين‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬بدأ‭ ‬الاقبال‭ ‬يقل‭ ‬على‭ ‬اختيار‭ ‬تخصص‭ ‬الصحافة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭ ‬بمعدلات‭ ‬عالية‭ ‬وملحوظة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬اصبح‭ ‬عدد‭ ‬طلابه‭  ‬على‭ ‬‮٢٥‬‭ ‬طالبا‭ ‬وطالبة‭  ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬مطلع‭  ‬الالفية‭ ‬‮٢٠٠٠‬‭ - ‬‮٢٠١٠‬‭  ‬حين‭ ‬كان‭ ‬لدى‭ ‬التخصص‭ ‬محبوه‭ ‬ومرتادوه‭ ‬كأي‭ ‬من‭ ‬التخصصات‭ ‬الاخرى‭.‬‮ ‬
تراجع‭ ‬الاعداد‭ ‬التي‭ ‬تدرس‭ ‬الصحافة‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬شكل‭ ‬خطراً‭ ‬على‭ ‬الصحافة‭ ‬الكويتيه‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬مجموع‭ ‬طلبة‭ ‬العام‭ ‬الواحد‭ ‬لايكفي‭ ‬حتى‭ ‬لتغطية‭ ‬مقاعد‭ ‬صحيفة‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬الكويت،‭ ‬مما‭ ‬استوجب‭ ‬علينا‭ ‬البحث‭ ‬لدى‭ ‬الطلبة‭ ‬والأساتذة‭ ‬في‭ ‬أسباب‭ ‬العزوف‭.‬
‭ ‬وإذ‭ ‬أرجع‭ ‬الطلبة‭ ‬الأسباب‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬توفير‭ ‬مواد‭ ‬مساوية‭ ‬للتخصصات‭ ‬الأخرى‭ ‬مايؤدي‭ ‬لتأخير‭ ‬تخرجهم،‭ ‬وتراجع‭ ‬حرية‭ ‬الصحافة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬رأى‭ ‬الأساتذة‭ ‬أن‭ ‬الضعف‭ ‬في‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬وافتقاد‭ ‬الطلبة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬لاساسيات‭ ‬الكتابة‭ ‬جعلهم‭ ‬يبتعدون‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬التخصص‭.‬
التفاصيل‭ ‬في‭ ‬التالي‭:‬
الطالب‭ ‬حامد‭ ‬الملحم‭ ‬رأى‭ ‬أن‭ ‬تخصص‭ ‬الصحافة‭ ‬لايحقق‭ ‬لنا‭ ‬مستقبلا‭ ‬مشرقا‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬عدم‭ ‬اهتمام‭ ‬المسؤولين‭ ‬والقيادات‭ ‬بهذا‭ ‬التخصص‭ ‬والعمل،‭ ‬لذلك‭ ‬وجدنا‭ ‬تخصص‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يجدي‭ ‬نفعاً‭.‬‮ ‬
من‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬احمد‭ ‬العسكر‭ ‬وهو‭ ‬طالب‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭  ‬ان‭ ‬تخصص‭ ‬الصحافة‭ ‬يشكل‭ ‬ارباكاً‭ ‬لدى‭ ‬الطلبة‭ ‬عند‭ ‬اختياره،‭ ‬فالجامعة‭ ‬وعمادة‭ ‬الكليه‭ ‬لاتوفر‭ ‬مواد‭ ‬للتخصص‭ ‬مساوية‭ ‬لباقي‭ ‬التخصصات‭ ‬مما‭ ‬يحتم‭ ‬علينا‭ ‬التأخر‭ ‬في‭ ‬التخرج‭.‬
بدوره،‭ ‬أكد‭ ‬الطالب‭ ‬صالح‭ ‬الدريعي‭  ‬وهو‭ ‬يدرس‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬التاريخ‭  ‬ان‭ ‬الصحافة‭ ‬كمهنة‭ ‬ودراسة‭ ‬مهمة‭ ‬جداً‭ ‬ومرغوب‭ ‬بها‭ ‬دوليا،‭ ‬وأرجع‭ ‬عدم‭ ‬اختياره‭ ‬لهذا‭ ‬التخصص‭ ‬بسبب‭ ‬ضعف‭ ‬حرية‭ ‬الصحافه‭ ‬وعدم‭ ‬وجود‭ ‬حصانة‭ ‬كافيه‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬ومايواجهه‭ ‬الصحافيون‭ ‬من‭ ‬قضايا‭ ‬في‭ ‬البلاد‮ ‬‭.‬
على‭ ‬الجانب‭ ‬المقابل‭ ‬قال‭  ‬أستاذ‭ ‬الاعلام‭ ‬د‭.‬يوسف‭ ‬الفيلكاوي‭ ‬إن‭ ‬‮«‬‭ ‬الطلبه‭ ‬يفتقدون‭ ‬لاساسيات‭ ‬الكتابة‭ ‬وان‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬أصبحت‭ ‬ضعيفة‭ ‬لدينا،‭ ‬ودائما‭ ‬مايعتقد‭ ‬الطالب‭ ‬ان‭ ‬تخصص‭ ‬الصحافة‭ ‬يعني‭ ‬التوظيف‭ ‬في‭ ‬الجرائد‭ ‬وهذا‭ ‬غلط‮»‬‭. ‬
الاسباب،‭ ‬اذا‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الطلبه‭ ‬الا‭ ‬انها‭ ‬تشاركت‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬الالتحاق‭ ‬بهذا‭ ‬التخصص‭ ‬لما‭ ‬يشكله‭ ‬من‭ ‬سلبيات‭ ‬عديده،‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظرهم،‭  ‬تفوق‭ ‬ايجابياته‭ ‬بمراحل‭ ‬مما‭ ‬سبب‭ ‬في‭ ‬خفض‭ ‬في‭ ‬اعداد‭ ‬الملتحقين‭ ‬به‭.‬‮ ‬
 


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت