‮«‬الصحة‭ ‬العامة‮»‬‭ ‬نوّرت‭ ‬مستجديها‭ ‬وكرمت‭ ‬متفوقيها

بدء‭ ‬الدراسة‭ ‬الحضورية‭ ‬بالكلية‭ ‬في‭ ‬الشدادية

هنأ‭ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬بمركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬د‭.‬جوزيف‭ ‬لونجنكر‭ ‬الطلبة‭ ‬المستجدين‭ ‬والمستمرين‭ ‬بمناسبة‭ ‬بدء‭ ‬العام‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الجديد‭ ‬2021‭/‬2022‭ ‬معتبرا‭ ‬إياه‭ ‬علامة‭ ‬فارقة‭ ‬نظراً‭ ‬لعودة‭ ‬الدراسة‭ ‬الحضورية‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬بعد‭ ‬انقطاع‭ ‬تجاوز‭ ‬عاماً‭ ‬ونصف‭ ‬نتيجة‭ ‬لظروف‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬انتقال‭ ‬كلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬إلى‭ ‬مقرها‭ ‬الجديد‭ ‬الكائن‭ ‬بالدور‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الحياتية‭ ‬بمدينة‭ ‬صباح‭ ‬السالم‭ ‬الجامعية‭ ‬في‭ ‬الشدادية‭.‬

 
جاء‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬اللقاء‭ ‬التنويري‭ ‬الذي‭ ‬نظمته‭ ‬الكلية‭ ‬قبل‭ ‬بدء‭ ‬الدراسة‭ ‬والتي‭ ‬انطلقت‭ ‬فعليا‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭. ‬إذ‭ ‬أوضح‭ ‬د‭. ‬لونجنكر‭ ‬أن‭ ‬الانتقال‭ ‬جاء‭ ‬لضمان‭ ‬استمرار‭ ‬التعليم‭ ‬عالي‭ ‬الجودة،‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬تجاوز‭ ‬أعداد‭ ‬طلبة‭ ‬برنامجي‭ ‬البكالوريوس‭ ‬والماجستير‭ ‬المائة‭ ‬وخمسين‭ ‬طالباً‭ ‬وطالبة‭ ‬بمبنى‭ ‬الكلية‭ ‬مركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬في‭ ‬الجابرية،‭ ‬وكذلك‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بالمبنى‭ ‬الإداري‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬حولي،‭ ‬مشيراً‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬ضمن‭ ‬كليات‭ ‬مركز‭ ‬العلوم‭ ‬الطبية‭ ‬الخمس‭.‬
هذا‭ ‬وشهد‭ ‬اللقاء‭ ‬التنويري‭ ‬تكريم‭ ‬متفوقي‭ ‬قائمة‭ ‬العميد‭ ‬للعام‭ ‬الأكاديمي‭ ‬الماضي‭ ‬2020‭/‬2021،حيث‭ ‬أعرب‭ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬عن‭ ‬فخره‭ ‬بأدائهم‭ ‬وانجازهم‭ ‬الأكاديمي‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬التعليم‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬مهنئا‭ ‬إياهم‭ ‬وذويهم‭.‬
 
 
 
واختتم‭ ‬حديثه‭ ‬بالشكر‭ ‬الجزيل‭ ‬لكل‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬ساهمت‭ ‬بتسهيل‭ ‬عملية‭ ‬الانتقال‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬قطاعات‭ ‬وإدارات‭ ‬جامعة‭ ‬الكويت‭.‬
من‭ ‬جهته‭ ‬ذكر‭ ‬المدير‭ ‬الإداري‭ ‬لكلية‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬محمد‭ ‬مال‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬الطاقم‭ ‬الإداري‭ ‬للكلية‭ ‬عمل‭ ‬بجهد‭ ‬بشكل‭ ‬متواصل‭ ‬لضمان‭ ‬انتقال‭ ‬سلس‭ ‬إلى‭ ‬المقر‭ ‬الجديد‭ ‬للكلية،‭ ‬وتجهيز‭ ‬القاعات‭ ‬والفصول‭ ‬والمختبرات‭ ‬الدراسية‭ ‬للطلبة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مكاتب‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس،‭ ‬مشيداً‭ ‬بالجهود‭ ‬التي‭ ‬بذلها‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬بالكلية‭. ‬
وتقدم‭ ‬مال‭ ‬الله‭ ‬بالشكر‭ ‬الجزيل‭ ‬لكافة‭ ‬قطاعات‭ ‬الجامعة‭ ‬وإداراتها‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وكذلك‭ ‬لكلية‭ ‬العلوم‭ ‬الحياتية‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬ممثلة‭ ‬بعميدها‭ ‬ومديرها‭ ‬الإداري‭ ‬وأقسامها‭ ‬الإدارية‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قاموا‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬وترحيب‭ ‬وتذليل‭ ‬للصعوبات‭ ‬والعقبات‭.‬


تم طباعة هذا الموضوع من موقع : جريدة آفاق -جريدة اسبوعية جامعية - جامعة الكويت